عـــاجـــل
شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
الأخــبــــــار
  1. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  2. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  3. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  4. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  5. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  6. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  7. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  8. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  9. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  10. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  11. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  12. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  13. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  14. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  15. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  16. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  17. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  18. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة
  19. إصابة مسعف بقنبلة غاز ومواطن برصاص الاحتلال خلال التظاهرات شمال القطاع

الخارجية: نتنياهو يستغل الأحداث

نشر بتاريخ: 11/01/2018 ( آخر تحديث: 11/01/2018 الساعة: 12:45 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن تصريحات المسؤولين الإسرائيليين في الأيام القليلة الماضية، وما صرح به الوزراء في ائتلاف نتنياهو، نفتالي بينت واوري اريئيل وغيرهما، ودعواتهم التي أطلقوها بالأمس لبناء الآلاف من الوحدات الاستيطانية في مناطق جنوب وجنوب غرب نابلس، تكشف بوضوح ملامح هذا المخطط الاستيطاني الاستعماري التوسعي المُعد مسبقاً والجاري تنفيذه في الأشهر الأخيرة.
وأكدت الوزارة في بيان لها، أن الحكومة الإسرائيلية تستغل السياسات الأمريكية المنحازة وأية أحداث أخرى لتسريع عمليات التوسع الاستيطاني ونهب المزيد من الأرض الفلسطينية.
وحذرت الوزارة مراراً وتكراراً من المشروع الاستعماري التوسعي الذي يستهدف مناطق جنوب وجنوب غرب نابلس، والقاضي بإقامة تجمع استيطاني ضخم عبر تطوير وتوسيع الطرق الاستيطانية وبشكل خاص طريق 60 الاستيطاني وطريق 55 الذي يتفرع منه باتجاه الغرب، لربط المستوطنات والبؤر الاستيطانية في تلك المنطقة ببعضها البعض، وخلق بنية تحتية تسمح بإقامة الآلاف من الوحدات الاستيطانية الجديدة في المنطقة، وربطها بالعمق الاسرائيلي، بما يؤدي الى محو الخط الأخضر وتقطيع أوصال الضفة الغربية المحتلة والحيلولة دون قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.

وحملت الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن مخاطر وتداعيات مخططاتها الإستيطانية وإجراءاتها القمعية والتنكيلية بحق المواطنين الفلسطينيين، والعقوبات الجماعية ضد القرى والبلدات الفلسطينية الواقعة في تلك المنطقة، محذرة مجدداً من مخاطرها وتداعياتها، داعية المجتمع الدولي الى سرعة التحرك لتوفير الحماية الدولية لشعبنا، وتنفيذ القرارات الأممية ذات الصلة، خاصة القرار 2334.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018