الأخــبــــــار
  1. وزير خارجية قطر: لم ولن ندعم حماس
  2. السيطرة على حريق شب في مستودع ببلدة عناتا
  3. الاتفاق على صرف متأخرات منحة الرئيس للمحررين على دفعات
  4. فرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 مليون يورو
  5. نصر الله: دعمنا المقاومة في فلسطين بصواريخ "الكورنيت"
  6. حريق كبير في مستودع للأخشاب في بلدة عناتا شمال القدس
  7. حسن يوسف يطالب بحراك جاد لإنجاز مصالحة حقيقية
  8. فلسطين وروسيا تتفقان على صياغة اتفاقية تعليمية جديدة
  9. مصرع مواطن من حلحول بحادث انقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  10. نقابات أساتذة وموظفي الجامعات يهددون بالإضراب المفتوح
  11. البرلمان الاسباني يوصي حكومة بلاده الاعتراف بدولة فلسطين
  12. الهند تلغي صفقة أسلحة بـ 500 مليون دولار مع اسرائيل
  13. الهباش تقدم بدعوى للنائب العام ضد من نشر خبر مزور حول التحقيق معه
  14. الحمدالله: ندعم كافة سياسات تمكين المرأة مصرفيا
  15. التربية تعلن بدء تقديم خدمات التعليم العالي في المديريات
  16. الجهاد تستنكر اعتبار الجامعة العربية لحزب الله منظمة إرهابية
  17. قوات الاحتلال تعتقل 14 شابا في الضفة الغربية
  18. اصابة جندي اسرائيلي بجروح متوسطة نتيجة تعرضه لإطلاق نار من سيناء
  19. ترامب: علينا أن نبني الجدار على الحدود المكسيكية
  20. اصابة جندي اسرائيلي بجروح متوسطة نتيجة تعرضه لإطلاق نار من سيناء

الصين تبني مركزا للشرطة يعمل بالذكاء الصناعي

نشر بتاريخ: 10/11/2017 ( آخر تحديث: 10/11/2017 الساعة: 08:54 )
بيت لحم- معا- أعلنت الصين هذا الأسبوع عن نيتها بناء مركز للشرطة يعمل بالذكاء الصناعي وليس البشر، على أن يجري افتتاحه في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي الواقع في وسط الصين، ما يثبت مرة أخرى بأنه لا توجد دولة أخرى تحتضن الذكاء الصناعي مثلما تفعل الصين.

وتأتي تلك المعلومات وفقاً لتقرير نشرته صحيفة المال والأعمال الصينية "Caijing Neican"، وقد جرى تصميم المركز الجديد لخدمة المسائل المتعلقة برخص القيادة والسيارات والمركبات، مما يجعله يشبه إلى حد كبير دائرة إدارة المركبات أكثر من كونه مركز للشرطة.

ويوفر المركز إمكانية إجراء امتحانات القيادة عن طريق المحاكاة وخدمات التسجيل وميزة تكنولوجيا المسح الضوئي المتقدمة التي طورتها شركة تينسنت "Tencent"، والتي أصبحت بسرعة الأداة الجديدة المفضلة لدى مراكز الشرطة في جميع أنحاء الصين.

وتحتاج فكرة جعل المباني الحكومية غير مأهولة بالعناصر البشرية إلى الكثير من العمل والوعي، وذلك بغض النظر عن الآثار غير القابلة للإحصاء المتعلقة بقضايا إنفاذ القانون، وبحسب التقرير فإن أبواب المركز سوف تكون مفتوحة للجمهور 24/7 بمجرد وضع المركز حيز الاستخدام.

وينبغي أن تكون نقاط الفشل والاخفاق أقل بكثير بالمقارنة مع الحلول المتوفرة عبر شبكة الإنترنت، تبعاً لتعامل المواطن بشكل مباشر مع تلك الأجهزة المخصصة دون وجود للعنصر البشري المدرب على القيام بهذه المهمة.

ويستخدم المواطن ضمن المركز وجهه كبطاقة تعريف، ورغم أن التقرير لم يكن محدداً لكن يبدو أنه يشير إلى أن أولئك الذين يستخدمون الخدمات لن يضطروا إلى الجلوس في المراكز والاشتراك في الحسابات أو تحميل تطبيقات لإنشاء تسجيلات الدخول.

وبحسب التقرير فسوف تحصل تقنية التعرف على الصورة المدعومة من قبل الذكاء الصناعي على إمكانية الوصول إلى جميع المعلومات ذات الصلة اللازمة لأداء المهام المتعلقة بخدمات المركز، بحيث يبدو كل شيء أنيق وسلس وعصري.

وتتواجد في الوقت الحالي الكثير من المخاوف القابلة للفهم والمتعلقة بحصول الروبوتات مستقبلاً على وظائف العديد من البشر، لكن الواقع يشير إلى أن العديد من البشر ليسوا أفضل المرشحين المناسبين للعديد من الأعمال المحددة.

وتعتبر مراكز الشرطة ضمن أي دولة في العالم بمثابة أجهزه الدولة الأساسية اللازمة لتنفيذ والحفاظ على الأمن العام في البلاد، كما أنها تعد أهم الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الحكومة، وينبغي لهذه المراكز أن تتغير وتتقدم في يومنا هذا تبعاً للتغييرات الحاصلة المتعلقة بتقنيات الذكاء الصناعي.-البوابة العربية
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017