عـــاجـــل
تلفزيون اسرائيل: الجيش سيمنع سكان عدة قرى من التوجه للعمل باسرائيل غدا
الأخــبــــــار
  1. الشرطة تقبض على أب وابنه بتهمة حيازة وترويج مخدرات في نابلس
  2. ليبرمان يطالب بانزال عقوبة الاعدام بحق منفذي العمليات
  3. تلفزيون اسرائيل:الجهات الامنيةتخشى ازدياد العمليات في الاسابيع القادمة
  4. "السلام الآن" تدعو لمقاطعة احتفالات مرور 50 عاما على احتلال الضفة
  5. الامم المتحدة تدين عملية القدس
  6. معبر الكرامة يعمل غدا الاربعاء من 1:00 ظهرا حتى 9:30 مساء
  7. الاحتلال يعلن اعتقال 3 شبان لهم علاقة بمنفذ عملية "هار أدار"
  8. اشتية يطالب بدعم دولي لجهود المصالحة
  9. هدم 3 مساكن في قرية أبو قرينات بالنقب
  10. الإعدام شنقاً لثلاثة ومؤبد لرابع متهمين بقتل د.احمد المصري بدير البلح
  11. الحبس سنتان وغرامة مالية 2000 دينار لمدان بقضية تكرار تعاطي المخدرات
  12. الحكومة:تشكيل لجان وزارية لتسلم المعابر والامن وكافة المسؤوليات في غزة
  13. الحمد الله:تسلم الحكومة لمسؤولياتها بغزة يعني العمل بشكل شامل وفعلي
  14. نتنياهو:من الان اعرفوا سنهدم منزل منفذ العملية ونسحب تصاريح عائلته
  15. نائبة رئيس الكنيست نافا بوكر تدعو لالقاء جثة منفذ عملية القدس في البحر
  16. الأسير المريض موسى صوفان يهدد بالإضراب عن الطعام
  17. الاحتلال يقوم بعملية تجريف وهدم لاسوار واراض في قريتي العيسوية والطور
  18. حماس: القدس قلب الصراع مع الاحتلال ولا مجال لاخراجها من المعادلة
  19. النفط يسجل أعلى مستوى منذ عامين 58.37دولارا للبرميل ما يعادل 2.5بالمئة

"مدى": الحكم على الصحفية هاجر بالسجن سابقة بالغة الخطورة

نشر بتاريخ: 14/09/2017 ( آخر تحديث: 14/09/2017 الساعة: 14:20 )
رام الله- معا- استنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" اصدار محكمة صلح غزة قرارا غيابياً يقضي بسجن الصحافية هاجر محمد ابو سمرة "حرب" لمدة 6 أشهر وفرض غرامة مالية قدرها 1000 شيكل (حوالي 280 دولارا)، وذلك على خلفية تحقيق استقصائي مصور حول بعض مظاهر الفساد في دائرة العلاج الخارجي في وزارة الصحة بقطاع غزة كانت انجزته الصحافية لصالح شبكة تلفزيون العرب قبل أكثر من عام.

وأعرب "مدى" عن بالغ قلقه من صدور هذا الحكم القضائي الذي يعتبر سابقة بالغة الخطورة اتجاه الحريات الصحافية وحرية التعبير ودور الصحافة في فلسطين.
ورأى انه يمثل انتكاسة اخرى تضاف الى عمليات القمع المتزايدة ضد الحريات الاعلامية، هذا فضلا عن ان القرار صدر غيابيا وبعيدا عن معرفة الصحافية ومحاميتها التي لم تعلم بصدوره الا بعد اكثر من ثلاثة أشهر على صدوره وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، هذا اضافة الى ان قرار حبس الصحافية هاجر وهي تتواجد خارج البلاد حاليا (في الاردن) للعلاج من مرض السرطان الذي اكتشفته مؤخرا، ما ضاعف وقع الصدمة التي تلقتها عائلتها وعموم الجسم الصحافي في فلسطين عقب الكشف عن القرار الذي صدر قبل اكثر من 3 أشهر وبقي طي الكتمان ولم تعرف به الصحافية هاجر ولا محاميتها الا من خلال ما نشر في وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين.
واكدت المحامية في مركز الميزان ميرفت النحال التي تولت الدفاع عن الصحافية هاجر حرب في افادة لمركز "مدى"، انها فوجئت بصدور قرار غيابي ضد موكلتها هاجر حرب، وقالت انها لم تعلم بجلسة المحاكمة التي صدر فيها الحكم ولم تحضرها ولم تبلغ بالحكم ضد موكلتها، وانها كغيرها من المواطنين علمت بصدور قرار الحكم ضد الصحافية هاجر حرب فقط من خلال ما نشر خلال اليومين الماضيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي علما ان القرار صادر بتاريخ 4-6-2017 اي قبل اكثر من 3 أشهر.

ونشر الطبيب الذي ظهر في التحقيق الذي نشرته هاجر كشخص "مرتشٍ" كتب على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" تعليقا قال فيه" ان العدالة قد تحققت وأنه انتصر على الظلم وعلى الصحفية المجرمة"، وارفقه بصورة عن لائحة الاتهام المقدمة ضد الصحافية هاجر وصورة عن قرار الحكم الذي صدر بحبسها علما ان هذا الطبيب بالاضافة لمكتب الإعلام الحكومي كانوا ضمن الشهود ضد الصحافية هاجر.

وأشارت المحامية النحال الى" تم توجيه اربع تهم لموكلتي وهي: قذح وزارة الصحة بوجود فساد مالي وإداري داخل دائرة العلاج بالخارج، ونشر أخبار غير صحيحة عن وزارة الصحة، ونشر أخبار عن وزارة الصحة دون توخي الدقة والنزاهة وبشكل غير موضوعي ما أثار البغضاء لدى المجتمع، وانتحال شخصية الغير بالادعاء أن اسمها منى حرب (هذا هو اسمها الرسمي) حيث تم الحكم عليها بالسجن لمدة ستة أشهر مع النفاذ وغرامة مالية مقدارها 1000 شيكل".

واوضحت ان" النيابة كانت طلبت في السابق الوثائق التي وُجهت التهمة للطبيب من خلالها، وطريقة حصول الصحافية هاجر عليها منذ أن قامت بإنجاز التقرير، ولكننا رفضنا تسليمها لهم، وتم تسليم الملف كاملا لمكتب الإعلام الحكومي والتحفظ عليه هناك، وبالتالي تم حقظ الشكوى الموجهة من الطبيب ضد موكلتي هاجر بناء على اتفاق ودي بينهم"، موضحة ان هناك فرصة مدتها 10 أيام امامها للاعتراض على الحكم الصادر من تاريخ العلم به، مبينة" أنه وبناء على المادة (403) من قانون الإجراءات الجزائية، فإن الحكم لا يجب أن ينفذ على موكلتي بسبب ظروفها الصحية، حيث انها تتواجد حاليا في الخارج لتلقي العلاج".

واستنكر مركز "مدى" صدور هذا القرار، مشيرا الى أنه يفتقد لاجراءات المحاكمة العادلة وعموم ما تعرضت له الزميلة الصحافية هاجر حرب من ضغوط وملاحقات وتحريض ارتباطا بهذه القضية على امتداد اكثر من عام مضى، مطالبا بالغاء هذا القرار الذي يمس بصورة صارخة بحرية الصحافة ويقوض الدور الرقابي النقدي الذي تقوم فيه بالمجتمع، متمنيا للزميلة هاجر حرب الشفاء العاجل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017