الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية يطلب اجتماعا عاجلا للجمعية العامة للأمم المتحدة
  2. الرئاسة تدين الفيتو الامريكي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي
  3. المندوب الفرنسي في مجلس الامن: فرنسا تأسف للفيتو الأمريكي
  4. الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس
  5. الرئيس يوقع22اتفاقية ومعاهدة دولية تعزز من الشخصية الاعتبارية لفلسطين
  6. الرئيس: الولايات المتحدة تتبنى العمل الصهيوني
  7. الرئيس: سنتوجه للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  8. الرئيس في اجتماع القيادة: إعلان ترامب لا يحمل أي شرعية
  9. الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
  10. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  11. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  12. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  13. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  14. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  15. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  16. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  17. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  18. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  19. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  20. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية

اشتية: الفلسطينيون يمتلكون إرادة الرفض

نشر بتاريخ: 05/12/2017 ( آخر تحديث: 05/12/2017 الساعة: 11:59 )
رام الله- معا- اكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية ان الشعب الفلسطيني وقيادته تمتلك ارادة الرفض لكل الطروحات التي تنتقص من حقوقه الوطنية المشروعة وخاصة القدس الشريف عاصمة دولة فلسطين الابدية.

وشدد استية ان عزم الادارة الامريكية على الاعتراف بالقدس كعاصمة لاسرائيل، يدلل على انحياز سافر لحكومة الاحتلال مما يفقد الولايات المتحدة دورها كوسيط ويغلق ابواب السلام، مطالبا دول العالم بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس.

واوضح اشتية ان القيادة الفلسطينية لن تقبل اي خطوات تمس مكانة القدس الشريف، وتعمل بالتنسيق مع المملكة الاردنية الهاشمية والدول العربية والاسلامية للضغط على الادارة الامريكية وثنيها عن اتخاذ اي قرارات من شانها انهاء اي فرص للسلام العادل الذي يكفل للشعب الفلسطيني حقه في تقرير مصيره واقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 67 وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين وفق قرارات الامم المتحدة وخاصة قرار 194.

وبين اشتية ان المصالحة الوطنية الفلسطينية ضرورة وطنية ويجب تذليل كل الصعوبات التي تحول دون تحقيقها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017