الأخــبــــــار
  1. الإحتلال يغلق طريق "ايتسهار" وحاجز حواره بنابلس بسبب تظاهرة للمستوطنين
  2. 17 حريقا في اسرائيل بفعل الطائرات الورقية
  3. مصرع مواطن وإصابة 6 آخرين في حادث سير بين رام الله ونابلس
  4. الاحتلال يستهدف موقعاً للمقاومة بغزة بعدة قذائف
  5. الدفاع المدني يتعامل مع 407 حوادث خلال الأسبوع الماضي
  6. الاحتلال يطلق صاروخا صوب مجموعة فتية شرق البريج دون اصابات
  7. إصابة برصاص الاحتلال قرب خيام العودة شرق خانيونس
  8. الاحتلال يعتقل طفلا من كفر قدوم
  9. ميركل تخطط لعقد قمة أوروبية طارئة لبحث أزمة الهجرة
  10. البابا:الاجهاض لتجنب العيوب الخلقيةيشبه سلوك النازي لتحقيق نقاء العنصر
  11. الكرملين: بوتين ونتنياهو ناقشا الوضع في سوريا
  12. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  13. اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اجتماعاتها غدا في الأردن
  14. الاحتلال يصيب شابين ويعتقل اخرين خلال اقتحام مخيم الجلزون
  15. الدفاع المدني يخمد 117 حريقا ويناشد المواطنين بعدم إشعال النيران
  16. اسرائيل تعلن اتمام بناء ربع الجدار الجوفي مع قطاع غزة
  17. إصاباتان جراء الغارة الاسرائيلية شرق البريج وسط قطاع غزة
  18. صاروخ من طائرة استطلاع صوب مطلقي الطائرات الورقية شرق البريج
  19. البالونات المشتعلة تتسبب بـ 17 حريقا في مستوطنات غلاف غزة
  20. الدفاع المدني يخمد 70 حريقا في ثاني أيام العيد

فتح: الموافقة على ما يُشاع من صفقة العصر خيانة عظمى

نشر بتاريخ: 08/03/2018 ( آخر تحديث: 09/03/2018 الساعة: 08:35 )
رام الله- معا- أكدت حركة فتح رفضها المطلق حول ما يشاع عن "صفعة العصر" التي هي عبارة عن وصفة لتصفية كاملة للقضية الفلسطينية وضربا مباشرا لكل الأسس التي انبثقت منها العملية السياسية في مدريد في العام ١٩٩١٢ والاتفاقيات الموقعة، وخرقا فاضحا للقانون الدولي، ومن يوافق عليها أيا كان خائن للوطن وللقدس.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي، أن أمريكا واسرائيل يدعون الديمقراطية من جانب، ويُمعنون في خرق القانون الدولي من جانب أخر، وهم يتنافسون في سن القوانين العنصرية والقمعية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدا أنهم لن يُفلحوا في تمرير صفقة تتجاوز حقوقنا الراسخة والثابته، ولن يجدوا عربيا واحدا يخون فلسطين والقدس والاقصى والقيامة.

وختم القواسمي بيانه بالقول، إن الرئيس القائد محمود عباس يتصدى برباطة جأش وثبات لكل المحاولات المشبوهه لتمرير هذه الافكار المسمومة، وأن حقوقنا واضحة وثابته و وهي ليست محلا للتفاوض ، وسوف نبقى نناضل من أجل الحرية والاستقلال ودحر الاحتلال الاستعماري الكولونيالي عن أرضنا وشعبنا، ولن تستطيع قوة في العالم كسر إرادتنا وعزيمتنا، او فرض الحلول الاستسلامية علينا مهما طال الزمن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018