الأخــبــــــار
  1. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  2. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  3. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  4. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية
  5. مصر تواصل فتح معبر رفح لليوم الثالث على التوالي
  6. المالكي: سنرد على الفيتو الأمريكي بالتوجه للجمعية العامة
  7. فتح تدعو للمشاركة بمسيرة الغضب الاربعاء صوب حاجز قلنديا
  8. مصرع مواطن 78 عاما في حادث سير وسط قطاع غزة
  9. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق رفح
  10. ماكرون: فبراير المقبل شهر القضاء على "داعش" نهائيا
  11. قوات الاحتلال تعتقل 15 مواطنا في الضفة وتقصف مواقعا في غزة
  12. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  13. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  14. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  15. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  16. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  17. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  18. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  19. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  20. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة

ماذا جرى في لقاء الوفد الامريكي مع الرئيس؟

نشر بتاريخ: 24/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 23:20 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
لقاء نتانياهو مع الوفد الامريكي استمر 3 ساعات ونصف، دون اية رؤية لحل الصراع أو وقف الاستيطان او الترحيب بحل الدولتين. حتى كتبت احدى الصحافيات الاسرائيليات على تويتر : كل هذه الساعات تخططون للتخلص من عباس !!! ماذا تقولون طالما لم تعلنوا اي شيء جديد؟

من جهة اخرى إستمر لقاء أبو مازن بالوفد الأمريكي ساعتين وثلث، وتؤكد مصادري انه لا يوجد أي شيء محدد في هذا اللقاء، وأن الفلسطينيين حاولوا كل جهدهم لجعل اللقاء ( نقاشا عميقا وجديا لقضايا استراتيجية وتم طرح الموقف الفلسطيني بثوابته، واهمية ايجاد حلول جذرية وحقيقية لكل القضايا، واهمية عودة السلطة الشرعية الى قطاع غزة ) .

الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وصف اللقاء بطريقته الدبلوماسية "إن الاجتماع كان بناء ومعمقاً وايجابياً، تناول جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك بشكل جدي، حيث تم الاتفاق على استمرار الحوار الهادف إلى التوصل إلى صفقة سلام شاملة وتاريخية".

ولكنني اشعر أن الوفد الأمريكي الذي قطع البحار والمحيطات، لم يحظ باهتمام الصحافة المستقلة ولا الجمهور في الجانبين، وكعادته اكتفى هذه المرة أيضا بدور المستمع وكأنه جاء ليشاهد فيلم الشرق الاوسط مرة اخرى.

لم يكن ينقصهم سوى الفشار والمشروب البارد ليكتمل فيلم السينما.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017