الأخــبــــــار
  1. وزير زراعة اسرائيل يوقف استيراد الخضار والفواكه من فلسطين
  2. ملادينوف: اسرائيل لم تتخذ أي خطوات للوقف الفوري والكامل للاستيطان
  3. نتنياهو : "الإرهاب" سيقودنا إلى تعزيز الاستيطان بشكل اكبر في الضفة
  4. الجامعة العربية تطالب بموقف عربي قوي مع أي قرارات لأي دولة تجاه القدس
  5. بريطانيا تقدم مساعدات غذائية عاجلة "للأونروا" بغزة بـ5 مليون جنيه
  6. الاحتلال يقتلع 200 شتلة صبار في الأغوار
  7. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  8. الاحتلال يقتحم قرية العيسوية ويعتقل اسيرا محررا وعددا من افراد عائلته
  9. الشرطة: العثور على جثة مواطن 50 عاما داخل محله بمخيم الامعري
  10. نتنياهو يوافق على دفع تعويضات لعائلات ضحايا إسقاط الطائرة الروسية
  11. مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 486 مواطنا خلال شهر تشرين ثاني 2018
  12. الاحتلال يقرر هدم منزل عائلة خليل جبارين منفذ عملية طعن قرب "عتصيون"
  13. لقاء بين الرئيس ابو مازن والملك الاردني الساعة الواحدة ظهرا في عمان
  14. بلدية الاحتلال تهدم منزلا في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  15. اصابة طالبتين بعد إنزلاق مركبة للاحتلال قرب حاجز الشيخ سعد بجبل المكبر
  16. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون اطارات في ياسوف جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا
  18. جامعة بيرزيت تعلن تعطيل الدراسة غدا
  19. الأردن يدين إعلان دولة الإحتلال بناء وحدات إستيطانية جديدة بالضفة
  20. مستوطنون يقتحمون منطقة دير مار سابا شرق بيت لحم

مقررات دولية تهدد قطاع التبغ واليد العاملة فيه

نشر بتاريخ: 08/03/2018 ( آخر تحديث: 08/03/2018 الساعة: 14:15 )
رام الله- معا- حذّر ناصيف السقلاوي، مدير عام إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية خلال اللقاء الثالث لمؤسسات التبغ الوطنية الذي عُقِدَ في القاهرة في 27-28 شباط 2018، من "مقرّرات دوليّة تهدّد قطاع التبغ" واقتصادات الدول المشاركة، معتبرةً أن "أشدّها خطورة" البحث الجاري في مؤتمر الأطراف الثامن COP8 في شأن اعتبار زراعة التبغ "تهديد مناخياً"، إذ "يطال اليد العاملة المنخرطة في قطاع التبغ".

وشدّد في كلمته على أهميّة "تبادل الخبرات ومشاركة التجارب"، ملاحظاً أن "لكل مؤسسة وطنية خصوصيتها واختصاصها ودورها الاقتصادي في بلدها".

ورأى سقلاوي أن "همٌّاً واحداً وقضية مشتركة" تجمع مؤسسات التبغ الوطنية في الدول المشاركة في الإجتماع، "هي حماية قطاع التبغ وتحصينه ضد ما يتهدده من تحدّيات". وأضاف سقلاوي: "إنّ المخاطر كثيرة والأضرار أكثر إنْ لم نتحرّك الآن، كلٌّ من مكانه، من دولته، من موقعه، من مسؤوليته"، مشيراً إلى أنّ الفرصة متاحة اليوم من مصر، وفي الأمس أُتيحت من بيروت، وغداً من تونس أو ربما من سوريا؛ ولكن ما هو أهم من التحرّك، هو التحرّك معاً في الاتجاه نفسه، برؤية واضحة، وبخطة مشتركة".

أما رئيس الشركة الشرقية للدخان في مصر، السيد محمد عثمان هارون، فأوضح أن "الشركة الشرقية، إحدى ركائز الاقتصاد القومي، حيث ضخّت للخزينة العام المنصرم 43 مليار جنيه مصري، وهى ثاني دخل بعد قناة السويس". وأضاف أن صناعة التبغ "تتعرض لهجمة شرسة" للحد من الصناعة. وشدّد على "حماية هذه الصناعة من التحديات التي تواجهها، ومراعاة دور الشركات فى دعم الاقتصاد الوطني لكل دولة".

أما المدير العام للوكالة الوطنية للتبغ والوقيد التونسية، السيد سامي بن جنات فأشار الى اهمية محاربة التهريب و مواكبة التطور في الصناعة سواء بإنتاج السجائر الإلكترونية او المنتجات محتملة انخفاض المخاطر، مؤكدا ان صناعة التبغ تدعم بقوة ميزانيات الدول في سبيل تحقيق التنمية المستدامة".

وأكّد إعلان القاهرة الصادر عن الاجتماع "ضرورة دعم صناعات التبغ الوطنية والمحافظة عليها بما يخدم اقتصاديات البلدان المشاركة وخصوصاً في ظل الشرعيّة الكاملة التي تحظى بها هذه الصناعة والمستمدّة من القوانين والتشريعات التي تنظّمها الدساتير المعمول بها في البلدان المجتمعة".

وأكّد المجتمعون "أهمية التنسيق الكامل والمستمر بين الدول المشاركة للوقوف والتصدّي لتلك المخاطر بما يحفظ هذه الصناعة".

وشدّد المجتمعون على أنّ "منظّمة التجارة العالميّة هي المرجع الدولي الوحيد لمناقشة مشروعيّة تجارة التبغ وآثارها"، داعين إلى "عدم سحب هذا الاختصاص من هذه المنظمة العالمية التي تحظى باحترام وتقدير الجهات المعنيّة كافة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018