الأخــبــــــار
  1. مستعربون يغتالون مواطنا في جنين واصابة جنديين
  2. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  3. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  4. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  5. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  6. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية
  7. الشعبية: نتائج المركزي لم ترتقِ لمستوى التحديات
  8. محافظة رام الله ترفع حالة التأهب استعدادا للمنخفض
  9. يحذر من مخطط الاحتلال تجاه كفر عقب وشعفاط
  10. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  11. الاحتلال يهدم منزلا في حي بيت حنينا بالقدس بحجة عدم الترخيص
  12. الاحتلال يهدد بطرد أهالي خربة المراجم جنوب نابلس وهدم مساكنهم
  13. فتح تشيد بموقف مفوض "الاونروا"
  14. مفوض "الأونروا": حقوق وكرامة مجتمع بأكمله في خطر
  15. الرئيس: مطالبون بخطوات عملية من اجل منع اسرائيل من مواصلة انتهاكاتها
  16. الرئيس: باقون هنا ولن نغادر أرضنا مهما فعل الاحتلال
  17. الرئيس: قرار ترمب لن يعطي لاسرائيل اي شرعية في القدس
  18. الرئيس: لم يولد بعد الذي يمكن أن يساوم على القدس أو فلسطين
  19. الرئيس: لن نثق بالادارة الأمريكية فلم تعد تصلح لدور الوسيط
  20. الرئيس: لن نتوقف عن الكفاح لحماية ارضنا وقدسنا

على مسرح هزلي

نشر بتاريخ: 13/01/2018 ( آخر تحديث: 13/01/2018 الساعة: 10:59 )
الكاتب: أحمد الغندور
على مسرح هزلي

لا أدري أين وجهتي

نحو أيقونة الموت ... أو شغف الحياة

ها أنا أزاول كتابتي

وكأن قصف الطائرات ملهمي

أرسم أبياتاً من الموسيقى

وصوراً لكلماتٍ ترقص من الألم

من يملك حس التعبير عن الجرح

فليتقدم

من يعرف من قتل البسمة على الشفاه

فليتكلم

لا طائل من الهروب أو الرقص مع الخيانة

لا طائل من أن تنفخ أوداجك غضباً

فقد تقتلك ذبابة

أقتل ـ أحرق ـ زلزل ـ دمر

لا فرق يُذكر

لن تنال مني

أنا مع عرائس البحر

نعُد الموجات ونغري المرجان بالاقتراب

أنا مع كل نسرٍ في كل غابة

نسوق المطر إلى الياسمين

أنا مع كاتب التاريخ

نُعيد تفاصيل الحكاية ونمحو كل زيف

كفى هراءً واسمع

لن أقول دعابة

هذه أرضي وسطور قدري

لا مكان لك عليها

ارحل إلى زبد البحر

وأهجر برتقال يافا

فقد قُضي الأمر

فقدرك أن تقتلك ذبابة

انفلتت بين أشواك الغرقد

ويصدح السامر ويعلو الآذان

فهل لك أن تدري ... أين المكان؟

هنا أم هناك!

بل في مرج ابن عامر

حديث الزمان

وسيبلى مسرحك الهزلي

لا عيش لظالم

فقد آن الأوان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017