الأخــبــــــار
  1. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  2. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  3. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  4. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون
  5. اصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال شرق غزة والبريج
  6. أردوغان: إسرائيل تمارس الإرهاب مثل التنظيمات الإرهابية
  7. أشرف القدرة: وصول اصابتين بجراح متوسطة واختناق شرق غزة
  8. اصابة الزميل محمد الصياد مراسل فضائية معا بشظايا قنبلة صوت في القدس
  9. الاردن تسلم 15 طائرة (أف 16) من هولندا
  10. إعتقال مسؤول ملف المقدسات في إقليم القدس لحركة فتح عوض السلايمة
  11. تشيّع جثمان الشهيد باسل إبراهيم في قرية عناتا
  12. اشتية: النهج التفاوضي انتهى ونعمل على خلق مسار دولي جديد
  13. ناطق فتح: الاثنين اجتماع لقادة المنظمة وفتح والأمن لاتخاذ قرارات هامة
  14. مصرع طفله بحادث دهس في طوباس
  15. فرنسا لا تنوي نقل سفارتها من تل ابيب الى أي مدينة أخرى
  16. غزة- الصحة تحذر من سياسة القنص التي ينفذها الاحتلال
  17. أبو ردينة: لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة
  18. تقرير: حكومة نتنياهو تخطط لدمج المستوطنات بالقوانين الاسرائيلية
  19. مسيرة تضامنية مع القدس في المكسيك
  20. فتح معبر رفح ومغادرة حافلتين تقلان مسافرين تجاه الجانب المصري

لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره؟

نشر بتاريخ: 21/11/2017 ( آخر تحديث: 22/11/2017 الساعة: 11:54 )
بيت لحم- معا- بعد يوم طويل وشاق سواء في العمل أو على مقاعد التحصيل الدراسي، يعود الكثير منا متعبا إلى المنزل ويكون بحاجة لشحن طاقته من جديد، وأفضل طريقة لذلك، هي الحصول على قسط وافر من النوم تتراوح مدته بين 6 و8 ساعات، حتى يستريح الجسم وتتمكن بالتالي مختلف وظائفه من العمل مجددا.

بيد أن التمتع بالنوم قد يكون مصدر إزعاج لمن يتقاسم معنا حياتنا خصوصا، عندما يرتفع صوت الشخير طوال الليل ويحول دون نومهم. لكن يلاحظ أن الشخص الذي يشخر لا يستيقظ من نومه رغم ارتفاع صوت شخيره، الذي قد يمتد لساعات ما يطرح عدة تساؤلات بهذا الخصوص.

وفي هذا الصدد ذكر موقع "بيغ ف.م" الألماني أنه رغم إدراك الأذن للضجيج الصادر عن الشخص الذي يشخر، غير أن الدماغ لا يصنفه كإشارة تهديد أو إزعاج ويسمح بالتالي للشخص الذي يشخر بمواصلة النوم رغم تسببه في إزعاج الأخرين.

وكانت دراسة سابقة عن الشخير أصدرتها جامعة "سيملويس" في بودابست قد توصلت إلى أن حوالي 60 بالمئة من الرجال، يبدأوا في الشخير ليلا، في حين أشارت الدراسة إلى أن نسبة النساء اللائي يشخرن تصل إلى 41 بالمئة، منهن 20 بالمئة بصوت مرتفع.

هل من طريقة للعلاج؟

ويمكن أن تؤدي مجموعة من الأسباب إلى الشخير أثناء الليل مثل التعرض لنزلة برد أو الحساسية. بالإضافة إلى التهاب الجيوب الأنفية وانحناء الحاجز الأنفي. كما أن زيادة الدهون في الحلق وارتفاع الوزن من أسباب الشخير، حسب ما أشار إليه موقع "نيت دكتور" الألماني.

هناك بعض الأمور التي تساعد على علاج الشخير من بينها فقدان الوزن والحد من المشروبات الكحولية في المساء والإقلاع عن التدخين والاستغناء عن الحبوب المنومة، وفقا لموقع "أونميدا" الألماني الطبي.(dw)

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017