الأخــبــــــار
  1. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  2. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  3. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  4. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  5. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  6. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  7. فصل الصيف يبدأ الخميس
  8. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  9. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  10. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة
  11. استشهاد الطفل زكريا بشبش من المغازي مثأثرا بجراحه بمسيرات العودة
  12. الزق ردا على الاعتداء بالسرايا: صانع الانقسام سبب رئيسي بمأساة القطاع
  13. أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية
  14. وزارة الصحة: استشهاد الشاب صبري احمد ابو خضر 24 عاما شرق غزة
  15. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  16. الاحتلال يعتدي على مزارعين ويصادر مزروعاتهم شمال الخليل
  17. الاحتلال يدعي محاولة تسلل مواطنين من غزة وانفجار عبوة كانت بحوزتهم
  18. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق غزة ويصيب احدهم بجراح
  19. بمشاركة 25 دولة- استشارية الأونروا تناقش أزمتها المالية في عمان
  20. مستوطنون يجددون اقتحامهم للاقصى واعتقال رئيس قسم الحراسة بالمسجد

فلسطين مكان .. و إسرائيل " زمان "

نشر بتاريخ: 10/03/2018 ( آخر تحديث: 10/03/2018 الساعة: 13:03 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
الزمان والمكان يتواجدان بشكل مستقل عن العقل . وفي جميع المدارس الفلسفية متّفقون على أن المكان لا يتأثر بالزمان فهو باق من دون إعتبار لحركة الزمن ، كما ان الزمان يمر ويطوي بشكل منفضل عن المكان وإن كانا متلازمان . فلا مكان من دون زمان ولا زمان خارج المكان .

فلسطين مكان ..  كانت وستبقى  ، وبعد فناء الأجيال ستبقى . هي كذلك . مكان مستقل عن الزمان ولا تتأثر به ، كانت فلسطين وسستبقى فلسطين .

أمّا إسرائيل فهي ظرف زماني متحرك ، يسير من بداية الى نهاية .

في الفلسفة المادية التاريخية إجابات قاطعة على نظريات الحضارة .. عاشت البشرية ( الانسان المجتمعي ) حضارات عدة منها الفرعيونية والصينية ، والاغريقية ، وعصر القرون الوسطى والعربية الاسلامية والتنوير الاوروبي ثم الغربية الصناعية الرأسمالية .. وكل هذا حدث في مكان ما في زمان ما .

الحضارات سادت ثم بادت ، وظل المكان لا يتغير . لم تنتقل البحار من مكانها ولا سلاسل الجبال هربت الى أصقاع أخرى . الانهار ظلّت تصب في البحار ، وظل الزرع على هذه الكوكب الأخضر من دون إنسان أو بحضور الإنسان . حياة النباتات مستمرة بزراعة أو من دون زراعة وتدخل الإنسان .  تستمر الحياة والأمطار وحركة الأرض و....

جدليا لا يوجد مشكلة في المكان ، ولا يوجد مشكلة في حركة الزمان .. المشكلة فقط في الوقت .

الفرق بين الزمان والوقت فرق كبير وهائل . الزمان لا إرادي يتحرك ذاتيا اما الوقت فهو عملية عقلية تعتمد على حساب البشر لحركة الزمان . الزمان لا يعرف عيد الاستقلال ويوم الشجرة وعيد ميلاد السيدة الأولى وذكرى إستشهاد الخليفة . ولكن الناس صنعوا " الوقت " ليوهموا انفسهم بقدرتهم على فهم حركة الزمان وإستخدامه .

السياسي المحترف لا يقلق من حركة التاريخ " أ ي الوقت . لانّه يفهم الفرق بين الزمان والمكان . والفرق بين الزمان والوقت .

والأيام ليست طويلة إلا عند الذي ينتظرها . وهي سريعة في عيون الواثق .

يبقى المكان . ويمر الزمان بحركة إبداعية في هذا الكون .

( هذا الوقت سيمضي ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018