الأخــبــــــار
  1. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  2. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  3. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  4. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون
  5. اصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال شرق غزة والبريج
  6. أردوغان: إسرائيل تمارس الإرهاب مثل التنظيمات الإرهابية
  7. أشرف القدرة: وصول اصابتين بجراح متوسطة واختناق شرق غزة
  8. اصابة الزميل محمد الصياد مراسل فضائية معا بشظايا قنبلة صوت في القدس
  9. الاردن تسلم 15 طائرة (أف 16) من هولندا
  10. إعتقال مسؤول ملف المقدسات في إقليم القدس لحركة فتح عوض السلايمة
  11. تشيّع جثمان الشهيد باسل إبراهيم في قرية عناتا
  12. اشتية: النهج التفاوضي انتهى ونعمل على خلق مسار دولي جديد
  13. ناطق فتح: الاثنين اجتماع لقادة المنظمة وفتح والأمن لاتخاذ قرارات هامة
  14. مصرع طفله بحادث دهس في طوباس
  15. فرنسا لا تنوي نقل سفارتها من تل ابيب الى أي مدينة أخرى
  16. غزة- الصحة تحذر من سياسة القنص التي ينفذها الاحتلال
  17. أبو ردينة: لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة
  18. تقرير: حكومة نتنياهو تخطط لدمج المستوطنات بالقوانين الاسرائيلية
  19. مسيرة تضامنية مع القدس في المكسيك
  20. فتح معبر رفح ومغادرة حافلتين تقلان مسافرين تجاه الجانب المصري

صدور الطبعة الإنجليزية من كتاب "المختصر في تاريخ فلسطين" للدكتور اشتية

نشر بتاريخ: 03/12/2017 ( آخر تحديث: 03/12/2017 الساعة: 16:19 )
رام الله- معا- صدرت مؤخرا، عن مركز الأبحاث الفلسطينية التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، الطبعة الانجليزية من كتاب "المختصر في تاريخ فلسطين" للدكتور محمد اشتية رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية والإعمار "بكدار" وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح.

وكانت الطبعة العربية قد صدرت قبل عامين، ولاقت قبولا كبيرا نظرا لأسلوب الكاتب السلس في تناول التاريخ وتبسيطه. علما أن كل من الترجمة الألمانية والتركية في طريقهما للصدور.

ويروي الكتاب حكاية فلسطين بأسلوب شامل متنقلا بين العصور المختلفة ابتداء من أقدمها حتى هذا اليوم.

ويبدأ الكتاب بتاريخ فلسطين الكنعانية ويتطرق للقبائل والأقوام التي أقامت فيها وتعايشت مع سكانها كاليبوسيين والهكسوس والعبرانيين والأدوميين، كما يمتد إلى ولادة المسيح والفتح الإسلامي ثم الحقبة العثمانية ونشوء الصهيونية وبروز الحركة الوطنية الفلسطينية ونكبة فلسطين وقيام دولة إسرائيل.

ويبين الكتاب أن أرض فلسطين كانت دائما عامرة بسكانها الأصليين رغم تعاقب الأديان والثقافات عليها، فهي أخذت وأعطت لكنها حافظت على ثقافتها وشخصيتها رغم امتزاجها بالثقافات الأخرى على مر العصور.

ويثبت الكاتب من خلال سرده للحقائق التاريخية أن فلسطين لطالما كانت هدفا للغزو الأجنبي بهدف كسر المثلث العربي الإسلامي، بغداد ودمشق والقاهرة، الذي بتوحده يكون النصر حليف فلسطين وأهلها.

ويفرد الكتاب جزءا ليس باليسير من صفحاته لمعالجة التاريخ المعاصر في مرحلة لبنان والانتفاضة الأولى واتفاق أوسلو وإنشاء السلطة، ثم الانتفاضة الثانية والانقسام الفسطيني. وفي الفصل الأخير يتطرق الكاتب إلى الذهاب للأمم المتحدة والاعتراف بدولة فلسطين.

يقع الكتاب في 140 صفحة من القطع المتوسط ويضم مجموعة من الخرائط كملاحق توضيحية لبعض الفصول.

يذكر ان محمد اشتية له العديد من المؤلفات في المجالين الاقتصادي والسياسي، وقد عمل كأستاذ جامعي ورجل اقتصاد وسياسة وشغل عدة مناصب منها وزير الأشغال العامة في السلطة الوطنية، وحاليا يرأس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار- بكدار.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017