/* */
الأخــبــــــار
  1. الرئيس: القدس عاصمة فلسطين ولا استقرار لأحد بدونها
  2. الاردن يتدخل لمنع وزير زراعة الاحتلال من زيارة الاقصى
  3. اسرائيل تقول انها احبطت عملية تفجير في فرنسا
  4. إحياء الذكرى المئوية الأولى لميلاد الزعيم الأممي الراحل مانديلا
  5. الطقس: جو صاف وانخفاض على درجات الحرارة
  6. إسرائيل وأمريكا تعارضان الإعلان الوزاري حول التنمية المستدامة
  7. الاحتلال يصادق على مخطط لشق شارع استيطاني غرب رام الله
  8. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  9. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  10. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  11. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  12. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  13. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  14. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  15. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  16. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  17. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  18. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين
  19. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  20. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة

ماذا جرى في لقاء الوفد الامريكي مع الرئيس؟

نشر بتاريخ: 24/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 23:20 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
لقاء نتانياهو مع الوفد الامريكي استمر 3 ساعات ونصف، دون اية رؤية لحل الصراع أو وقف الاستيطان او الترحيب بحل الدولتين. حتى كتبت احدى الصحافيات الاسرائيليات على تويتر : كل هذه الساعات تخططون للتخلص من عباس !!! ماذا تقولون طالما لم تعلنوا اي شيء جديد؟

من جهة اخرى إستمر لقاء أبو مازن بالوفد الأمريكي ساعتين وثلث، وتؤكد مصادري انه لا يوجد أي شيء محدد في هذا اللقاء، وأن الفلسطينيين حاولوا كل جهدهم لجعل اللقاء ( نقاشا عميقا وجديا لقضايا استراتيجية وتم طرح الموقف الفلسطيني بثوابته، واهمية ايجاد حلول جذرية وحقيقية لكل القضايا، واهمية عودة السلطة الشرعية الى قطاع غزة ) .

الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وصف اللقاء بطريقته الدبلوماسية "إن الاجتماع كان بناء ومعمقاً وايجابياً، تناول جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك بشكل جدي، حيث تم الاتفاق على استمرار الحوار الهادف إلى التوصل إلى صفقة سلام شاملة وتاريخية".

ولكنني اشعر أن الوفد الأمريكي الذي قطع البحار والمحيطات، لم يحظ باهتمام الصحافة المستقلة ولا الجمهور في الجانبين، وكعادته اكتفى هذه المرة أيضا بدور المستمع وكأنه جاء ليشاهد فيلم الشرق الاوسط مرة اخرى.

لم يكن ينقصهم سوى الفشار والمشروب البارد ليكتمل فيلم السينما.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018