الأخــبــــــار
  1. خامنئي: فلسطين من النهر الى البحر والسعودية خائنة تتعاون مع اسرائيل
  2. منظمة التحرير تطلع دمشق على نتائج اجتماع المجلس المركزي
  3. غرينبلات يصل غدا اسرائيل لبحث الخطوات بعد خطاب الرئيس عباس
  4. البيت الابيض: الفلسطينيون فهموا خطأ وصفقة القرن لم نطرحها بعد
  5. اصابة 4 جنود اسرائيليين في انقلاب جيب عسكري جنوب اسرائيل
  6. الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على جازان
  7. سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يقدم شكوى رسمية للأمين العام ضد الرئيس
  8. زلزال بقوة 2.5 ريختر يضرب شمال غرب المدينة المنورة
  9. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  10. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  11. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس
  12. الاحتلال يصدر قرارا للاستيلاء على أراض شرق بيت لحم
  13. العثور على جثتي امرأتين في عسقلان
  14. الخارجية: حملات التحريض تعكس غياب شريك السلام بإسرائيل
  15. الاحتلال يعتقل مقدسيا وطفله خلال تصديه لمحاولات اقتحام ارضه بسلوان
  16. محيسن: اجتماع عاجل لقادة فصائل العمل الوطني لتفعيل المقاومة الشعبية
  17. اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد إغلاقه لمدة يومين بدواع امنية
  18. ليبرمان: لا نعرف اذا كان الاسرائيليون في غزة أحياء ام أموات
  19. حماس: الاختبار الحقيقي لقرارات المركزي تطبيقها على الارض
  20. الطقس: ارتفاع طفيف اليوم ومنخفض جوي جديد غدا

بيروت: مهرجان ومعرض صور دعماً للقدس

نشر بتاريخ: 09/01/2018 ( آخر تحديث: 12/01/2018 الساعة: 10:57 )
بيروت-معا- اقام النادي الوطني الفلسطيني في الجامعة الدولية في بيروت اليوم الاثنين، مهرجاناً تضامنياً مع القدس ومعرضاً للصور تزامناً مع انطلاقة الثورة الفلسطينية، بحضور رئيس حزب الاتحاد اللبناني رئيس الجامعة الوزير السابق عبد الرحيم مراد، سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات وممثلي الاحزاب اللبنانية والمكاتب الطلابية وحشد غفير من طلاب الجامعة.

واكد مراد ان القدس هي عروس عروبتنا وفلسطين الاعز على قلوبنا، معتبراً ان من لا يؤمن بذلك لا يمكن ان يكون عربياً او اسلامياً ولا مسيحيا ولا وطنيا ولا انسانيا.

واشاد بصمود ابناء شعبنا الفلسطيني في مواجهتهم لالة الاحتلال القمعية، منوهاً بالجيل الفلسطيني الجديد الذي يتحدى جبروت الاحتلال الصهيوني.

واستنكر مراد الموقف الامريكي الذي صدر عن ترامب مؤخرا بموضوع نقل السفارة الى القدس واعتبارها عاصمة لكيان الاحتلال، مؤكداً ان موقف الولايات المتحدة واسرائيل وجهان لعملة واحدة لان اللوبي الصهيوني داخل الولايات المتحدة هو الذي يحرك السياسة الامريكية.

واكد ان عهد التميمي مثال حي لنضال الشعب الفلسطيني الثابت على حقه.

بدوره توجه السفير دبور بالتحية والتقدير باسم الرئيس محمود عباس للحضور، وحيا لبنان الذي اثبت خلال السنوات الطويلة من عمر نكبتنا وثورتنا المجيدة احتضانه للقضية والشعب الفلسطيني وللثورة الفلسطينية من خلال مواقفه الداعمة والمدافعة عن حقنا الفلسطيني والملتزمة بقضيتنا العادلة.

واكد دبور ان الثورة الفلسطينية اخرجت شعبنا من النكبة ومن الظلمة الى نور الحرية والثورة والنضال، مشدداً ان شعبنا يقف مستنداً على دعم اشقائه واحرار العالم مدافعاً عن ارضه وحقه وبتضحيات ابراهيم ابو ثريا وعهد التميمي الى ان يحقق استقلاله الكامل بالدولة الفلسطيينة وعاصمتها القدس الشريف.

واشاد بوقوف دول العالم الحر في وجه القرار الامريكي في مجلس الامن الدولي والجمعية العامة ومن خلال التظاهرات الغاضبة التي عمت مختلف دول العالم واعلنت عن رفضها الكامل لقرار ترامب.

واكد دبور ان مواقف الرئيس محمود عباس وبخاصة كلمته في القمة الاسلامية الطارئة في اسطنبول وضعت استراتيجية وطنية ورؤيا فلسطيينة موحدة لانجاز مشروعنا الوطني، منوهاً الى اهمية جلسة المجلس المركزي الفلسطيني منتصف الشهر الجاري حيث سيتم اتخاذ قرارات بمستوى التحديات التي تواجه قضيتنا.

وحذر دبور لما يحاك لوكالة الاونروا الشاهد الحي والتاريخي على جريمة ابعاد شعبنا عن دياره ووطنه التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحقه، رافضاً اي مساس بدورها وتفويضها وصلاحياتها برعاية اللاجئين الفلسطينيين والتزامها بتقديم كل ما يلزم من احتياجاتهم.

وقدم دبور باسم شعبنا الفلسطيني في لبنان درعاً وكوفية فلسطينية من مدينة القدس للوزير مراد تقديراً لدوره النضالي ورعايته الطلبة الفلسطينيين في لبنان.

ثم افتتح دبور ومراد معرضاً للصور يجسد النضال الذي يخوضه شعبنا الفلسطيني في مواجهة الهجمة الامريكية الصهيونية التي تستهدف اجهاض المشروع الوطني الفلسطيني.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017