الأخــبــــــار
  1. ايهود باراك: نتنياهو يقود نحو دولة واحدة ذات أكثرية مسلمة
  2. اسرائيل: إذا لم تتوقف البالونات المشتعلة سنبدأ عملية عسكرية ضد غزة
  3. نتنياهو: أقنعنا ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  4. مسؤول إيراني: مستعدون لتخصيب اليورانيوم إن فشلت المفاوضات مع أوروبا
  5. مصادر لمعا:استئناف عمل معبر رفح وبدء عودةالعالقين بعدإصلاح الخلل الفني
  6. ترامب: الإنفاق الدفاعي لـ"الناتو" تجاوز 33 مليار دولار
  7. الأمم المتحدة: نعمل مع مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية لمنع انفجار غزة
  8. "الشعبية" تنظم احتفالاً تأبينياً بذكرى استشهاد براء الحمامدة
  9. العالول: هناك أفكار جديدة لتحقيق المصالحة ولن نفرط بها
  10. ترامب يقول إن لقاءه ببوتين كان أفضل من لقاءاته خلال قمة الحلف الأطلسي
  11. الالاف يحتشدون بنابلس رفضا لصفقة القرن بدعوة من حركة فتح
  12. عودة وفد حماس برئاسة خليل الحية عبر معبر رفح
  13. وزيرا التنمية والاوقاف يطلقان الحملة الوطنية للاضاحي لصالح الفقراء
  14. الاحتلال يستولي على 120 دونم من اراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  15. جرافات الاحتلال تقتلع 100 شجرة وتجرف اراض ببلدة ديربلوط غرب سلفيت
  16. طواقم بلدية الاحتلال تقتحم المدرسة النظامية في شعفاط بالقدس
  17. لجنة "قانون القومية" الاسرائيلي تصادق على بند الاستيطان اليهودي
  18. مصرع مواطنة واصابة عدد اخر في حادث سير قرب الجامعة العربية الامريكية
  19. استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها قبل شهرين بمليونية العودة شرق غزة
  20. قوات الاحتلال تهدم اسوارا في قرية الولجة غرب بيت لحم

الحكومة: القرار الأميركي مخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 23:06 )
رام الله - معا - أكدت الحكومة، مساء اليوم الأربعاء، رفض واستنكار الاجراءات الأميركية التي أعلن عنها الرئيس دونالد ترامب بشأن مدينة القدس.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن مدينة القدس تمثل الوجدان والضمير والإرث الروحي والتاريخي والحضاري لأبناء شعبنا وابناء امتنا المجيدة، وشكل شعبنا العربي الفلسطيني البطل خط الدفاع الاول عن المدينة على مر التاريخ ، وهو اليوم أشد تمسكا ودفاعا عن مدينته.

وأضاف أن القرار الأميركي مخالف ومناقض لكافة قرارات الشرعية الدولية التي تقر بأن القدس جزء من الأراضي الفلسطينية التي احتلت في حزيران 67.

وشدد على أن الشرعية الدولية تتحدث عن مدينة تحت الاحتلال وهي عاصمة دولة فلسطين، ولا تتحدث عن جواز منحها للآخرين بواسطة خطاب يلقيه ترامب، هذا امر لم يحدث في تاريخ الدول ولا في تاريخ البشرية الا في الفترات الاشد ظلاما.

وأشار الى الرفض العالمي الذي واجهه القرار الأميركي الظالم، وطالب المجتمع الدولي الحفاظ والتمسك برؤية حل الدولتين امعانا في ارساء أسس السلام في المنطقة الذي لا يمكن أن يتحقق الا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران67.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018