الأخــبــــــار
  1. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  2. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  3. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  4. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون
  5. اصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال شرق غزة والبريج
  6. أردوغان: إسرائيل تمارس الإرهاب مثل التنظيمات الإرهابية
  7. أشرف القدرة: وصول اصابتين بجراح متوسطة واختناق شرق غزة
  8. اصابة الزميل محمد الصياد مراسل فضائية معا بشظايا قنبلة صوت في القدس
  9. الاردن تسلم 15 طائرة (أف 16) من هولندا
  10. إعتقال مسؤول ملف المقدسات في إقليم القدس لحركة فتح عوض السلايمة
  11. تشيّع جثمان الشهيد باسل إبراهيم في قرية عناتا
  12. اشتية: النهج التفاوضي انتهى ونعمل على خلق مسار دولي جديد
  13. ناطق فتح: الاثنين اجتماع لقادة المنظمة وفتح والأمن لاتخاذ قرارات هامة
  14. مصرع طفله بحادث دهس في طوباس
  15. فرنسا لا تنوي نقل سفارتها من تل ابيب الى أي مدينة أخرى
  16. غزة- الصحة تحذر من سياسة القنص التي ينفذها الاحتلال
  17. أبو ردينة: لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة
  18. تقرير: حكومة نتنياهو تخطط لدمج المستوطنات بالقوانين الاسرائيلية
  19. مسيرة تضامنية مع القدس في المكسيك
  20. فتح معبر رفح ومغادرة حافلتين تقلان مسافرين تجاه الجانب المصري

الحكومة: القرار الأميركي مخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 23:06 )
رام الله - معا - أكدت الحكومة، مساء اليوم الأربعاء، رفض واستنكار الاجراءات الأميركية التي أعلن عنها الرئيس دونالد ترامب بشأن مدينة القدس.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن مدينة القدس تمثل الوجدان والضمير والإرث الروحي والتاريخي والحضاري لأبناء شعبنا وابناء امتنا المجيدة، وشكل شعبنا العربي الفلسطيني البطل خط الدفاع الاول عن المدينة على مر التاريخ ، وهو اليوم أشد تمسكا ودفاعا عن مدينته.

وأضاف أن القرار الأميركي مخالف ومناقض لكافة قرارات الشرعية الدولية التي تقر بأن القدس جزء من الأراضي الفلسطينية التي احتلت في حزيران 67.

وشدد على أن الشرعية الدولية تتحدث عن مدينة تحت الاحتلال وهي عاصمة دولة فلسطين، ولا تتحدث عن جواز منحها للآخرين بواسطة خطاب يلقيه ترامب، هذا امر لم يحدث في تاريخ الدول ولا في تاريخ البشرية الا في الفترات الاشد ظلاما.

وأشار الى الرفض العالمي الذي واجهه القرار الأميركي الظالم، وطالب المجتمع الدولي الحفاظ والتمسك برؤية حل الدولتين امعانا في ارساء أسس السلام في المنطقة الذي لا يمكن أن يتحقق الا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران67.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017