الأخــبــــــار
  1. ‏حسين الشيخ: الرئيس بصحة جيده وهو يجري فحوص روتينية ولا صحة لما يشاع
  2. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  3. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  4. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  5. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  6. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  7. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  8. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  9. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  10. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله
  11. اسرائيل تصدر تصاريح لـ 1200 مواطن من غزة
  12. اصابة 6 جنود اسرائيليين بجروح في انقلاب جيب عسكري على حدود غزة
  13. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  14. الخارجية الأمريكية توافق على بيع أسلحة للسويد والكويت بـ 3 مليار دولار
  15. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  16. هجوم على السفارة الأمريكية في الجبل الأسود
  17. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  18. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  19. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط
  20. عشراوي: تشريعات اسرائيل غير قانونية وتخدم الاحتلال

توما سليمان: اعتراف ترامب لن يغير حقيقة فلسطينية القدس

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 14/12/2017 الساعة: 11:14 )
القدس- معا- قالت النائبة عايدة توما سليمان عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في "القائمة المشتركة" اليوم الأربعاء، إن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، باعترافه بمدينة القدس "عاصمة إسرائيل"، لن يغير حقيقة فلسطينية القدس، وهذه الحقيقة ليست بحاجة الى شرعية من إدارة أميركية، غارقة بالفساد والتآمر على شعوب العالم.

وقال توما سليمان" لقد حذرنا على مر السنين، من الاعتماد على الوساطة الأميركية للتوصل الى حل القضية الفلسطينية، لأن الإدارة الاميركية على مختلف تسمياتها هي في الطرف المعتدي على شعبنا الفلسطيني، وكل ما كنا نشهده في الماضي، هو اختلافات في صياغات الخطاب الأميركي ولكن ليس في الجوهر. فكل الإدارات الأميركية هي داعمة للاستيطان ولنهب الأراضي الفلسطينية لمنع قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، وعاصمتها القدس. وكل أموال الدعم الأميركية على مر عشرات السنين، أتاحت لحكومات إسرائيل، لفرز ميزانيات أضخم للاستيطان".

وأضافت" أن إعلان ترامب لقيادة منظمة التحرير الفلسطينية ولقيادات عربية بكل ما أوتي من وقاحة عن عزمه الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، يعكس نهج عربدة الإدارة الأميركية، التي باتت محكومة أكثر في الآونة الأخيرة، لأجندة عصابات المستوطنين وأحزابهم، فترامب عمليا يطبق أجندة اليمين الاستيطاني الأشد تطرفا، وهذا ينعكس في طواقم العمل من حوله. وهذا يؤكد عمليا، رفض الإدارة الأميركية الحالية لحل الدولتين، خاصة وأن ترامب ومستشاريه تهربوا على مدار العام الأخيرة من الإعلان جهاز عن تأييدهم لحل الدولتين".

وشددت على أن البيان المتوقع من ترامب وحتى وإن كان مغلفا بديباجات كهذه أو تلك، فإنه لن يغير الحقيقة الدامغة، بفلسطينية القدس، وأنه لن يكون حل من دون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، وكنس الاستيطان، وعودة المهجرين، مشددة" يخطئ من يتوهم في إسرائيل وفي الإدارة الأميركية، أن أي شعب سيسكت كل الوقت على ضيمه، وبالتأكيد ليس شعبنا الفلسطيني".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017