الأخــبــــــار
  1. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  2. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  3. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  4. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  5. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  6. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  7. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  8. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  9. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة
  10. تشكيل وفد وزاري عربي مصغر للتصدي للإعلان الأميركي بشأن القدس
  11. "الميزان" يطالب بفتح تحقيق فوري في جريمة قتل أبو ثريا
  12. مستوطنون يجرفون أكثر من 500 دونم في عوريف جنوب نابلس
  13. اصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في العروب
  14. اعتقال شاب بحوزته عبوة ناسفة حاول الدخول إلى محكمة سالم قرب جنين
  15. فتح : ترامب استبدل صفقة العصر بجريمة العصر
  16. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس
  17. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  18. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  19. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  20. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون

الأحمد: قرار ترامب تأجيج للصراع الديني وتشجيع للارهاب

نشر بتاريخ: 07/12/2017 ( آخر تحديث: 08/12/2017 الساعة: 08:20 )
رام الله- معا- قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، اليوم الخميس، إن قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن القدس تأجيج للصراع الديني وتشجيع للارهاب والعنف.

وأضاف الأحمد: إن الادارة الامريكية تعمل على تأجيج الارهاب والعنف في المنطقة للحفاظ على مصالحها.

وقال لتلفزيون فلسطين: "حتى مصالحها لن يحافظ عليها هذا الإجراء"، مشيراً إلى دعوة مجلس الامن للاجتماع لعقد دورة، لافتا إلى تقديم شكوى ضد الولايات المتحدة الامريكية، لأنها خرجت عن القرارات التي هي وضعتها بشأن القدس.

وقال الأحمد:" بدأنا بدراسة الرد على قرار ترامب" مؤكداً الرد أولاً على المشككين الذين كانوا يخدمون السياسية الامريكية في بث الاشائعات والاحباطات واليأس في صفوف الشعب الفلسطيني، مؤكداً تصرف القيادة الفلسطينية بثقة عالية متمسكة بالحفاظ على الثوابت والحقوق الوطنية لشعبنا والغير قابلة للتصرف.

وأضاف الأحمد: آن الآوان لأمتنا العربية أن تتحرك وتتخلص من غفوتها في مجابهة السياسة الامريكية قبل الاسرائيلية لأنها تتبع المعايير المزدوجة، واصفاً ردود الفعل الدولية على قرار ترامب بالأكثر من ممتازة.

وكشف الأحمد عن لقاء قمة اليوم بين الرئيس محمود عباس والملك عبدالله الثاني في عمان، للاتفاق على الخطوات العملية التي سنسير فيها معاً عقب القرار الأمريكي بشأن القدس.

ولفت إلى أحد محاور خطاب الرئيس الذي عقب صدور القرار الأمريكي، حول الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتأكيد الرئيس على المسيرة التي بدأت، وتم علاج الأخطاء والعراقيل التي برزت، وقال:" الأمور تسير بشكل جيد، وسنتوجه إلى غزة اليوم للتأكيد على أنه لا بد من الاسراع في إنجاز خطواتنا حتى نستطيع تجميد كل تناقضاتنا، ونضعها جانباً للمجابهة معاً.

وأشار الأحمد إلى تزامن هذا الاجراء الأميركي مع قرار صدر من الكونغرس حول تخفيض حجم المعونات الأمريكية للسلطة الفلسطينية، في محاولة للضغط على الجانب الفلسطيني من أجل وقف رعاية أسر الشهداء والأسرى البواسل، فقال:" الشهداء والأسرى مثل قدسية الأرض الفلسطينية، ولا يمكن التنازل عن رعايتهم ومعونتهم تحت أي ضغط".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017