الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية يطلب اجتماعا عاجلا للجمعية العامة للأمم المتحدة
  2. الرئاسة تدين الفيتو الامريكي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي
  3. المندوب الفرنسي في مجلس الامن: فرنسا تأسف للفيتو الأمريكي
  4. الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس
  5. الرئيس يوقع22اتفاقية ومعاهدة دولية تعزز من الشخصية الاعتبارية لفلسطين
  6. الرئيس: الولايات المتحدة تتبنى العمل الصهيوني
  7. الرئيس: سنتوجه للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  8. الرئيس في اجتماع القيادة: إعلان ترامب لا يحمل أي شرعية
  9. الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
  10. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  11. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  12. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  13. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  14. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  15. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  16. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  17. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  18. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  19. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  20. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية

ترامب يغير السياسة الأمريكية ويعترف اليوم بالقدس عاصمة لإسرائيل

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 07/12/2017 الساعة: 08:01 )
بيت لحم- معا- قال مسؤولون أمريكيون كبار إن الرئيس دونالد ترامب سيعترف يوم الأربعاء بالقدس عاصمة لإسرائيل ويطلق عملية نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة التاريخية في قرار يلغي سياسة أمريكية قائمة منذ عشرات السنين كما سيعرب الرئيس الامريكي عن تأييده لحل الدولتين لاول مرة.

وقال المسؤولون حسب وكالة رويترز إنه في مواجهة المعارضة من الدول العربية، سيعلن ترامب في خطاب أنه أمر وزارة الخارجية بالبدء في إعداد خطة لنقل السفارة من تل أبيب في عملية يتوقع أن تستغرق ثلاث أو أربع سنوات. ولن يحدد الرئيس الأمريكي جدولا زمنيا لذلك.

وأضاف المسؤولون أنه سيوقع وثيقة أمن قومي تجيز له تأجيل نقل السفارة في الوقت الحالي نظرا لعدم وجود مبنى في القدس يمكن أن ينتقل إليه الدبلوماسيون الأمريكيون حتى الآن ولتجهيز الترتيبات الأمنية ومساكن للدبلوماسيين.

وتصديق واشنطن على زعم إسرائيل بأحقيتها بكل المدينة كعاصمة لها سيقضي على سياسة تنتهجها الولايات المتحدة منذ عشرات السنين والقائلة بأن وضع القدس يجب أن يحدد من خلال المفاوضات مع الفلسطينيين الذين يريدون القدس الشرقية عاصمة لبلدهم في المستقبل.

وأكد المسؤولون، الذين تحدثوا إلى الصحفيين قبيل خطاب ترامب المنتظر في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش يوم الأربعاء، أن قرار ترامب لا يستهدف استباق نتيجة المحادثات بشأن الوضع النهائي للقدس أو النزاعات الرئيسية الأخرى بين الجانبين.

بل وجادل أحد المسؤولين بأن إعلان ترامب يعكس ”الواقع التاريخي“ للقدس كمركز للديانة اليهودية و”الواقع الحديث“ المتمثل في كونها مقرا للحكومة الإسرائيلية.

وبرغم ذلك فإن المشاورات الداخلية بشأن وضع القدس لا تزال مشوبة بالتوتر. فقد ذكر مسؤولون أمريكيون آخرون طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم أن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي وديفيد فريدمان سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل ضغطا بقوة من أجل الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها في حين عارض وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيم ماتيس نقل السفارة.

ورغم أن ترامب لم يعلن دعم حل الدولتين للصراع فقد قال المسؤولون الأمريكيون للصحفيين إنه مستعد لفعل ذلك إذا اتفق عليه الطرفان في استمرار للتملص مما كان حجر زاوية للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017