عـــاجـــل
الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
عـــاجـــل
الرئيس: شعبنا وقف وقفة رجل واحد ضد إعلان ترمب
الأخــبــــــار
  1. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  2. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  3. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  4. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  5. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  6. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  7. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  8. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  9. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  10. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  11. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية
  12. مصر تواصل فتح معبر رفح لليوم الثالث على التوالي
  13. المالكي: سنرد على الفيتو الأمريكي بالتوجه للجمعية العامة
  14. فتح تدعو للمشاركة بمسيرة الغضب الاربعاء صوب حاجز قلنديا
  15. مصرع مواطن 78 عاما في حادث سير وسط قطاع غزة
  16. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق رفح
  17. ماكرون: فبراير المقبل شهر القضاء على "داعش" نهائيا
  18. قوات الاحتلال تعتقل 15 مواطنا في الضفة وتقصف مواقعا في غزة

فليعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 11:35 )
الكاتب: منيب المصري
تتجه أنظار العالم ومسامعه لخطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم والذي ينذر به بتنفيذ وعده الإنتخابي بنقل السفارة الأمريكية الى القدس كاعتراف بها عاصمة لدولة اسرائيل بعد مهاتفته لعدد من زعماء العالم والعرب ، يرافق ذلك غصب وتحذيرات من عواقب هذا الإعلان من قبل الدول العربية والإسلامية وعدد كبير من الدول المناصرة للحق والرافضة للظلم والاحتلال . وفي حقيقة الأمر أريد أن أسجل موقفا مختلفا أدعو به الرئيس ترامب للمضي قدما بهذا الأمر .

نعم فليعترف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل لعلها تكون فرصة لقيادتنا وفصائلنا وشعبنا وإعلامنا لنحسم أمرنا ونعي حقيقة لطالما أقنعنا أنفسنا بعكسها ألا وهي أن أمريكا جزءا من الاحتلال ودعمه وليست وسيطا أو راعيا للسلام .

فليعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل لعلها تكون فرصة لاستنهاض الدول و الشعوب العربية والإسلامية لمزيد من الكره لأمريكا وللاحتلال الإسرائيلي ولمزيد من الدعم لفلسطين والقدس .

فليعترف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل لعلها تكون فرصة لإنهاء الانقسام الأسود وللأبد ولإعلان الوحدة والتلاحم والتعاضد ليس على المستوى الفلسطيني بل على المستوى العربي والإسلامي فالقدس هي الأقدر على توحيد الامة .

فليعترف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل لعل ذلك يخرجنا من حالة الركود السياسي والوهم الذي نعيشه .

القدس عاصمة فلسطين الأبدية حق تاريخي وديني مقدس بدماء شهدائنا وجرحانا وتضحيات أسرانا وليست وعدا او اعترافا نأخذه من ترامب أو غيره . واعتراف ترامب بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل لن يغير شيئا على ارض الواقع سيبقى الشعب الفلسطيني صامدا في القدس وعلى بوابات المسجد الأقصى المبارك بل سيزداد ، كما أثبت شباب القدس للعالم أجمع هذه الحقيقة في هبة الأقصى الأخيرة .

اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل لن يكسب اسرائيل حقا ولن ينزع عنها ثوب المحتل الغاصب.

اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل لن يغير القانون الدولي والحق التاريخي للشعب الفلسطيني ولن يغير رأي مئات الملايين من أحرار العالم ومن بينهم الملايين من الشعب الامريكي .

اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل ليس إلا اعترافا باطلا في كافة القوانين والاعراف والقيم الانسانية

القدس مدينة عربية إسلامية فلسطينية محتلة مؤقتا حقيقة ستبقى راسخة حتى تتحقق ويرفع العلم الفلسطيني فوق أسوار وكنائس ومساجد القدس بإرادة أبناءها وشبابها وشاباتها شاء ترامب أم رفض .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017