الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يحاصر مداخل بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم لملاحقة من اطلق النار
  2. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عتصيون
  3. مستوطنون يحرقون 300 شجرة زيتون في نابلس
  4. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عصتيون
  5. 57% لأردوغان و28% لإنجة بعد فرز 40% من الأصوات في الانتخابات التركية
  6. اصابة 3 مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف اسرائيلي شرق غزة
  7. نتائج أولية-إردوغان يحصل على 59% من الأصوات في الانتخابات التركية
  8. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة مقاومة شرقي مخيم البريج وسط القطاع-لا إصابات
  9. شرطة رام الله تضبط مبلغ 40 ألف شيكل مزيفة بحوزة شخصين في بيرزيت
  10. القبض على سائق عمومي ينقل الاطفال في صندوق مركبته بمدينة الخليل
  11. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  12. مستوطنون ينصبون محطة انتظار في حي تل ارميدة وسط مدينة الخليل
  13. كوشنير: إذا لم يعد أبو مازن الى طاولة الحوار فاننا سننشر خطة السلام
  14. جيش الاحتلال: عملية دهس بالقرب من قرية حوسان
  15. هلال القدس يتوج بكأس فلسطين
  16. تظاهرة في رام الله لرفع الحصار عن غزة
  17. رهط- حريق ضخم في موقف للحافلات
  18. القوى برام الله تدعو لاعتبار الجمعة يوم تصعيد ميداني بوجه الاحتلال
  19. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من مطلقي البالونات الحارقة شرق الزيتون
  20. الاحتلال يحتجز 10 متضامنين وصحافيين في منطقة الحمرا شرق الخليل

الشعب يأس من إصلاح النظام ويريد أن يهاجر

نشر بتاريخ: 09/07/2017 ( آخر تحديث: 09/07/2017 الساعة: 21:50 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

نتائج الاستطلاع الاخير الذي نشر نتائجه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية يدق ناقوس الخطر في جميع المجالات، السياسية والاقتصادية والادارية والتنظيمية، لكن قيادة التنظيمات جميعها لم تعد تتأثر بنتائج أي استطلاع ، لانه لا يوجد انتخابات في الافق وبالتالي فان رأي الجمهور غير مهم بالنسبة لهم وهم يواصلون العمل بطريقة ( قولوا ما تشاؤون ونحن نفعل ما نشاء ) .

وجاء في نتائج الاستطلاع أن نسبة الإحساس بالأمن والسلامة الشخصية في قطاع غزة انخفضت كثيرا لتبلغ 43%. اما نسبة الإحساس بالأمن في الضفة الغربية فتبلغ 53%. وهي نسب متدنية وخطيرة ولا ترضي أي احد .

امّا الاخطر فكانت نسبة الرغبة في الهجرة بين سكان قطاع غزه وتبلغ 47% وبين سكان الضفة وتبلغ 23%. ولمزيد من الشعور بالخطر فان نسبة الاعتقاد بوجود فساد في مؤسسات السلطة الفلسطينية تبلغ 79%.

وكم هو صادم ومفاجئ تدهور الشعور بالحرية في الضفة الغربية ، حيث يعتقد 36% فقط من كافة فلسطينيي الضفة والقطاع أن الناس في الضفة الغربية يستطيعون اليوم انتقاد السلطة بدون خوف ونسبة من 58% تعتقد أنهم لا يستطيعون ذلك.

باقي النتائج لا تقل خطورة عن باقي المجالات ، وعلينا هنا ان ندرك حجم الضرر الذي لحق بالمجتمع الفلسطيني اقتصاديا وسياسيا وفي مضمار الحريات وكل هذا سيخلق هلع شديد عند الاجيال القادمة ويمنع الابداع ويزيد من التفكير بالهجرة ، ويسوق المجتمع الى حالة اغتراب كبير .

ومثل باقي المجتمعات العربية، لم يعد الشعب الفلسطيني يريد اصلاح النظام . ليس لان النظام جيد ولا يحتاج الى اصلاح ، وانما بسبب ان الجمهور يائس ومحبط من امكانية اصلاح النظام السائد سواء في السلطة او في التنظيمات التي تسيطر على حياة السكان في الارض المحتلة .

لا أعتقد أن هذه المقالة سوف تؤثر بأي مسؤول أو قائد . ولكن هذا الشعور المنتشر وسط الجمهور لا يجب الاستهانة به ، ولسوف يأتي يوم يقول فيه الجمهور لجميع القيادات والمسؤولين في هذا البلد ( خنقتونا ) ويقلب الطاولة في اية انتخابات قادمة .

الى حين تفتح صناديق الاقتراع ، أنصح بمشاركة الجمهور في أي قرارت حكومية او تنظيمية . وأنصح بعدم اهمال رأي الجمهور .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018