عـــاجـــل
جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
الأخــبــــــار
  1. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  2. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  3. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  4. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  5. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  6. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي
  7. الشرطة والنيابة العامة تحققان في ظروف وفاة طفل 5 سنوات في الخليل
  8. بريطانيا تدعو إسرائيل إلى عدم هدم الخان الأحمر
  9. رئيس المخابرات المصرية يلغي زيارته لفلسطين المقررة غدا
  10. قوات الاحتلال تعتقل الاسير المحرر رزق صلاح من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  11. إسرائيل تنصب بطارية إضافية من منطومة القبة الحديدية في بئر السبع
  12. نتنياهو: ننظر بخطورة لهجمات غزة وإسرائيل سترد بقوة كبيرة إذا لم تتوقف
  13. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  14. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي أمجد عرفة ببلدة سلوان
  15. الاحتلال يعتقل صحفيا مقدسيا
  16. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  17. الكابينت الاسرائيلي يجتمع بعد ظهر اليوم لبحث التصعيد الاخير بالقطاع
  18. الحكومة تدين التصعيد الاسرائيلي ضد غزة
  19. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر

عريقات: مصير القدس يحدده أبناء شعبنا وليس ترامب

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 21:39 )
رام الله - معا - شدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات مساء الأربعاء، على أن مصير القدس لا يحدده خطاب رئيس الولايات المتحدة الأميركية بل يقرره أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في القدس وفي كل مكان من أرض فلسطين.

وقال عريقات في تعقيبه على إعلان الرئيس دونالد ترامب عن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل: إنه لن تقوم دولة فلسطينية دون القدس بأقصاها وكنيسة قيامتها عاصمة لها.

وأعرب عريقات عن رفض القيادة والشعب الفلسطيني لهذا الخطاب المنافي لقواعد القانون والشرعية الدولية جملة وتفصيلاً، ووصفه بالانتهاك الصارخ للاتفاقات الموقعة بين الجانبين وللإرادة الدولية.

وقال: " بإعلان القدس عاصمة لدولة إسرائيل فإن ترامب ينهي أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية، فلا يمكن لوسيط أن يملي ويقرر إملاءات حول مصير القدس ويتخذ قرارات في الكونغرس لقطع المساعدات للشعب الفلسطيني ويغلق مكتب منظمة التحرير ثم يتحدث عن اعتدال وعن عملية سلام، ذلك كله لن يخلق حقاً ولن ينشئ التزاماً".

وأضاف عريقات: "لقد تصرفت أميركا بإسرائيلية أكثر من إسرائيل، وبتخطي الخطوط الحمراء بهذه الطريقة فقد زوّد ترامب قوى التطرف في المنطقة بدافع جديدة سيزيد من قوتها وانتشارها، ودمر في الوقت ذاته القوى المعتدلة بطريقة لم يقم بها أي حد من قبل، كما دمر أية فرصة لتحقيق حل الدولتين".

وأوضح عريقات أن الرئيس سيدعو لانعقاد المجلس المركزي الفلسطيني لمنظمة التحرير بشكل عاجل لدراسة الخطاب وكل الخيارات والرد الفلسطيني المناسب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018