الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل صيادين ببحر شمال غزة
  2. الخارجية: صمت المجتمع الدولي والجنائية الدولية غير مبرر
  3. الاحتلال يعتقل صيادين ببحر شمال غزة
  4. "ويلا" يتحول إلى عاصفة كارثية ويقترب من المكسيك
  5. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة
  6. وفاة طفلة من غزّة في غرق قارب مهاجرين قبالة تركيا
  7. مستشار الصندوق العربي الكويتي سمير جراد في زيارة لمقر وكالة معا
  8. ضبط معمل لتصنيع المعسل والمنشطات في الخليل
  9. الاحتلال يفرج عن مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه
  10. الشرطة والنيابة العامة في قلقيلية تحققان بظروف وفاة طفل 6 سنوات
  11. الاحتلال يزعم احباط تهريب هواتف وشرائح لاسير
  12. لبنان: حذر شديد في مخيم المية والمية
  13. اصابة 4 عمال بانهيار عقد في مستوطنة ادم شرق رام الله
  14. اسرائيل تفرج عن محافظ القدس عدنان غيث بشرط الحبس المنزلي 7 ايام
  15. جيش الاحتلال يجرف ١٦ دونما ويقتلع ٢٦٠ شجرة زيتون شمال غربي الخليل
  16. بريطانيا: لا تزال هناك حاجة لتوضيح عاجل بشأن مقتل خاشقجي
  17. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز حوارة بدعوى محاولته تنفيذ عملية الطعن
  18. الخارجية ترفض مشروع القانون الذي يحرم الاهل من زيارة الاسرى
  19. وفد أمني مصري يصل غزة لاستكمال جهود التهدئة والمصالحة
  20. وزير الخارجية السعودي يقول أنه لا يعلم أين جسد جمال خاشقجي

لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره؟

نشر بتاريخ: 21/11/2017 ( آخر تحديث: 22/11/2017 الساعة: 11:54 )
بيت لحم- معا- بعد يوم طويل وشاق سواء في العمل أو على مقاعد التحصيل الدراسي، يعود الكثير منا متعبا إلى المنزل ويكون بحاجة لشحن طاقته من جديد، وأفضل طريقة لذلك، هي الحصول على قسط وافر من النوم تتراوح مدته بين 6 و8 ساعات، حتى يستريح الجسم وتتمكن بالتالي مختلف وظائفه من العمل مجددا.

بيد أن التمتع بالنوم قد يكون مصدر إزعاج لمن يتقاسم معنا حياتنا خصوصا، عندما يرتفع صوت الشخير طوال الليل ويحول دون نومهم. لكن يلاحظ أن الشخص الذي يشخر لا يستيقظ من نومه رغم ارتفاع صوت شخيره، الذي قد يمتد لساعات ما يطرح عدة تساؤلات بهذا الخصوص.

وفي هذا الصدد ذكر موقع "بيغ ف.م" الألماني أنه رغم إدراك الأذن للضجيج الصادر عن الشخص الذي يشخر، غير أن الدماغ لا يصنفه كإشارة تهديد أو إزعاج ويسمح بالتالي للشخص الذي يشخر بمواصلة النوم رغم تسببه في إزعاج الأخرين.

وكانت دراسة سابقة عن الشخير أصدرتها جامعة "سيملويس" في بودابست قد توصلت إلى أن حوالي 60 بالمئة من الرجال، يبدأوا في الشخير ليلا، في حين أشارت الدراسة إلى أن نسبة النساء اللائي يشخرن تصل إلى 41 بالمئة، منهن 20 بالمئة بصوت مرتفع.

هل من طريقة للعلاج؟

ويمكن أن تؤدي مجموعة من الأسباب إلى الشخير أثناء الليل مثل التعرض لنزلة برد أو الحساسية. بالإضافة إلى التهاب الجيوب الأنفية وانحناء الحاجز الأنفي. كما أن زيادة الدهون في الحلق وارتفاع الوزن من أسباب الشخير، حسب ما أشار إليه موقع "نيت دكتور" الألماني.

هناك بعض الأمور التي تساعد على علاج الشخير من بينها فقدان الوزن والحد من المشروبات الكحولية في المساء والإقلاع عن التدخين والاستغناء عن الحبوب المنومة، وفقا لموقع "أونميدا" الألماني الطبي.(dw)

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018