عـــاجـــل
جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
الأخــبــــــار
  1. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  2. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  3. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  4. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  5. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  6. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي
  7. الشرطة والنيابة العامة تحققان في ظروف وفاة طفل 5 سنوات في الخليل
  8. بريطانيا تدعو إسرائيل إلى عدم هدم الخان الأحمر
  9. رئيس المخابرات المصرية يلغي زيارته لفلسطين المقررة غدا
  10. قوات الاحتلال تعتقل الاسير المحرر رزق صلاح من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  11. إسرائيل تنصب بطارية إضافية من منطومة القبة الحديدية في بئر السبع
  12. نتنياهو: ننظر بخطورة لهجمات غزة وإسرائيل سترد بقوة كبيرة إذا لم تتوقف
  13. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  14. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي أمجد عرفة ببلدة سلوان
  15. الاحتلال يعتقل صحفيا مقدسيا
  16. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  17. الكابينت الاسرائيلي يجتمع بعد ظهر اليوم لبحث التصعيد الاخير بالقطاع
  18. الحكومة تدين التصعيد الاسرائيلي ضد غزة
  19. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر

الحرج يقتل الآلاف!

نشر بتاريخ: 28/11/2017 ( آخر تحديث: 28/11/2017 الساعة: 21:00 )
بيت لحم- معا- حذر مسؤولون صحيون من أن آلاف الأشخاص يموتون دون داع، جراء سرطان الأمعاء لأنهم يشعرون بالحرج الشديد للقيام بالفحص.

وتظهر الأرقام الجديدة أن 41% من الأشخاص الذين تجاوزوا سن الستين تجاهلوا دعواتهم للمشاركة في البرنامج الوطني لفحص سرطان الأمعاء، العام الماضي.

وحذرت الصحة العامة في إنكلترا من أن الحرج هو السبب الرئيس في عدم المشاركة في البرنامج وعدم إجراء الفحص.

ويتطلب برنامج الفحص الذي يستهدف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و74 عاما، تقديم عينة من البراز وإرسالها إلى المختبر في كيس محكم الإغلاق، ويتعين على كل شخص من هذه الفئة العمرية إجراء هذا الفحص كل سنتين.

إلا أن 45% من الرجال و40% من النساء لم يقوموا بإجراء الفحص، وتعد المشاركة في هذا البرنامج هي الأقل من بين البرامج المخصصة لفحوصات أمراض السرطان.

وحث المسؤولون على تشجيع أفراد الأسرة للرجال الأكبر سنا على "التغلب على أي إحراج" وإرسال عينات للاختبار، حيث قال البروفسور آن ماكي، مدير قسم الرعاية الصحية إن "الرجال على وجه الخصوص هم الأقل مشاركة في هذه الفحوصات، لذلك نحن نطلب من الأطفال والأحفاد تشجيعهم على القيام بذلك"، موضحا أن "الحرج من إعطاء العينات لفحصها قد تسبب في الآلاف من الوفيات التي يمكن تجنبها".

ويعد سرطان الأمعاء رابع أكثر أنواع السرطان انتشارا في بريطانيا، حيث يسجل إصابة 41 ألف حالة سنويا، وهو السبب الثاني لوفيات السرطان، إلا أنه في حال تم الكشف عن سرطان الأمعاء في وقت مبكر فإنه يمكن علاجه.

(روسيا اليوم)

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018