الأخــبــــــار
  1. خامنئي: فلسطين من النهر الى البحر والسعودية خائنة تتعاون مع اسرائيل
  2. منظمة التحرير تطلع دمشق على نتائج اجتماع المجلس المركزي
  3. غرينبلات يصل غدا اسرائيل لبحث الخطوات بعد خطاب الرئيس عباس
  4. البيت الابيض: الفلسطينيون فهموا خطأ وصفقة القرن لم نطرحها بعد
  5. اصابة 4 جنود اسرائيليين في انقلاب جيب عسكري جنوب اسرائيل
  6. الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على جازان
  7. سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يقدم شكوى رسمية للأمين العام ضد الرئيس
  8. زلزال بقوة 2.5 ريختر يضرب شمال غرب المدينة المنورة
  9. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  10. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  11. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس
  12. الاحتلال يصدر قرارا للاستيلاء على أراض شرق بيت لحم
  13. العثور على جثتي امرأتين في عسقلان
  14. الخارجية: حملات التحريض تعكس غياب شريك السلام بإسرائيل
  15. الاحتلال يعتقل مقدسيا وطفله خلال تصديه لمحاولات اقتحام ارضه بسلوان
  16. محيسن: اجتماع عاجل لقادة فصائل العمل الوطني لتفعيل المقاومة الشعبية
  17. اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد إغلاقه لمدة يومين بدواع امنية
  18. ليبرمان: لا نعرف اذا كان الاسرائيليون في غزة أحياء ام أموات
  19. حماس: الاختبار الحقيقي لقرارات المركزي تطبيقها على الارض
  20. الطقس: ارتفاع طفيف اليوم ومنخفض جوي جديد غدا

الطيبي: "قانون القدس" انعكاس لقرار ترامب

نشر بتاريخ: 02/01/2018 ( آخر تحديث: 04/01/2018 الساعة: 09:19 )
القدس-معا- قال النائب د. أحمد الطيبي، رئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة، ردا على مصادقة الكنيست صباح اليوم، بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون "القدس الموحدة":نتوقع من الحكومة الحالية، وهي اكثر الحكومات الإسرائيلية يمينا وتطرفا، دعم اكثر القوانين عنصرية، حتى تلك التي كانت في يوم ما مجرد افكار يطرحها اصحاب الفكر الفاشي في البلاد.

واضاف الطيبي" ان سن هذا القانون، يأتي بعد أسابيع قليلة من اعلان ترامب وتصريحاته حول القدس، وبعد ايام من اصدار قرارات مؤتمر الليكود حول ضم المستوطنات في الضفة الغربية والتي تبيّن توجه الحزب الحاكم بشكل واضح وصريح نحو تعميق الاحتلال. ضم المستوطنات يعني قتل رسمي لحل الدولتين، وينتج عنه دولة واحدة وهي دولة ابرتهايد، حيث تمنح الحقوق فيها لليهود فقط. هذه التشريعات، التي تتناقض مع القانون الدولي، الذي من المفترض ان تخضع له اسرائيل كسائر دول العالم، ما كانت لتمر مر الكرام لولا الدعم الأمريكي الرسمي لهذه السياسات".

وتابع قائلا": المحاولات المتكررة للحكومة الاسرائيلية لفرض حالة امر واقع في القدس لاثبات سيادتها من خلال تصريحات البيت الأبيض والقوانين المتتالية في الكنيست، بعد عشرات السنوات من احتلالها، يؤكد الحقيقة التي لن تنجح سياسات الاحتلال وممارساته القمعية من تغييرها: القدس بشوارعها وأزقتها، بأقصاها وقيامتها، درّة التاج، عاصمة دولة فلسطين الأبدية. هذا ما كان وهذا ما سيكون".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017