الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تقرر زيادة مساحة الصيد لقطاع غزة ل 9 اميال بحري
  2. العبادي: سنعلن تحرير جميع الأراضي والسيطرة على الحدود مع سوريا قريبا
  3. إسرائيل تقدم مخططا لبناء اكثر من 1292 وحدة استيطانية في الضفة الغربية
  4. كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
  5. طهبوب: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  6. العكر لـ معا: إطلاق نظام الجيل الثالث للاتصالات خلال بضعة أشهر
  7. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي الوزارة يوم الأحد بالمحافظات
  8. مجلس الوزراء يحدد 28 الجاري موعدا لبدء التوقيت الشتوي في فلسطين
  9. الاحتلال يعتقل شابا بعد أن اجتاز السياج الالكتروني شمال قطاع غزة
  10. سفيرنا لدى الكويت: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  11. الاحتلال يهدم 3 منازل قيد الانشاء وسور استنادي في منطقة العوجا
  12. الوزير غنيم يصل غزة لافتتاح مشروع ويتفقد اخرى يتم العمل عليها بالقطاع
  13. الخارجية: تعميق الاستيطان استهتار بالشرعية الدولية
  14. مالية غزة: صرف رواتب الموظفين عن شهر أيلول الخميس
  15. طاجاكستان تؤكد دعمها لحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم
  16. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي وزارة التنمية يوم الاحد 29/10
  17. نتنياهو: لن نعترف بالمصالحة الفلسطينية
  18. الاحتلال يحاصر منزلا في بلدة سلوان تمهيدا لهدمه
  19. مستوطنون يسرقون ثمار أشجار زيتون غرب نابلس
  20. بلدية الاحتلال تهدم منزلين في حي واد ياصول ببلدة سلوان

بطاركة الشرق يشيدون بالوصاية الهاشمية على المقدّسات

نشر بتاريخ: 12/08/2017 ( آخر تحديث: 15/08/2017 الساعة: 15:06 )

بيروت -معا - اختتم بطاركة الشرق الكاثوليك اجتماعات الدورة الخامسة والعشرين في لبنان، وأصدروا بيانا ختامياً وزعه المركز الكاثوليكي للدراسات والأعلام في المملكة، صباح اليوم.

وقال مدير المركز الكاثوليكي الأب رفعت بدر، إن البطاركة الكاثوليك قد ثمّنوا دور المملكة الأردنية الهاشمية في حل الأزمة الأخيرة دفاعًا عن حرية المصلين في المسجد الأقصى، كما ودور الوصايا الهاشمية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وأضاف الأب بدر: ان الاجتماعات تمت في لبنان تحت شعار "الرجاء والصمود"، وان البطاركة الممثلين عن ست بطريركيات كبرى في الشرق الاوسط، قد قدّروا للمملكة الاردنية الحبيبة استضافة المهجرين السوريين والعراقيين. وختموا كلامهم عن الاردن بقولهم: " إننا نصلي كي يبقى الاردن واحة أمن وسلام لأهله، ونموذجا للعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين يحتذى به".

وكان المجلس قد عقد مؤتمره في الفترة ما بين 9 و11 آب الحالي، في المقر الصيفي للبطريركية المارونية، وتدارس الأوضاع الكنسية والسياسية في بلدان الشرق الأوسط، والحلول التي يجب اتخاذها أمام التحديات التي يواجهها المسيحيين نتيجة الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وبقاؤهم في أوطانهم كمواطنين أصيلين وأصليين.

وحول الاوضاع في الأراضي الفلسطينية، قال البيان: إننا نتابع باهتمام كبير معاناة الشعب الفلسطيني وهو يسعى إلى تقرير مصيره واستعادة سيادته على ارضه. ومن المضايقات اليومية التي يتعرضون لها خطر فقدان الهوية ‏للمقدسيين وانعدام لم الشمل واستمرارية بناء المستوطنات ومصادرة الأراضي. نحن نعلم أن الوضع الاقتصادي والأمني أديا إلى هجرة الكثيرين من أبنائنا المسيحيين من فلسطين، لكن الارض المقدسة بحاجة الى حضورهم حتى لو لزم تقديم بعض التضحيات من أجل الوصول الى حل سياسي تكون القدس فيه عاصمة لشعبين ومدينة مقدسة مفتوحة للجميع.

وفي المؤتمر الذي شارك به مطران اللاتين في عمّان وليم الشوملي، ممثلا عن بطريركية اللاتين، عبّر البطاركة عن آلمهم جراء نزوح المسيحيين من أراضيهم الأصلية في الشرق الأوسط، وناشدوا المجتمع الدولي لإيقاف الحروب في سوريا والعراق وفلسطين. وقالوا في بيانهم: إن استمرارية العجز عن إحلال سلام عادل وشامل ودائم في المنطقة، وإهمال عودة اللاجئين والنازحين والمهجرين إلى أوطانهم وممتلكاتهم بكرامة وعدل، لهي وصمة عار في جبين القرن الحادي والعشرين.

وقال بطاركة الشرق: علينا أن نتمسك بواجب إعلان الحقيقة بالمحبة، وأن نؤكد بشجاعة شرعية فصل الدين عن الدولة وعن الشؤون العامة في دساتير أوطاننا، حيث يعيش الجميع متساوين في الحقوق والواجبات، دون النظر إلى الدين أو الطائفة. وهذا شرط لا بد منه كي يطمئن المسيحيون وسائر المكونات الصغيرة في بلادنا.

وقال الأب بدر ان المجلس يضم بطاركة الكنائس المارونية والكلدانية واللاتينية والأرمنية والسريانية والقبطية الكاثوليكية والروم الكاثوليك، وقد قرّر أصحاب الغبطة عقد مؤتمرهم المقبل في البطريركية الكلدانية في اربيل - العراق، العام المقبل 2018، بضيافة بطريرك الكلدان لويس روفائيل ساكو، تحت عنوان "الشبيبة علامة رجاء في بلدان الشرق الأوسط".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017