الأخــبــــــار
  1. استشهاد مواطنة إثر سكتة قلبية خلال اقتحام الاحتلال منزلها في الاغوار
  2. هزة ارضية بقوة 6.2 درجات تضرب ايران
  3. ترامب: فخور بالوقوف إلى جانب الشعب اليهودي
  4. الجيش الإسرائيلي يؤكد أن قذيفة أطلقت من غزة باتجاه اسرائيل
  5. صحيفة: ترامب يوافق على بقاء الأسد حتى 2021
  6. حماس: سنحرر فلسطين من الاحتلال
  7. تركيا تنتقد العرب بسبب "ضعف" ردهم قبيل قمة بشأن القدس
  8. الاردن: قرار ترامب بشأن القدس ليس له أثر قانوني
  9. الجيش الباكستاني: القضية الفلسطينية لدينا بمثابة قضية كشمير
  10. الكونغرس يخول ترامب تمديد العقوبات على إيران
  11. البنتاغون: روسيا لم تخفض كثيراً من قواتها في سوريا رغم إعلانها عن ذلك
  12. اعتصام أمام السفارة الامريكية في عمّان رفضا لقرار ترمب بشأن القدس
  13. اعتقال فتيين بتهمة رشق الحجارة على القطار في القدس
  14. اعتصام امام السفارة الامريكية في تل ابيب ضد قرار ترامب
  15. نتنياهو: لا بديل للدور الأمريكي كوسيط في عملية السلام
  16. امريكا وروسيا توافقتا على أن يبقى الأسد في السلطة 3 سنوات اخرى
  17. اعتقال طالب وإصابات بالاختناق اثر اقتحام الاحتلال كلية العروب
  18. البرلمان الإيراني يطالب البلدان الإسلامية بقطع العلاقات مع إسرائيل
  19. انتخاب جعفر أبو صفية رئيسا لمجلس الطلبة القطري في جامعة فلسطين التقنية
  20. الهلال الأحمر: 36 اصابة في طولكرم منها 17 مطاط و 17 غاز و2 أخرى

توما سليمان: اعتراف ترامب لن يغير حقيقة فلسطينية القدس

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 08/12/2017 الساعة: 08:27 )
القدس- معا- قالت النائبة عايدة توما سليمان عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في "القائمة المشتركة" اليوم الأربعاء، إن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، باعترافه بمدينة القدس "عاصمة إسرائيل"، لن يغير حقيقة فلسطينية القدس، وهذه الحقيقة ليست بحاجة الى شرعية من إدارة أميركية، غارقة بالفساد والتآمر على شعوب العالم.

وقال توما سليمان" لقد حذرنا على مر السنين، من الاعتماد على الوساطة الأميركية للتوصل الى حل القضية الفلسطينية، لأن الإدارة الاميركية على مختلف تسمياتها هي في الطرف المعتدي على شعبنا الفلسطيني، وكل ما كنا نشهده في الماضي، هو اختلافات في صياغات الخطاب الأميركي ولكن ليس في الجوهر. فكل الإدارات الأميركية هي داعمة للاستيطان ولنهب الأراضي الفلسطينية لمنع قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، وعاصمتها القدس. وكل أموال الدعم الأميركية على مر عشرات السنين، أتاحت لحكومات إسرائيل، لفرز ميزانيات أضخم للاستيطان".

وأضافت" أن إعلان ترامب لقيادة منظمة التحرير الفلسطينية ولقيادات عربية بكل ما أوتي من وقاحة عن عزمه الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، يعكس نهج عربدة الإدارة الأميركية، التي باتت محكومة أكثر في الآونة الأخيرة، لأجندة عصابات المستوطنين وأحزابهم، فترامب عمليا يطبق أجندة اليمين الاستيطاني الأشد تطرفا، وهذا ينعكس في طواقم العمل من حوله. وهذا يؤكد عمليا، رفض الإدارة الأميركية الحالية لحل الدولتين، خاصة وأن ترامب ومستشاريه تهربوا على مدار العام الأخيرة من الإعلان جهاز عن تأييدهم لحل الدولتين".

وشددت على أن البيان المتوقع من ترامب وحتى وإن كان مغلفا بديباجات كهذه أو تلك، فإنه لن يغير الحقيقة الدامغة، بفلسطينية القدس، وأنه لن يكون حل من دون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، وكنس الاستيطان، وعودة المهجرين، مشددة" يخطئ من يتوهم في إسرائيل وفي الإدارة الأميركية، أن أي شعب سيسكت كل الوقت على ضيمه، وبالتأكيد ليس شعبنا الفلسطيني".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017