الأخــبــــــار
  1. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  2. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  3. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  4. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  5. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  6. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  7. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  8. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  9. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  10. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  11. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  12. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  13. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  14. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  15. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  16. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  17. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  18. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  19. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  20. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"

شهادات لأسرى أطفال تعرضوا لظروف اعتقال همجية

نشر بتاريخ: 12/09/2017 ( آخر تحديث: 14/09/2017 الساعة: 08:31 )
صورة من ارشيف معا
رام الله- معا- وثق تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر الثلاثاء، شهادات عديدة أدلى بها أسرى وأطفال يقبعون في سجنيّ "عوفر" و"الجلبوع" الإسرائيليين، يشكون من خلالها ما يتعرضون له من إجراءات قمعية و لا إنسانية ارتكبت بحقهم أثناء اعتقالهم واستجوابهم في مراكز التحقيق الإسرائيلية.

وقد روى الأسير إبراهيم حميدات (16 عاماً) سكان البيرة، تفاصيل اعتقاله لمحامي الهيئة لؤي عكة، موضحاً بأنه تم اعتقاله بعدما داهمت قوات الاحتلال منزله الساعة الخامسة فجراً، ومن ثم قاموا بضربه على ظهره ورأسه وبطنه والاعتداء عليه بأعقاب البنادق وشتمه بألفاظ نابية، واقتادوه فيما بعد سيراً على الأقدام إلى مستوطنة بيت إيل وبقي يوماً هناك، وبعد ذلك تم نقله إلى عسقلان للتحقيق معه، مكث هناك بالزنازين الانفرادية لمدة عشرين يوماً، عانى خلالها من ظروف نفسية وحيايتة صعبة، ثم نُقل بعدها إلى عوفر.

في حين أفاد الأسير أحمد عيسى (16 عاماً) من بلدة الخضر قضاء بيت لحم، ويقبع حالياً في سجن "عوفر"، بأنه تم إيقافه بتاريخ 5/8/2017 بعدما اقتحمت قوات الاحتلال منزله الساعة الثانية فجراً، ثم تم اقتياده إلى عتصيون للتحقيق معه، وقد أوضح الأسير بأنه طوال تواجده بالجيب العسكري، لم يتوقف الجنود عن ضربه بأيديهم وأرجلهم وصفعه على وجهه ورقبته.

وتحدث الأسير محمود عياد من مخيم الدهيشة في بيت لحم، عن تفاصيل اعتقاله موضحاً بأنه قد تم اعتقاله يوم 15/1/2017، خلال تواجده في حافلة متوجهاً إلى الداخل المحتل للبحث عن عمل، حيث قاموا بتقييد يديه على الفور ونقله إلى مركز شرطة بريد القدس للتحقيق معه، وأضاف بأنه طوال فترة التحقيق، كان يتم التحقيق معه وهو مقيد اليدين والقدمين، ناهيك عن ضربه و الصراخ في وجهه والبصق عليه وشتمه بأقذر المسبات لاجباره على الاعتراف بالتهم الموجه ضده، نُقل بعدها إلى قسم العزل في المسكوبية، حيث مكث الأسير 30 يوماً في زنزانة انفرادية معتمة وباردة تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة، وبعد حوالي شهراً في المسكوبية تم نقله إلى سجن الجلبوع.

كذلك أوضح الأسير عمر سليم (22 عاماً) من قرية عزون قضاء قلقيلية، لمحامية الهيئة حنان الخطيب بأنه تم إيقافه بتاريخ 27/1/2017، بعد أن حاصرت قوات الاحتلال منزله وقامت بتفتيشه وقلبه رأساً على عقب، ثم قاموا بتقييد يديه وتعصيب عينيه ووضعه في الجيب العسكري ليتم نقله إلى زنازين الجلمة للتحقيق معه، وعند وصوله هناك تم تفتيشه بداية تفتيشاً عارياً وبعدها اقتادوه إلى غرفة التحقيق، وخلال التحقيق لم يتوقف المحققون عن إيذائه وضربه وشتمه بألفاظ نابية بهدف الضغط عليه لانتزاع اعترافات منه، بقي في الجلمة 25 يوماً، وفيما بعد تم نقله إلى سجن الجلبوع.

يذكر أن الأسير يعاني حالياً من وضع صحي صعب نتيجة لظروف الاعتقال التعسفية التي عاشها خاصة في زنازين الجلمة، حيث يعاني حالياً من رجفة شديدة باليدين.

كما وتعرض كل من الفتية مؤيد أبو ماريا (17 عاماً) من بلدة بيت أمر في الخليل والأسير باسل الواوي (18 عاماً) من الخليل، للضرب والتنكيل والمعاملة السيئة خلال اعتقالهم والتحقيق معهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017