الأخــبــــــار
  1. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح يوم غد
  2. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض
  3. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها متأثرا بإصابته الاسبوع الماضي
  4. نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتقل (15) مواطناً من الضفة
  5. الاحتلال يجمّد قرار اخلاء عائلة الصباغ من بنايتها في حي الشيخ جراح
  6. الاحتلال يهدم مسكنا في قرية فصايل
  7. جيش الاحتلال ياخذ قياسات منزل الاسير خليل جبارين من يطا تمهيدا لهدمه
  8. داخلية غزة تؤكد انتهاء التحقيق في أزمة الايطاليين الثلاثة
  9. مجلس العموم البريطاني يرفض الموافقة على الصفقة حول بريكست
  10. ارتفاع مستوى بحيرة طبريا 68 سم منذ بداية موسم الأمطار
  11. نتنياهو: علاقاتنا مع العرب تتوطد ودول إسلامية رائدة تتقرب منا
  12. نتنياهو: "انصح ايران بسحب قواتها من سوريا على وجه السرعة
  13. انتهاء مباراة المنتخب الفلسطيني ونظيره الاردني بالتعادل السلبي
  14. الاحتلال يفرج عن الأسيرة لمى البكري من الخليل بعد اعتقال 39 شهرا
  15. الاحتلال يطلق النار صوب شبان قرب السياج الفاصل مع القطاع
  16. السعودية تدعو لتدخل أممي "فوري" لوقف الاستيطان
  17. الحكومة تقرر اعتماد التعديلات التي تم التوافق عليها بشأن قانون الضمان
  18. المحكمة العليا: قرار بوقف النائب العام د.احمد براك عن العمل
  19. حالة الطقس: منخفض قطبي ورياح شديدة وثلوج سريعة غداً
  20. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة

اكتشاف "ثغرة عنصرية" بتكنولوجيا التعرف على الوجوه

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 11:33 )
بيت لحم- معا- بينما تشهد تكنولوجيا التعرف على الوجه تقدما ملحوظا يوما بعد يوم، كشفت دراسة حديثة عن مشكلة يمكن أن تواجه هذه التقنية التي يعتمد عليها بشكل متزايد لا سيما في العمليات الأمنية ومواقع التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية.

وبات بإمكان تكنولوجيا التعرف على الوجه حاليا، تمييز ما إذا كان الوجه لرجل أم امرأة.

إلا أن الدراسة التي سلطت عليها الضوء صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، قالت إن بعض برامج تمييز الوجه تكون أقل دقة مع الوجوه الداكنة، لا سيما إذا كانت لسيدات.

وحسب الدراسة، فإن نسبة الخطأ في التعرف على وجوه السيدات ذوات البشرة الداكنة قد تصل إلى 35 بالمئة، فيما تقترب دقة النتائج من 100 بالمئة مع الرجال من أصحاب البشرة البيضاء.

وقال سوريش فينكاتاسوبرامانيان بروفيسور علوم الكمبيوتر في جامعة أوتاوا الأميركية، إن "الوقت حان للتعرف على دقة هذه الأنظمة ونقاط ضعفها، حتى يمكن الاعتماد عليها اجتماعيا".

وأخطاء برامج تمييز الوجوه لا تؤدي فقط إلى ثغرات تقنية، بل أيضا قد تسبب مشكلات "عنصرية".

وفي عام 2015 على سبيل المثال، اعتذرت شركة "غوغل" بعد خطأ في تطبيق للتعرف على الوجوه تابع للشركة، أدى إلى تمييز وجوه مواطنين أميركيين من أصول أفريقية كـ"غوريلات".

وتقدر إحصاءات أن نحو 117 مليون أميركي بالغ، مسجلون على شبكات التعرف على الوجوه لأسباب أمنية، بينهم عدد كبير جدا من ذوي الأصول الأفريقية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018