الأخــبــــــار
  1. الرئيس: ربما نصرف 40% من الرواتب الشهر المقبل
  2. اللحام يكشف عن صفقة القرن: أفشلنا 3 مراحل وضلت المرحلة الرابعة
  3. "ارباك ليلي"على طول الحدود والاحتلال يطلق النار
  4. إصابات بالرصاص الحي والاختناق شرق القطاع
  5. اشتيه يعقد مشاورات مع حزب الشعب لتشكيل الحكومة
  6. المعارضة تطرح خارطة طريق لما بعد بوتفليقة
  7. السودان.. مقتل 8 أطفال بانفجار في أم درمان
  8. 234 مليار دولار عجز الحكومة الأميركية في شباط
  9. المغرب- اعتقال 5 أجانب يحملون جوازات سفر إسرائيلية
  10. الرئيس يهاتف والد الشهيد أحمد مناصرة من بلدة وادي فوكين ببيت لحم
  11. مراسلة معا: استهداف جديد لمطلقي البالونات شرق البريج
  12. العثور على جثة شاب على مدخل قرية عناتا شمال شرق القدس والشرطة تحقق
  13. مصادر طبية تؤكد لـ معا وجود3 إصابات طفيفة جراء قصف الاحتلال شرق البريج
  14. استهداف من طيران الاستطلاع لمجموعة من مطلقي البالونات شرق البريج
  15. شرطة إسرائيل: التقديرات تشير إلى أن انفجار السيارة في إيلات جنائي
  16. مصادر فلسطينية: إطلاق عدد كبير من البالونات تجاه مستوطنات "غلاف غزة"
  17. دعوات في الداخل للتظاهر اليوم على مدخل قلنسوة تصديا لقرارات هدم 3 بيوت
  18. الاحتلال يجري أعمال تمشيط بحثا عن فلسطيني اجتاز السياج جنوب القطاع
  19. القوى تدعو الشعب لاوسع مشاركة بفعاليات "يوم الارض"
  20. اصابة شابين بإطلاق نار خلال شجار وقع في المنطقة الشرقية بنابلس

فلسطين مكان .. و إسرائيل " زمان "

نشر بتاريخ: 10/03/2018 ( آخر تحديث: 10/03/2018 الساعة: 13:03 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
الزمان والمكان يتواجدان بشكل مستقل عن العقل . وفي جميع المدارس الفلسفية متّفقون على أن المكان لا يتأثر بالزمان فهو باق من دون إعتبار لحركة الزمن ، كما ان الزمان يمر ويطوي بشكل منفضل عن المكان وإن كانا متلازمان . فلا مكان من دون زمان ولا زمان خارج المكان .

فلسطين مكان ..  كانت وستبقى  ، وبعد فناء الأجيال ستبقى . هي كذلك . مكان مستقل عن الزمان ولا تتأثر به ، كانت فلسطين وسستبقى فلسطين .

أمّا إسرائيل فهي ظرف زماني متحرك ، يسير من بداية الى نهاية .

في الفلسفة المادية التاريخية إجابات قاطعة على نظريات الحضارة .. عاشت البشرية ( الانسان المجتمعي ) حضارات عدة منها الفرعيونية والصينية ، والاغريقية ، وعصر القرون الوسطى والعربية الاسلامية والتنوير الاوروبي ثم الغربية الصناعية الرأسمالية .. وكل هذا حدث في مكان ما في زمان ما .

الحضارات سادت ثم بادت ، وظل المكان لا يتغير . لم تنتقل البحار من مكانها ولا سلاسل الجبال هربت الى أصقاع أخرى . الانهار ظلّت تصب في البحار ، وظل الزرع على هذه الكوكب الأخضر من دون إنسان أو بحضور الإنسان . حياة النباتات مستمرة بزراعة أو من دون زراعة وتدخل الإنسان .  تستمر الحياة والأمطار وحركة الأرض و....

جدليا لا يوجد مشكلة في المكان ، ولا يوجد مشكلة في حركة الزمان .. المشكلة فقط في الوقت .

الفرق بين الزمان والوقت فرق كبير وهائل . الزمان لا إرادي يتحرك ذاتيا اما الوقت فهو عملية عقلية تعتمد على حساب البشر لحركة الزمان . الزمان لا يعرف عيد الاستقلال ويوم الشجرة وعيد ميلاد السيدة الأولى وذكرى إستشهاد الخليفة . ولكن الناس صنعوا " الوقت " ليوهموا انفسهم بقدرتهم على فهم حركة الزمان وإستخدامه .

السياسي المحترف لا يقلق من حركة التاريخ " أ ي الوقت . لانّه يفهم الفرق بين الزمان والمكان . والفرق بين الزمان والوقت .

والأيام ليست طويلة إلا عند الذي ينتظرها . وهي سريعة في عيون الواثق .

يبقى المكان . ويمر الزمان بحركة إبداعية في هذا الكون .

( هذا الوقت سيمضي ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018