الأخــبــــــار
  1. الشرطة:مقتل طفل اثر شجار عائلي في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس
  2. مهنا: فتح معبر رفح أيام السبت والأحد والإثنين القادم وبكلا الاتجاهين
  3. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال مواجهات عند موقع "إيرز" العسكري
  4. صيدم: المعلمون سدنة مشروعنا الوطني
  5. مزهر لحماس: واصلوا هجوم المصالحة وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها
  6. الهلال: 17 إصابة بالغاز بمواجهات في الناقورة غرب نابلس
  7. مهرجان حماس-مزهر يدعو لاجتماع امناء الفصائل لوضع استراتيجية وطنية
  8. وفد من فتح برئاسة عضو المركزية أحمد حلس يشارك بمهرجان انطلاقة حماس
  9. الخارجية: شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال
  10. الاتحاد الوطني: خطاب الرئيس بحاجة لإسناد شعبي وفصائلي
  11. انطلاق مواجهات مع الاحتلال على مدخل قرية الناقورة غرب نابلس
  12. مهرجان جماهيري ضخم في ذكرى انطلاقة حماس الـ 30 في قطاع غزة
  13. الاحتلال يسلّم قرارا بهدم منزل في الولجة
  14. فجرا- الجيش اعتقل 8 مواطنين واقتحم جامعتي القدس في أبوديس وبيرزيت
  15. البيت الابيض: تأجيل زيارة نائب ترامب عدة ايام
  16. مستوطنون يقتحمون الأقصى في"عيد الأنوار اليهودي"وسط انتشارقوات الاحتلال
  17. الأمم المتحدة مستعدة لدور الوسيط بين فلسطين واسرائيل
  18. فجرا - الاحتلال يقصف عدة اهداف في قطاع غزة
  19. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على الحرارة
  20. الاحتلال يقرر اغلاق معابر غزة اعتبارا من الخيمس بدواع "امنية"

القدس في القانون الدولي

نشر بتاريخ: 05/12/2017 ( آخر تحديث: 05/12/2017 الساعة: 16:32 )
الكاتب: المحامي سمير دويكات
تعتبر مدينة القدس إحدى أهم البلدان في تاريخ البشرية وهي لها مقاسات عدة من حيث الأهمية وأولها أنها بلد دين الإسلام إذ فيها أولى القبلتين وثالث الحرمين، وهي موطن مهم لأصحاب الديانة المسيحية وهم كذلك لا يقبلون أي مساس في المدينة وان تبقى محتلة لا يحق لمحتليها أو غيرهم إطلاق مسميات أيا تكن دون رضا أصحابها الذين عمروها منذ ألاف السنين حتى اليوم وان كانت سلطات الاحتلال الصهيوني تضع يدها على المدينة ومقدساتها طوال فترة الاحتلال، سيبقى القانون الدولي مظللها بظلال أحكامه في كونها مدينة محتلة وليس لليهود أي حق فيها مهما يكن.

القواعد الخاصة بصفة الأرض والمدينة في القانون الدولي ومنها اتفاقيات جنيف، تُحرم على الإسرائيليين أي تحريك في قواعد حكمها من حيث التسمية أو الصفة الجغرافية أو الإدارية أو القانونية ومهما تكن تبقى مدينة تحكمها القواعد في كونها مدينة محتلة من الاحتلال الصهيوني والذي لا يمكن له أي حق في تغيير معالمها أو أثرها أو حتى اسمها ويعتبر كل ذلك باطل.

وقد بقيت المدينة طوال سنوات الاحتلال الصهيوني كما هي ولم يجر على أهم معالمها أي تغيير على الرغم من الانتهاكات الكبيرة التي يستمر التحذير بشأنها وخاصة الحفريات تحت المسجد الأقصى والمصادرات وهدم البيوت وتشريد الناس، وهي كلها مسائل مجرمة في القانون ويعاقب عليها القانون الدولي.

حتى أن الدول الكثيرة ومنها أصدقاء الكيان المحتل لم يجرؤوا في البدايات على تنصيب سفاراتهم في المدينة كونها مدينة فلسطينية محتلة، وبقيت طوال سنوات حكم طويلة كما هي، إما أن الأمريكان وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي في إدارة أمريكية صعبة ومنحرفة، إذا ما تجرأت على نقل السفارة أو الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل فانه هنا يكون الأمر برمته مخالف لأحكام القانون الدولي وتضع أمريكا نفسها في حلقة خطيرة لم يسبق لها مثيل منذ نشوء الكيان الصهيوني وهو ما سيؤدي إلى إشعال النار في هشيم جاف منذ سنوات وأيام كثر ولن يستطيع احد إخمادها، ولن يكون هناك حديث عن وعود أمريكية أو غيرها أو وسطاء.

فالقدس هي المدينة الأكثر اهتمام في العالم وهي محط أنظار ملايين المسلمين وتفدى بأرواحهم، وهناك لن يبقى المقياس قانون أو غيره بل ستكون المسألة احتلال وتحرير وزوال احتلال مهما كلف الثمن.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017