الأخــبــــــار
  1. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  2. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  3. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  4. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  5. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  6. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  7. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  8. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  9. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة
  10. تشكيل وفد وزاري عربي مصغر للتصدي للإعلان الأميركي بشأن القدس
  11. "الميزان" يطالب بفتح تحقيق فوري في جريمة قتل أبو ثريا
  12. مستوطنون يجرفون أكثر من 500 دونم في عوريف جنوب نابلس
  13. اصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في العروب
  14. اعتقال شاب بحوزته عبوة ناسفة حاول الدخول إلى محكمة سالم قرب جنين
  15. فتح : ترامب استبدل صفقة العصر بجريمة العصر
  16. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس
  17. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  18. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  19. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  20. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون

الخريف يُزهر بأيدي الناجيات من العنف

نشر بتاريخ: 27/11/2017 ( آخر تحديث: 27/11/2017 الساعة: 09:43 )
غزة- معا- "زهرة خريف" لم يأت هذا العنوان جزافاً ليحمل اسم معرض منتجات النساء المهمشات الناجيات من العنف الذي نظمه مركز صحة المرأة جباليا التابع لجمعية الهلال الاحمر لقطاع غزة، وضمن مشروع الحد والاستجابة للزيادة من العنف المبنى على النوع الاجتماعي بين النساء والفتيات والمنفذ بالشراكة مع صندق الأمم المتحدة للسكان unfpa المقام في مطعم القنديل الذهبي ( لاتيرنا) في مدينة غزة.

وافتتح المعرض بحضور أعضاء من مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر، أميرة مهنا ممثلة عن صندوق الامم المتحدة للسكان، ومديرة مركز صحة المرأة مريم شقورة، وممثلين عن المؤسسات النسوية والمجتمع المدني والمهتمين والنشطاء.

يأتي المعرض ضمن الحملة الوطنية والعالمية لمناهضة العنف ضد المرأة التي تبدأ في الخامس والعشرين من نوفمبر من كل عام وتنتهي في العاشر من ديسمبر وهو اليوم العالمي لحقوق الانسان.

تحدث هاشم الثلاثيني ممثلاً عن ادارة جمعية الهلال الاحمر بكلمة أشاد خلالها بالشراكة الاستراتيجية مع صندق الامم المتحدة للسكان، والتي ساهمت في التخفيف من معاناة النساء والعنف الواقع بحقهنّ الناجم عن سنوات الحصار والانقسام وارتفاع معدلات الفقر والبطالة، موضحاً أنه على الرغم من الجهود التي تبذل على صعيد التخفيف من معاناة النساء إلا أن هذه الجهود ما زالت تحتاج إلى دعم حكومي ومؤسساتي أكبر للتخفيف من حدة العنف المجتمعي.

وأشاد بدور مركز صحة المرأة جباليا والقائمين عليه لما بذلوه ما يبذلوه من جهد في تحسين واقع النساء الناجيات من العنف، والتركيز على تطوير وتنمية مهارات النساء وصولاً للتمكين وتحسين ظروف حياتهن.

من جانبها أكدت مهنا في كلمة صندوق الامم المتحدة للسكان أن استمرار العنف ضد النساء هو انتهاك للقرارات والاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقية سيداو الخاصة بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والاعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وقرارات الأمم المتحدة خاصة قرار1325.

وأوضحت أن الصندوق من خلال شركائه يسعى دوما لإيجاد حلول لإنهاء العنف المبنى على النوع الاجتماعي والعنف ضد النساء من خلال دعم قضايا مكافحة العنف وتعزيز حقوق المرأة، خاصة الحقوق الصحية والانجابية وتحقيق المساواة الجندرية وتقوية قدرات العاملين/ات في المجال الاجتماعي والصحي.

وعبرت عن سعادتها ودعمها للشراكة مع جمعية الهلال الاحمر قطاع غزة وعبر مركز صحة جباليا المركز الصحي المجتمعيّ، الذي يلعب دورا ريادياً في تمكين النساء، موضحة أن الصندوق نجح في تحقيق عدد من أهدافه الاستراتيجية الخاصة عبر هذه الشراكة.

من جانبها قالت شقورة:" أن الحملة اتخذت هذا العام عنوان " كي لا يترك أحد خلف الركب، معاً لإنهاء العنف ضد الفتيات والنساء" موضحة أن معرض" زهرة خريف" جاء ليثبت أن النساء الناجيات من العنف وذوات الاعاقة الذهنية المشاركات في اعمالهن في المعرض أنهن قادرات على الانتاج في كل الفصول دون استثناء وأن الخريف يزهر بأناملهن الغضة وإرادتهن التي تجاوزت كل المعيقات والظروف.

وأشارت أن المركز يُولي هذه الفئات جل اهتمامه لإكسابهن المهارات المتعددة لتوصليهن لبر الامان والتخفيف من العنف الواقع بحقهنّ، ليصبحن منتجات قادرات على مواجهة نوائب الدهر.

تضمن المعرض الذي كان بمثابة لوحة فنية مكتملة الملامح والقسمات، عدة جنبات تنوعت ما بين الاشغال اليدوية والتطريز، الرسم على الزجاج، اكسسوارات، واعادة تدوير الخامات البيئية، وقسم مأكولات شعبية.

كما زين المعرض بلوحات فن تشكيلي للفنان محمد الشريف الذي شارك بمجموعة من اللوحات التي عكست الادوار المختلفة الريادية التي تقوم بها النساء، فكانت هناك لوحة تمثل الأمومة وأخرى تمثل المرأة العاملة، والمرأة الصابرة، المرأة المناضلة وغيرها من الصور.

ويأمل محمد الشريف الذي شارك في العديد من المعارض المحلية أن تسير عجلة المصالحة وتنهي الحصار ويُسمح للوحاته بالتنقل عبر العالم لتوصيل رسالة الشعب الفلسطيني المناضل للعالم أجمع، ويبرز ابداعاته وقضيته عبر ريشة الفنانين.

تخلل المعرض فقرات غنائية تراثية لفرقة دواوين ودبكة شعبية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017