عـــاجـــل
الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
عـــاجـــل
الرئيس: شعبنا وقف وقفة رجل واحد ضد إعلان ترمب
الأخــبــــــار
  1. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  2. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  3. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  4. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  5. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  6. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  7. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  8. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  9. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  10. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  11. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية
  12. مصر تواصل فتح معبر رفح لليوم الثالث على التوالي
  13. المالكي: سنرد على الفيتو الأمريكي بالتوجه للجمعية العامة
  14. فتح تدعو للمشاركة بمسيرة الغضب الاربعاء صوب حاجز قلنديا
  15. مصرع مواطن 78 عاما في حادث سير وسط قطاع غزة
  16. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق رفح
  17. ماكرون: فبراير المقبل شهر القضاء على "داعش" نهائيا
  18. قوات الاحتلال تعتقل 15 مواطنا في الضفة وتقصف مواقعا في غزة

لقاء عاجل بين العاهل الاردني واردوغان حول القدس

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 07/12/2017 الساعة: 08:19 )
بيت لحم - معا - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن من يغير وضع القدس سيكون خاسرا في النهاية، ولا بد من تحقيق السلام بين الأطراف المختلفة، ولا بد من اتفاق على تأييد ودعم الدولة الفلسطينية داخل حدود عام 1967.

ودعا أردوغان خلال مؤتمر صحفي مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إلى اجتماع العالم الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري، وأن يتم التعاون للإعداد لهذا المؤتمر، لافتا إلى أنه ينسق بخصوص القدس مع الملكة الأردنية.

وأوضح أن اللقاء مع الملك عبد الله الثاني هو بداية للتعاون بين البلدين، من أجل نصرة قضايا العالمين العربي والإسلامي.

وقال أردوغان: إن الأردن وتركيا متفقتان على أن القدس تعتبر مدينة خاصة لكل الديانات ولا يمكن تقبل أي أخطاء بخصوصها، ولهذا تمت الدعوة لعقد مؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري.

من جانبه، قال الملك عبد الثاني إن هذه الزيارة تهدف لمناقشة العلاقات الثنائية والاتفاقيات الثنائية والتحديات التي نواجهها في المنطقة، واجتماعنا هنا يبني على علاقات تاريخية بين البلدين الشقيقين، ونود أن نوسع آفاق التعاون السياسي والاقتصادي وزيادة التعاون في مختلف المجالات.

وأضاف، نجتمع اليوم في وقت أصعب من أي وقت مضى، نواجه تطورات في المنطقة تحتاج لتعاون بيننا، وقال: "أنا سعيد بالدعم الذي أظهرته تركيا بالنسبة للأردن فيما يتعلق بالقدس، ونحن كأمة ينبغي أن نواجه هذه التحديات، والقضية الفلسطينية لا تزال هي القضية الأساسية وحالها على أساس حل الدولتين سيعزز استقرار المنطقة".

وأوضح العاهل الأردني أن نقل السفارة الأميركية للقدس يثير القلق وينبغي التوصل لاتفاق سلمي ليكون لفلسطين دولتها المستقلة جنبا إلى جنب مع إسرائيل، ثم يجري الاتفاق على وضع القدس فهي عاصمة لدولتين، ونحن نعمل معا من أجل محاربة الإرهاب، ونتحمل مسؤوليتنا الدينية تجاه القدس أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017