الأخــبــــــار
  1. ايهود باراك: نتنياهو يقود نحو دولة واحدة ذات أكثرية مسلمة
  2. اسرائيل: إذا لم تتوقف البالونات المشتعلة سنبدأ عملية عسكرية ضد غزة
  3. نتنياهو: أقنعنا ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  4. مسؤول إيراني: مستعدون لتخصيب اليورانيوم إن فشلت المفاوضات مع أوروبا
  5. مصادر لمعا:استئناف عمل معبر رفح وبدء عودةالعالقين بعدإصلاح الخلل الفني
  6. ترامب: الإنفاق الدفاعي لـ"الناتو" تجاوز 33 مليار دولار
  7. الأمم المتحدة: نعمل مع مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية لمنع انفجار غزة
  8. "الشعبية" تنظم احتفالاً تأبينياً بذكرى استشهاد براء الحمامدة
  9. العالول: هناك أفكار جديدة لتحقيق المصالحة ولن نفرط بها
  10. ترامب يقول إن لقاءه ببوتين كان أفضل من لقاءاته خلال قمة الحلف الأطلسي
  11. الالاف يحتشدون بنابلس رفضا لصفقة القرن بدعوة من حركة فتح
  12. عودة وفد حماس برئاسة خليل الحية عبر معبر رفح
  13. وزيرا التنمية والاوقاف يطلقان الحملة الوطنية للاضاحي لصالح الفقراء
  14. الاحتلال يستولي على 120 دونم من اراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  15. جرافات الاحتلال تقتلع 100 شجرة وتجرف اراض ببلدة ديربلوط غرب سلفيت
  16. طواقم بلدية الاحتلال تقتحم المدرسة النظامية في شعفاط بالقدس
  17. لجنة "قانون القومية" الاسرائيلي تصادق على بند الاستيطان اليهودي
  18. مصرع مواطنة واصابة عدد اخر في حادث سير قرب الجامعة العربية الامريكية
  19. استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها قبل شهرين بمليونية العودة شرق غزة
  20. قوات الاحتلال تهدم اسوارا في قرية الولجة غرب بيت لحم

حزب الشعب يدعو لتصعيد موجة الغضب لمواجهة إعلان ترامب

نشر بتاريخ: 07/12/2017 ( آخر تحديث: 07/12/2017 الساعة: 11:34 )
رام الله - معا - عبر حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة ورفضه لإعلان الرئيس الامريكي ترامب باعتبار القدس "عاصمة لإسرائيل" وإصداره التعليمات بنقل سفارة بلاده لها، معتبرا ذلك عدوان فظ على الشعب الفلسطيني.

وأشار الحزب الى ان اقدام الرئيس الامريكي على هذا الإعلان السافر، جاء بهدف اخراج القدس كونها جزء من الاراضي الفلسطينية المحتلة وعاصمة لدولة فلسطين المستقلة، بما يتعارض ذلك مع قرارات الشرعية الدولية كافة، بما فيها اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين عام 2012.

وأضاف حزب الشعب في بيانه، إن إعلان الادارة الامريكية هذا وإمعانها في الانحياز لدولة الاحتلال وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن ووقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، يؤكد انه لم يعد هناك اَي مجال لأن تقوم أمريكا بأي دور في أية "عملية سلام".

ودعا حزب الشعب لتصعيد موجة الغضب والرفض الفلسطيني لهذا الإعلان والتصدي له عبر الإسراع في تنفيذ إجراءات إنهاء الانقسام وتصعيد وتيرة الكفاح الوطني وفِي مقدمته المقاومة الشعبية الشاملة في مواجهة الاحتلال، مشدداَ على ضرورة تكثيف الحراك السياسي على المستوى الدولي بما في ذلك التوجه لمجلس الأمن الدولي.

وختم الحزب بيانه، بالتأكيد على ضرورة الإسراع في إجراء الترتيبات اللازمة لعقد المجلس المركزي الفلسطيني ومناقشة هذه المخاطر لبحث كافة الخيارات واتخاذ القرارات الواجبة في مواجهة هذا الإعلان والدفاع القدس ومكانتها كعاصمة دولة فلسطين المستقلة، ومن أجل الحفاظ على الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني في مواجهة محاولات التصفية التي تستهدف قضيتنا الوطنية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018