الأخــبــــــار
  1. وزير إسرائيلي: أمريكا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان
  2. الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تصوت على قرار لصالح فلسطين
  3. اصابات خلال اطلاق نار بحي النفق بغزة اثر خلاف عائلي
  4. نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
  5. الصحة: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل متأثرا باصابته قبل8أيام بالبيرة
  6. الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بدعوى إطلاقهما النار أمس غرب رام الله
  7. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  8. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  9. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  10. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  11. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  12. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  13. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  14. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها
  15. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  16. شبان تسللوا من غزة وتمكنوا من إحراق موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود
  17. ناطق الاحتلال: إطلاق نار على سيارات للمستوطنين غرب رام الله ولا إصابات
  18. قوات الاحتلال تطلق قذيفة مدفعية ونيران الرشاشات شرق البريج
  19. استُدعي للمقابلة- الاحتلال يعتقل مواطنا من خانيونس على معبر بيت حانون
  20. مسلح يطلق النار على المارة بمدينة مارسيليا الفرنسية

عشراوي تدين فرض القانون الإسرائيلي على المستوطنات

نشر بتاريخ: 13/02/2018 ( آخر تحديث: 13/02/2018 الساعة: 22:37 )
رام الله-معا- أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي بشدة مصادقة الكنيست الإسرائيلي مساء أمس الاثنين، بالقراءتين الثانية والثالثة على مشروع قانون ينص على فرض القانون المدني الإسرائيلي على المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، ووضعها تحت سلطة مجلس التعليم العالي الإسرائيلي.

وقالت عشراوي في بيان لها، اليوم الثلاثاء، "إن هذا القانون الخطير الذي تم سنه بدعم من وزير التعليم ورئيس البيت اليهودي نفتالي بينت، يشكل خطوة أخرى جديدة ضمن سلسلة من الخطوات والخطط التي تعدها حكومة الاستيطان الإسرائيلية، بهدف تنفيذ الضم الزاحف للضفة الغربية المحتلة، وفرض السيادة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، ومحو الوجود الفلسطيني سياسيا وقانونيا والسير نحو تدمير حل الدولتين والقضاء على احتمالات السلام، في تحد صارخ لقرارات الشرعية الدولية التي أقرت أن المستوطنات تشكل جريمة حرب بموجب نظام روما الأساسي وانتهاكا مباشرا للقانون الدولي والاتفاقيات الدولية، بما في ذلك قرار مجلس الأمن الاخير 2334".

وأشارت إلى أن هذا القرار غير الشرعي يشمل جامعة أرييل الواقعة في مستوطنة "أريئيل" المقامة على اراضي محافظة سلفيت، وكلية أوروت الواقعة في مستوطنة "الكانا" المقامة على أراضي محافظة نابلس، وكلية هرتسوغ الواقعة في مستوطنة "ألون شفوت" بالقرب من محافظتي بيت لحم والقدس.

وأضافت أن إسرائيل تواصل مخططها الهادف إلى إطالة أمد الاحتلال العسكري من خلال تعزيز وجود المستوطنين اليهود المتطرفين والمؤسسات والمستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وشددت عشراوي على أن الخطوات الأحادية التي اتخذتها الإدارة الأميركية بشأن القدس واللاجئين، ودعمها اللامتناهي لدولة الاحتلال، منح إسرائيل مزيدا من الحصانة والاستثنائية، وساهم في إفلاتها من العقاب، وشجعها على الاستمرار في مواصلة انتهاكاتها وجرائمها الاستيطانية الهادفة إلى فرض "إسرائيل الكبرى" على أرض فلسطين التاريخية.

ودعت عشراوي الشركاء الدوليين والإقليميين الذين يدعمون حل الدولتين استنادا إلى القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وقرارات الشرعية الدولية، إلى مواجهة هذا السلوك الإسرائيلي الجنوني المتبجح، ومحاسبة ومساءلة دولة الاحتلال وإخضاعها لإجراءات عقابية جادة وملموسة قبل أن تقضي على احتمالات السلام وتنهي حل الدولتين.

كما طالبت الاتحاد الأوروبي بالعمل فورا على تنفيذ تشريعاته الخاصة التي تنص بوضوح على منع تمويل المنظمات أو المؤسسات الإسرائيلية الواقعة في الضفة الغربية المحتلة، وإظهار الإرادة السياسية اللازمة للجم إسرائيل ووقف انتهاكاتها بدلا من معاملة دولة الاحتلال معاملة تفضيلية ومنحها المزيد من الامتيازات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018