الأخــبــــــار
  1. حسين الشيخ : لقاء هام جدا بين الرئيس عباس والملك الاردني غدا
  2. مجلس الامن يبحث مجزرة هدم المنازل بواد الحمص في القدس
  3. العثور على جثة شاب من خان يونس في قبرص التركية بعد اختفائه قبل أسبوعين
  4. قائد البحرية الإيرانية: "نحن نراقب جميع السفن الأمريكية في الخليج"
  5. نقابة الصحفيين العراقيين: عقوبات رادعة بحق اي عضو يزور اسرائيل
  6. الاردن يدحض التوصل لاتفاق مع اسرائيل لاغلاق باب الرحمة 6 اشهر
  7. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  8. مصرع طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  9. قطر تدعو لتوفير الحماية للفلسطينيين
  10. قطر: عمليات الهدم في صور باهر جريمة ضد الإنسانية
  11. وفاط طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  12. الاحتلال يفجر بناية سكنية جديدة في حي واد الحمص بالقدس
  13. النمسا تتبرع بمبلغ 1,95مليون يورو لدعم خدمات الأونروا الصحية في فلسطين
  14. اشتية يوقع مع القنصل البريطاني مذكرة تفاهم لدعم قطاع الأمن
  15. عريقات: نضع آليات لالغاء كافة الاتفاقيات المُوقعة مع اسرائيل
  16. مصرع طفل 7 أعوام إثر دهسه من قبل حافلة غرب غزة
  17. 4 اصابات برصاص الاحتلال قرب مخيم العودة شرق غزة
  18. اغلاق معبر رفح البري بالاتجاهين يوم الثلاثاء لوجود إجازة رسمية في مصر
  19. الاحتلال يهدم قرية العراقيب في النقب للمرة 146
  20. الرئاسة تدين عمليات الهدم بواد الحمص وتحمل اسرائيل مسؤولية الهدم

صدور كتاب "خمسون تجربة ثقافية وإبداعية" للكاتب د.حسن عبد الله

نشر بتاريخ: 20/03/2018 ( آخر تحديث: 20/03/2018 الساعة: 18:34 )
رام الله - معا - عن مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس صدر الجزء الأول والجزء الثاني بشكل متزامن من كتاب "خمسون تجربة ثقافية وإبداعية فلسطينية" للكاتب والإعلامي د.حسن عبد الله.
يقع الجزء الأول في "462" صفحة من القطع المتوسط، في حين يقع الجزء الثاني في "520" صفحة من القطع المتوسط، وقد صمم الغلاف الصحافي محمد جميل والأخراج الداخلي فؤاد عبيدو، وهذا الإصدار هو في الأساس يتكوّن من خمسين حواراً كان أعدها وقدمها د.عبد الله عبر فضائية معا ضمن برنامج "عاشق من فلسطين" الذي انتجته فضائية معا.
وقد تصدر الإصدار تقديمان لمدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة د.فهد أبو الحاج ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع.

ومن ضمن ما جاء في تقديم د.أبو الحاج: " إن أهمية هذا الإصدار تكمن أولاً في طبيعة التجارب وأهميتها ودورها في إغناء المشهد الثقافي وثانياً تنوع هذه التجارب بين الضفة والقطاع ومناطق 48 والشتات، وثالثاً التركيز على علاقة صاحب التجربة بالمكان، وحينما نقول المكان، فإننا نقصد فلسطين ورابعاً ذيَّل الكاتب كل حوار برؤية صاغها استناداً إلى أهم مقومات التجربة".
أما رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين فقد جاء تقديمه تحت عنوان "حسن عبد الله يستفز عضلات الأرض" حيث قال: هي شخصيات ثقافية نضالية فلسطينية متنوعة، مرت بتجارب كثيرة ومختلفة وفي مراحل صعود وهبوط، تفاؤل ويأس، غضب وهدوء، ولكنها جميعاً كتبت وصمدت".

وأضاف قراقع: "الكاتب عبد الله يطرح في هذا الكتاب وبهذا الجهد العملي مشروعاً ثقافياً منفتحاً على ما هو قادم وبامتياز بل يستنفر عضلات الأرض".

وقد عقب الكاتب في إصداره على كل حوار، بقراءة تناولت الحلقات المركزية في تجارب هؤلاء المبدعين وعوامل تشكيل الشخصية الثقافية وملامحها وتجلياتها وأثرها في المشهد الثقافي والإبداعي الفلسطيني، فيما ختم د.عبد الله هذا العمل برؤية ثقافية استشرافية اعتمدت على المشترك في الحوارات الخمسين، مقدماً مجموعة من المقترحات والرؤى لتنشيط وتفعيل الوضع الثقافي في بلادنا.

أما التجارب الثقافية والإبداعية التي تضمنها هذا العمل فهي لكل من:

"إبراهيم جوهر، ود.أحمد رفيق عوض، ود. أحمد قطامش، ود.أسعد الأسعد، وأسماء أبو عياش، ود.المتوكل طه، وأنيسة درويش، ود.إياد البرغوثي، ود.إيهاب بسيسو، وجهاد صالح، وجميل دويك، وحافظ أبو عباية، وحافظ البرغوثي، ود.حنان عواد، وخالد جمعة، وخليل أبو عرفة، ود.خميس عابدة ، وديما السمان، وزهيرة صباغ، وزياد خداش، وسامي مهنا، ود.سعيد عياد، ود.سمير شحادة، وصالح أبو لبن، ود.طلال أبو عفيفة، وعائشة عودة، وعباس نمر، وعبد السلام العطاري، ود.عبد المجيد سويلم، وعدنان الصباح، وعمر عساف، وعيسى قراقع، وغازي ذيبة، ود.فردوس عبد ربه، ود.فهد أبو الحاج، وليانا بدر، وليلى الأطرش، ومحمد حلمي الريشة، ومحمد حنيني، ومحمود شقير، ومراد السوداني، ود.معين جبر، ود.مليحة المسلماني، ونادية حسن مصطفى، ود.ناصر اللحام، ود.نايف جراد، ود.وليد العمري، ووليد الهودلي، ويحييى يخلف، ويعقوب حجازي".

وذكر د.عبد الله أن اختيار هذه التجارب خضع لدراسة اعتمدت تقييماً للنتاجات والأدوار الثقافية، مؤكداً أن هناك تجارب أخرى لم يتسن عرضها بعد، إما عن قصد بهدف تضمينها في الأجزاء الأخرى اللاحقة لإحداث التوازن بين التجارب، وبسبب أن ظروف بعض أصحاب التجارب الثقافية لم تتلاءم مع ترتيبات تسجيل الحلقات، حيث سيتم مراعاة ذلك في الجهد القادم، ليتسنى الوصول إلى التجارب المميزة وإعطائها ما يستحق من تأريخ وتوثيق وعرض.

يذكر أن مؤسسة الرازي اختارت هذا الكتاب لإدراجه هذا العام ضمن مسابقات سوق عكاظ "كتاب وقارئ" المخصصة لطلبة المدارس، ليتبارى الطلبة في تقديم أفضل قراءة وتحليل للكتاب لنيل جائزة المسابقة.

وقد أعلنت ثلاث مؤسسات فلسطينية أنها ستطلق هذا العمل الموسوعي في حفل خاص ستقيمه بعد أسبوعين، وهذه المؤسسات هي:- مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة وشبكة معا الإعلامية والكلية العصرية الجامعية، وسيتم إطلاق الكتاب بحضور نخبة من ممثلي المؤسسات الثقافية والجامعات والكتاب والإعلاميين الفلسطينيين.

وقد صدَّر الكاتب إصداره بإهداء جميل إلى صديقه الاستاذ محمد فرج "أبو منار" مدير فضائية معا حيث قال:- " لعل قادم الأيام، أيها العزيز يأتي لشعبنا بالأجمل والأبهى والأكثر خصوبة وإقناعاً، ولعل فضاءاتنا المستقبلية تزيل السقوف المنخفضة، وتحمل إبداعاتنا على جناحي الأمل، لتطوف الكون كل الكون، مضمخة بـ "ميرمية" و"نعناع" حروفنا".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018