الأخــبــــــار
  1. غينيا تؤكد دعمها لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته
  2. اصابة 5 مواطنين في حادث سير قرب بلدة حزما شرقي القدس
  3. "القدس الدولية": الاحتلال يهدم 105 منازل ومنشآت منذ بداية 2017
  4. الاحتلال يعتقل شابا أثناء تواجده في صندوق سيارة على حاجز الزعيم
  5. الاحتلال يفرج عن صحفية بشرط الابعاد عن القدس مدة 4 أسابيع
  6. لقاء لوزراء خارجية فلسطين والاردن ومصر للتنسيق قبل وصول الوفد الامريكي
  7. اسرائيل تحاول التواصل مع 28 اسرائيليا فقد الاتصال معهم في برشلونة
  8. الاحتلال يعتقل 3 شبان من الضفة
  9. بيونغيانغ للأمم المتحدة: برنامجنا النووي غير قابل للتفاوض
  10. الطقس: حار نسبيا إلى حار في كافة المناطق
  11. اعتصام في قلقيلية رفضا لقرار اغلاق مستشفى الوكالة
  12. قتيل و8 اصابات في اشتباكات بمخيم عين الحلوة
  13. الأحمد: انعقاد المجلس الوطني لن يكون مرهونا بـ فيتو حماس
  14. سفير إيراني: سنُفشل عقد مؤتمر القمة "الإفريقي-الإسرائيلية"
  15. الحكومة الفلسطينية تدين الهجوم الارهابي في برشلونة
  16. غزة- الحساينة يعلن عن طرح عطاءات بـ 15 مليون دولار
  17. زملط من البيت الأبيض: لا قوة تستطيع فصل غزة عن دولة فلسطين
  18. الاحتلال يعتقل شابا وسط رام الله
  19. الاحتلال يوقف العمل في مدرسة "جب الذيب" شرق بيت لحم
  20. عليا الاحتلال تمهل النيابة يومين حول نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام

جهود فلسطينية لتحصين أمن عين الحلوة

نشر بتاريخ: 18/06/2017 ( آخر تحديث: 21/06/2017 الساعة: 09:17 )
لبنان - معا - أكدت مصادر فلسطينية ان القوى الوطنية والاسلامية رفعت من وتيرة إستنفارها السياسي على محورين الاول، بذل المزيد من الجهود لتحصين الوضع الامني في مخيم عين الحلوة لمنع اي اخلال به قبل عيد الفطر المبارك واجراء مراجعة وتقييم لدور "القوة المشتركة"، والثاني متابعة موضوع الاعترافات التي ادلى بها اعضاء خلية "جحيم رمضان" والمطالبة بتسليم العقل المدير خالد السيد.

وعقدت اللجنة الرباعية المبثقة عن القيادة السياسية للفصائل والقوى الوطنية والإسلامية والمكلفة متابعة ملف مخيم عين الحلوة والقوة المشتركة، إجتماعا بحضور قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد بسام السعد حيث جرى تقييم شامل وعام للأوضاع في المخيم وأوضاع القوة المشتركة وسبل تعزيزها بالعديد والعدة لتعزيز نقاط وأماكن إنتشارها التي سبق أن إنتشرت فيها والتي تم التوافق عليها في إجتماعات القيادة السياسية العليا.

وأعرب المجتمعون بحسب موقع "صدى البلد" عن إرتياحهم للأوضاع لجهة ضبط الأمن والإستقرار في المخيم سيما في شهر رمضان المبارك، معبرين عن أسفهم للأحداث الأمنية الفردية المتفرقة التي وقعت مؤخرا في المخيم والتي أدت إلى سقوط ضحيتين، والتي جرت معالجتها وتطويق ذيولها بعد تدخل القوة المشتركة وتسليم المرتكبين للسلطات اللبنانية.

وجدد العقيد السعد التأكيد على أن الهدف من تعزيز القوة المشتركة هو بسط الأمن والإستقرار في كل ارجاء المخيم وخاصة في محيط حي الطيري، حتى تتمكن الأونروا والهيئات والمؤسسات الدولية والمحلية البدء في إعادة إعمار وترميم المنازل والمحلات التجارية التي تضررت بسبب الأحداث المؤسفة التي جرت في نيسان الماضي، منوها بالدعم المعنوي الذي تلقاه القوة المشتركة من كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية وكافة المرجعيات والأهالي في المخيم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017