الأخــبــــــار
  1. خامنئي: فلسطين من النهر الى البحر والسعودية خائنة تتعاون مع اسرائيل
  2. منظمة التحرير تطلع دمشق على نتائج اجتماع المجلس المركزي
  3. غرينبلات يصل غدا اسرائيل لبحث الخطوات بعد خطاب الرئيس عباس
  4. البيت الابيض: الفلسطينيون فهموا خطأ وصفقة القرن لم نطرحها بعد
  5. اصابة 4 جنود اسرائيليين في انقلاب جيب عسكري جنوب اسرائيل
  6. الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على جازان
  7. سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يقدم شكوى رسمية للأمين العام ضد الرئيس
  8. زلزال بقوة 2.5 ريختر يضرب شمال غرب المدينة المنورة
  9. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  10. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  11. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس
  12. الاحتلال يصدر قرارا للاستيلاء على أراض شرق بيت لحم
  13. العثور على جثتي امرأتين في عسقلان
  14. الخارجية: حملات التحريض تعكس غياب شريك السلام بإسرائيل
  15. الاحتلال يعتقل مقدسيا وطفله خلال تصديه لمحاولات اقتحام ارضه بسلوان
  16. محيسن: اجتماع عاجل لقادة فصائل العمل الوطني لتفعيل المقاومة الشعبية
  17. اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد إغلاقه لمدة يومين بدواع امنية
  18. ليبرمان: لا نعرف اذا كان الاسرائيليون في غزة أحياء ام أموات
  19. حماس: الاختبار الحقيقي لقرارات المركزي تطبيقها على الارض
  20. الطقس: ارتفاع طفيف اليوم ومنخفض جوي جديد غدا

شهادات لأسرى تعرضوا للتنكيل خلال اعتقالهم

نشر بتاريخ: 03/01/2018 ( آخر تحديث: 04/01/2018 الساعة: 09:57 )
رام الله- معا- أشار تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، بأن سلطات الاحتلال تواصل تصعيد جرائمها بحق المعتقلين والأسرى، فهي لا تكتفي باعتقالهم وحرمانهم من حريتهم، إنما تقوم أيضاً بالاعتداء عليهم وضربهم منذ لحظات الاعتقال الأولى حتى وصولهم إلى مراكز التحقيق الإسرائيلية، لتبدأ هناك جولة جديدة من التعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة.

ونقلت الهيئة في تقريرها عدة شهادات أدلى بها شبان تم اعتقالهم مؤخراً، ومن بين الذين تعرضوا للضرب والاهانة بشكل متعمد الأسير الطفل عمر الزهور (14 عاماً) من بلدة بيت كاحل قضاء الخليل، والذي هاجمه جنديان وقاما بضربه بمخزن الرصاص المعروف بالمشط على رأسه وركبيته، واستمر التنكيل به وقاما بركله ببساطيرهما العسكرية على جميع أنحاء جسده، ومن ثم اقتاداه للتحقيق، وبقي في العراء والبرد الشديد لمدة ساعة وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين قبل أن يتم ادخاله للتحقيق.
وذكر الأسير بأنه خلال التحقيق لم يتوقف المحققون عن الصراخ في وجهه وشتمه وصفعه على وجهه لاجباره على الاعتراف بالتهم الموجه ضده، ونُقل فيما بعد إلى قسم الأسرى القاصرين في معتقل "عوفر".

في حين تعرض الأسير القاصر عبد الخالق بورناط (17 عاماً) من بلدة بلعين قضاء رام الله للضرب الشديد واللكمات على جميع أنحاء جسده.
وأوضح الأسير لمحامي الهيئة لؤي عكة بأنه قبل اقتياده أمره جنود الاحتلال بخلع ملابسه وطرحه أرضاً بحيث احتك جسده بالأرض المليئة بالشوك والحجارة، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة في مختلف أنحاء جسده واستمروا بركله، ومن ثم قاموا بتكبيل يديه وتعصيب عينيه ونقله إلى مركز توقيف "بينيامين" للتحقيق معه، وبقي محتجزاً لساعات طويلة حُرم خلالها من تناول الطعام وشرب الماء وقضاء حاجته، وتم نقله بعدها إلى معتقل "عوفر".

كما ونكل جنود الاحتلال بثلاثة أشقاء خلال عملية اعتقالهم واقتيادهم من مخيم عايدة قضاء بيت لحم، وهم كل من: علي حماد (24 عاماً)، وعبد الله (18 عاماً) ومحمود (22 عاماً)، وذلك بعد اقتحام منزلهم بطريقة وحشية وتفتيشه وقلبه رأساً على عقب، وكما واعتدت قوات الاحتلال على خالهم أدهم عويس (32 عاماً) واعتقلته.

وسجل تقرير الهيئة أيضاً اعتداء جنود الاحتلال بالضرب المبرح على من المعتقلين التالية أسماؤهم: عمار أبو عكر (31 عاماً) من مخيم عايدة في بيت لحم، وقتيبة جرادات (20 عاماً) من بلدة سعير قضاء الخليل، ومحمد الوراسنة (19 عاماً) من بلدة الشيوخ قضاء الخليل.

يذكر أن هؤلاء الأسرى يقبعون حالياً في مركز توقيف عتصيون.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017