الأخــبــــــار
  1. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  2. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  3. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  4. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  5. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  6. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  7. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  8. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  9. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة
  10. تشكيل وفد وزاري عربي مصغر للتصدي للإعلان الأميركي بشأن القدس
  11. "الميزان" يطالب بفتح تحقيق فوري في جريمة قتل أبو ثريا
  12. مستوطنون يجرفون أكثر من 500 دونم في عوريف جنوب نابلس
  13. اصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في العروب
  14. اعتقال شاب بحوزته عبوة ناسفة حاول الدخول إلى محكمة سالم قرب جنين
  15. فتح : ترامب استبدل صفقة العصر بجريمة العصر
  16. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس
  17. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  18. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  19. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  20. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون

رام الله بلا هندسة وغزة بلا رياضيات

نشر بتاريخ: 28/10/2017 ( آخر تحديث: 28/10/2017 الساعة: 13:19 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
منذ العام 2007 دخل الوطن مرحلة النزول عن الجبل، مرحلة الهبش والنتش والعض والقرص والاقصاء والرفص، ونسينا الاحتلال وبدأنا لوحدنا حرب الدبابير والنجوم "الرتب العسكرية"، حرب الانقسام وتأليه الحزب، وغطسنا في مرحلة اقصاء المثقفين الى إشعار آخر حتى استخدامهم بشكل يليق بـ"مقامات العشاق والتجّار " .

الخلافات الداخلية لأغراض شخصية، صراع المصالح على عنق الوطن، مناطق النفوذ تحت الاحتلال ، السيطرة على المال العام في ظل تنامي الفقر، ميزانية الوزارات في نظام صرف رتيب ومسيطر عليه، صولجان الحكومة "باستثناء مناطق "ب" و"ج " والحدود والقدس ومناطق الاغوار والسهول الداخلية وشاطئ البحر وقمم الجبال ومنابع المياه ومحاذاة الجدار"، وسائل الاعلام مملوكة وممسوكة ، سفارات الأمصار بعيدا عن الانظار، تفريغات الامن في ساعات النهار ، وقود السلطة وفواتير على خزينة فارغة، عطاءات المشاريع التي تأخذ ولا تعطي، كنوز القطاع الخاص لا فرق بينها وبين المال العام، بطولات الظل على شاشات القنوات التي يعرف الجميع من يملكها ومن يديرها، الى حيث ألقت رحاها . 

لا أحد يرسم استراتيجيات القطاع الخاص، ولا أحد يلتزم باستراتيجية القطاع العام، تدخل رام الله فترى فيها عشرات الاف الشقق السكنية، فائض عن الحاجة فيما يأكل الاستيطان الجبال الفارغة من السكان .

تدخل غزة وتخالها وكأنها هيروشيما بعد الحرب العالمية الثانية، ولكن المسؤولون جميعهم - والحمد لله - يحافظون على ابتسامة دائمة ما يجعل المصيبة أهون قليلا .

لا يوجد رقابة عامة على القطاعات، والاخطر لا يوجد خطة لاي قطاع من قطاعات الحياة، ويشمل الامر القطاعات الانتاجية والقطاعات الاستهلاكية والقطاعات الخدماتية .

والعجيب ان هناك شريحة تم تجهيزها وتدريبها على طأطأة الرأس ومهاجمة كل من يدعو للاصلاح، ما يتسبب في ضرر مزدوج يؤدي استراتيجيا الى هروب العقول وفتور عزيمة البناء السليم .

وبين المدن قامت مدن عشوائية، ستحتاج منا الى عشرات السنين من أجل اصلاح ضررها واعادة هندستها، هذه المناطق تعتبر مناطق "ج" . ولا سيطرة أمنية أو بلدية عليها، فلسطين لا تستطيع دخولها واسرائيل لا تريد ادارتها .. ما جعلها دفيئات للهاربين من الاحكام والعابثين، وصغار الموظفين. وهذه المناطق ستخلق جيلا غاضبا مدمرا لم يتعلم القانون في حياته .

إن المصالحة انجاز عظيم ... ولكن الاصلاح هو الجهاد الأعظم .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017