الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقلص 50% من "كانتين" الاسرى كما ونوعا
  2. ت. اسرائيل: الاتفاق على وقف اطلاق نار بين حماس واسرائيل لمدة 6 أشهر
  3. الديمقراطية:نحن وكوبا وشعبها بخندق المعركة الواحدة ضد سياسات امريكا
  4. اشتية: لن نوافق على خطة سلام اقتصادية تحت الاحتلال
  5. صحيفة: نتنياهو يسهّل الاستثمارات الصينية رغم ضغوط أميركية
  6. الشاباك يزعم:زكريا الزبيدي وطارق البرغوثي نفذا عمليات اطلاق نار بالضفة
  7. الاتحاد الاوروبي لـ معا: لم نباشر باي دراسة حول المنهاج الفلسطيني
  8. فتح: الجهود المصرية الخاصة بالمصالحة مستمرة
  9. ارتفاع على درجات الحرارة
  10. ترامب: إذا أرادت إيران القتال سيعني ذلك نهايتها
  11. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  12. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  13. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  14. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  15. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  16. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  17. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  18. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  19. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  20. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي

حماس : خطاب ابومازن يعزز الانقسام

نشر بتاريخ: 19/03/2018 ( آخر تحديث: 20/03/2018 الساعة: 07:06 )
غزة - معا - وصفت حركة حماس مساء اليوم الاثنين، "خطاب الرئيس محمود عباس بالداعم لمشروع ترامب لتصفية القضية الفلسطينية".

وقالت الحركة في تصريح صحفي صدر عنها ردا على خطاب الرئيس محمود عباس "ان الخطاب سيزيد من حالة التوتر ويعزز الانقسام، ويضرب وحدة الشعب الفلسطيني وعوامل صموده في الداخل والخارج، مضيفة ان الهدف منه تركيع أهل غزة وضرب مقومات صمودها في لحظة تاريخية صعبة وخطيرة."

وقالت حماس في بيانها -انها في الوقت الذي حرصت وبذلت كل جهودها لتحقيق وحدة شعبنا في مواجهة المؤامرات المتربصة بقضيتنا الوطنية وحقوقنا الثابتة- تفاجأت بما وصفته بـ"المواقف التوتيرية" للرئيس، معتبرة ان خطاب الرئيس "حرق الجسور وعزز الانقسام وضرب وحدة شعبنا وعوامل صموده في الداخل والخارج، وخلق مناخات تساهم في دعم مشروع ترمب التصفوي لقضيتنا الوطنية".

وادانت حماس ما وصفته بـ"التصريحات غير المسؤولة" للرئيس، متهمة اياه انه يعتمد منذ فترة محاولة تركيع اهالي القطاع وضرب مقومات صموده، مجددة اتهامها للرئيس ان خطابه ليس استهدافا لحماس فقط، وإنما محاولة لتقويض فرص النهوض بالمشروع الوطني وتحقيق الوحدة وتعزيز فصل الضفة عن غزة والذي يمهد لتنفيذ مخطط الفوضى الذي يمكن من خلاله تمرير صفقة القرن ومخططات ترمب ومشاريع الاحتلال.
ورأت حماس بتصريحات وقرارات الرئيس خروجا على اتفاقيات المصالحة، وتجاوزا للدور المصري الذي ما زال يتابع خطوات تنفيذها، مطالبة بوقفة عاجلة وتدخلًا سريعًا من كل مكونات الشعب الفلسطيني وفصائله لإنقاذ المشروع الوطني ووحدة شعبنا والوقوف عند مسؤولياتهم تجاه تصريحات الرئيس التي وصفته بـ "المدمرة والخطيرة".

وطالبت حماس كل الجهات الإقليمية والدولية وجامعة الدول العربية بالتدخل العاجل والمسؤول لوقف هذه التدهور الخطير وتحمل مسؤولياتهم في منع وقوع الكارثة على المستوى الوطني الفلسطيني الداخلي والمترتب على خطاب عباس وقراراته بحق غزة وأهلها.

واعتبرت الحركة إصدار الرئيس محمود عباس ما وصفته بـ"الأحكام المسبقة" و"اتهامه المباشر" لحركة حماس في حادثة موكب د.الحمد الله في حين مازالت الأجهزة الأمنية في غزة تواصل تحقيقاتها دون تعاون من الحكومة في رام الله، حرفًا لمسار العدالة وسير التحقيقات، في حين كان المنتظر أن يعطي تعليماته للحكومة وجهات الاختصاص بالتعاون من أجل كشف الحقيقة وتحديد المجرمين.
ودعت حركة حماس إلى الذهاب للشعب الفلسطيني لإجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني؛ كي ينتخب الشعب قيادته ومن هم أهل لتحقيق الوحدة وتحمل المسؤولية ورعاية مصالحه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018