الأخــبــــــار
  1. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  2. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  3. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  4. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  5. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  6. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  7. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  8. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  9. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  10. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  11. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  12. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة
  13. درعي يصادق على إقامة مدينة للمستوطنين قرب قلقيلية
  14. العثور على جثماني شهيدين في قصف اسرائيلي شرق رفح ليلا
  15. اسرائيل: حماس ابلغت مصر بانها غير معنية بتصعيد الاوضاع مع غزة
  16. اصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال حاولا التسلل قرب رفح
  17. اسرائيل تعلن سقوط صاروخ قرب منزل في شعار هنغيف المحيط بغزة
  18. جيش الاحتلال يعلن ان طائراته قصفة 6 مواقع بينها نفق لحماس في غزة
  19. القسام تعلن استخدام المضادات الارضية صوب طائرات الاحتلال
  20. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا للمقاومة شرق غزة

(شاهد) معا داخل منزل الرئيس الراحل أبو عمار

نشر بتاريخ: 09/11/2017 ( آخر تحديث: 10/11/2017 الساعة: 07:07 )
غزة- خاص معا- إلى الغرب من مدينة غزة تحول منزل الراحل الرئيس ياسر عرفات إلى مزار يتبع مؤسسة الشهيد ياسر عرفات، المنزل المتواضع في حجمه وشكله يضم كافة المقتنيات البسيطة للراحل عرفات، ما تبقى من بدلاته العسكرية ومكتبه المتواضع الذي كان يتخذ منه قرارات رئاسية بالإضافة الى غرفة نوم لم يتسنى له استعمالها خلال وجوده في قطاع غزة.
لحظة دخولك المنزل يبدو واضحا التوثيق التاريخي لبدايات الراحل عرفات في صور، بدأ من انطلاقة الثورة الفلسطينية في العام 1964 مرورا بعودته الى ارض الوطن في غزة والضفة الغربية وصولا الى وفاته في باريس في 11/11/2004.
اللواء عرابي كلوب مدير مؤسسة الشهيد ياسر عرفات، أكد أن الرئيس عرفات طيلة العقود الاربعة من حياته قبل وفاته، لم يتمتع بالحياة الشخصية، مضياف: "إنه كان الاب الحاني للشعب الفلسطيني ولأبناء الشهداء، والمظلة التي يستظل بها كافة ابناء الشعب الفلسطيني، ولكل التنظيمات الفلسطينية من داخل الوطن وخارجه".
يقول كلوب: "اقام الراحل ياسر عرفات في هذا المنزل بعد العام 1994 عندما عاد الى ارض الوطن برفقة زوجته وابنته زهوة، حيث كان يقيم بضعة شهور فمعظم أوقاته كان يمضيها في المحافظات الشمالية أو في الخارج، يطلب الدعم من الدول الصديقة لدعم الثورة الفلسطينية والسلطة الفلسطينية حتى يتمكن من اقامة الدولة الفلسطينية".
وبحسب كلوب فإن ملكية هذا المنزل تعود للراحل عرفات الذي اقتناه بعد عودته، ولكن هي ساعات وايام التي قضاها في المنزل فمعظم الوقت اما ان يكون في المنتدى مقيما او في المحافظات الشمالية.
وشدد كلوب أنه لا بد من الحفاظ على منزل الراحل ياسر عرفات حتى يكون إرث تاريخي للأجيال القادمة ويتعرفوا على الحياة البسيطة التي كان يعيشها الرئيس الراحل، مبينا انه لم يتمتع بحياته بملابس جيدة ولا هدايا قيمة، حتى ان أكله كان بسيطا ولم يعرف عنه السهر والاستمتاع خلافا لكل القادة فكان همه الوحيد فلسطين اولا واخيرا.
أما الهدايا التي كان يحصل عليها كان يضعها الراحل عرفات في المستودعات أو لدى المسؤولين عنها، لأنها كانت تقدم باسم الشعب الفلسطيني.

وحول ما تبقى من مقتنيات الراحل ياسر عرفات، أوضح كلوب ان بعضها موجود وبعضها تم سلبه في احداث حزيران العام 2006، داعيا الى اعادة هذه المقتنيات التي هي عبارة عن هدايا قدمت من امراء ورؤوسا وقادة الدول العربية والعالمية.

وتابع: "من لديه هذه المقتنيات ومن دخل هذا المنزل خلال الانقسام أو من اخذ أي هدية او تم شراؤها ان يعيدها لبيت الزعيم الراحل حتى تكون من ضمن الارث والمقتنيات للحفاظ عليها للأجيال القادمة ولكل ابناء الشعب الفلسطيني".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017