/* */
الأخــبــــــار
  1. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  2. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  3. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  4. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  5. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  6. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  7. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  8. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  9. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  10. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  11. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين
  12. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  13. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة
  14. قائم منذ 25 عاما- مقدسي يهدم منزله في سلوان بيده
  15. ابعاد النائب زحالقة شهراً عن الكنيست لوصفه ديختر بالقاتل
  16. سفن كسر الحصار تنطلق من ميناء "باليرمو" نحو غزة
  17. الاسير حسن شوكه يواصل اضرابه عن الطعام منذ 46 يوما
  18. إجلاء بيوت في مستوطنة "بيت عين" شمال الخليل بسبب حريق كبير في المنطقة
  19. إصابة مستوطنة بجروح بعد رشق مركبتها بالحجارة جنوب نابلس
  20. نتنياهو يوقف قانون الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي

مفاجئات قادمة - ماذا لو قرر الفلسطينيون انه لا يوجد حل للصراع ؟

نشر بتاريخ: 22/08/2017 ( آخر تحديث: 22/08/2017 الساعة: 22:56 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
لم تتوقع اسرائيل معظم احداث المنطقة في السنوات السبع الماضية ، لم تتوقع انقلاب المشهد في سوريا ، ولا اتفاق خمس زائد واحد مع ايران ، ولا طريقة تفاعل المشهد الفلسطيني مع نفسه بهذه السرعة التي ارتدت نحو اسرائيل .

واليوم .  لا تتوقع اسرائيل ماذا سيحدث في نهاية الشهر القادم . وأقصد سياسيا من ناحية الصراع القائم .
 وتظن تل أبيب أن حصار غزة وخنقها سيعمل لصالحها ، وان شوكة النكاية التي تستخدمها ضد السلطة في الضفة ستعمل لصالحها . وقد اقنع حكام تل أبيب أنفسهم ان الوقت دائما يعمل لصالحهم ، وان على الفلسطينيين ان يركضوا ويلهثوا طوال حياتهم لمسابقة الزمن حتى تنهك قواهم . ولم تفكر تل ابيب يوما ان الفلسطينيين يمكن ان يتوقفوا عن الركض ويكفوا البحث عن حل لهذا الصراع .

ماذا لو انقلب المشهد وكف الفلسطينيون البحث عن حل ، وقرروا أن يتعايشوا مع هذا الصراع باعتباره صراع وجود وليس صراع حدود ؟
 وقرروا فجاة ان يديروا ظهورهم لكل الحلول التسويية المعروضة في سوق النخاسة الامريكي ؟

ماذا لو قال الفلسطينيون  للعرب وللعالم : نعم لقد اقتنعنا انه لا يوجد أي حل بيننا وبين الاحتلال . وسوف نتعايش مع هذا الامر ونوصي اولادنا ان لا يبحثوا عن اي حل وان يتعايشوا مع هذه الحقيقة ؟

يقول الفيلسوف العربي ابن خلدون في نظرية الدولة ان هناك قانون يحكم المجتمعات البشرية وهو قانون الحتمية ( يتفق معه الماركسيون تماما في هذا الامر ) ، وهناك قانون اّخر هو قانون التشابه بين الماضي والحاضر، وأنَّ المجتمعات البشرية تتشابه من بعض الوجوه، ويرجع ذلك الى الوحدة العقلية للجنس البشري.

ويوضح ابن خلدون في خضم هذه النظرية أن أصحاب السلطة قد يميلون الى التشابه وتقليد أصحاب السلطة السابقة. وصولا الى ان الناس المغلوبين قد يندفعون لتقليد أصحاب الدولة الجديدة.

والتقليد عند ابن خلدون قانون عام يدفع بحركة التطور إلى الأمام ،لأنَّ التقليد يكون للأفضل.

حتى نهاية ايلول القادم . هناك من يوصل النهار بالليل وهو يفكر كيف يتخلص من صخرة سيزيف ويخرج من دائرة  البحث عن حل. 

فقط تخيّلوا ان القيادة توقف البحث عن سراب حل . وتفكر بطريقة مختلفة !!!!
تخيّلوا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018