الأخــبــــــار
  1. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  2. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  3. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  4. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  5. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  6. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة
  7. إصابة مسعف بقنبلة غاز ومواطن برصاص الاحتلال خلال التظاهرات شمال القطاع
  8. قوات الاحتلال تقتحم مقر وكالة وفا برام الله وتمنع الموظفين من مغادرته
  9. الاحتلال يطلق النار وقنابل الغاز على المتظاهرين في الحراك البحري
  10. الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة 30 شهراً
  11. الاحتلال يعتقل صيادين ويصادر قاربهما غرب مدينة رفح
  12. نتنياهو: سلطان عمان يسمح لشركة العال الاسرائيلية بالتحليق فوق بلاده
  13. الاحتلال يستولي على خيام وأثاث ومواد بناء لإعادة تشييد مدرسة التحدي 13
  14. فلسطين تحقق مراكزا متقدمة في مسابقة الحساب الذهني للأباكس في ماليزيا
  15. آليات الاحتلال تتوغل لمسافة محدودة شرق قطاع غزة
  16. الاحتلال يعتقل 25 مواطنا من الضفة والقدس
  17. تقديرات: الأيام المقبلة ستشهد تعزيز الاحتكاك بين إسرائيل وحزب الله
  18. السعودية ترفض تسليم أي من المشتبهين بمقتل خاشقجي لتركيا
  19. قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلواد شرق رام الله
  20. اغلاق حاجز بيت ايل قرب رام الله بالاتجاهين

احمد بحر يتحدث عن شروط مسبقة لعقد المركزي

نشر بتاريخ: 10/01/2018 ( آخر تحديث: 10/01/2018 الساعة: 13:23 )
غزة - معا - دعا د.أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي لسحب الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال كشرط أساسي قبل عقد جلسات المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

وأكد بحر أن انعقاد المجلس المركزي في ظل قرارات ترامب ونتنياهو بشأن القدس قبل سحب الاعتراف باسرائيل ووقف التنسيق الأمني لا معنى ولا قيمة سياسية أو وطنية له على الإطلاق.

وشدد بحر على ضرورة تهيئة الأرضية الوطنية لإنجاح جلسات المجلس المركزي عبر قرارات وطنية قوية وحقيقية وجريئة ضد الاحتلال والإدارة الأمريكية وعدم إخضاع الساحة الفلسطينية لمنطق التلاعب بالألفاظ والشعارات التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

واعتبر بحر اجتماعات المجلس المركزي بمثابة فرصة أخيرة للرئيس محمود عباس والسلطة الفلسطينية وحركة فتح لاعادة صياغة برنامج العمل الوطني التوافقي عبر الخروج من نفق وأسر اتفاقات أوسلو وقطع كل أشكال العلاقات السياسية والأمنية مع الاحتلال وتفعيل برنامج المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال وتطبيق أسس ومبادئ الشراكة الوطنية وتطبيق اتفاقات الوحدة والمصالحة الفلسطينية ووقف العقوبات اللاإنسانية على قطاع غزة.

ودعا بحر الكل الوطني الفلسطيني لالتقاط الفرصة التاريخية السانحة للدفاع عن الحقوق والثوابت الوطنية والذود عن حمى القدس والمقدسات عبر إجبار السلطة وفتح على العودة إلى أحضان شعبها والتقيد ببرنامج الإجماع الوطني التحرري الذي ضحى من أجله مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018