/* */
عـــاجـــل
ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
عـــاجـــل
ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
عـــاجـــل
ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
الأخــبــــــار
  1. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  2. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم
  3. ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
  4. المحكمة الجنائية الدولية لا تملك اي سلطة او شرعية
  5. ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
  6. ترامب:النظام الإيراني لا يحترم جيرانه وينشر الدمار في الشرق الأوسط
  7. انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس
  8. الاحتلال يعتقل منال الجعبري موثقة بتسليم في الخليل
  9. امين عام الامم المتحدة: حل الدولتين أصبح بعيد المنال
  10. "الكابنيت" يوعز بمواصلة العمليات العسكرية ضد سوريا
  11. الوقائي يضبط شرائح اتصالات اسرائيلية في بيت لحم
  12. النيابة: من يروج ويتاجر بالشرائح الإسرائيلية مرتكب جريمة بحسب القانون
  13. الاحتلال يجرف الطريق الرئيسي الواصل لقرية النبي صموئيل شمال غرب القدس
  14. الوزارة: الاتصالات تخسر مليار و300 مليون د بسبب الاتصالات الاسرائيلية
  15. وزارة الإعلام توحد الأثير يوم الخميس دعماً لخطاب الرئيس
  16. أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام
  17. بعد ساعتين ونصف-انتهاء اجتماع كابينت اسرائيل حول سوريا دون قرار معلن

الامن القومي العربي من بوابة فلسطين

نشر بتاريخ: 16/04/2018 ( آخر تحديث: 16/04/2018 الساعة: 16:48 )
الكاتب: المحامي سمير دويكات
بتقليب المحطات التلفزيونية العربية يوم امس، تبين لي انه كان هناك قمة عربية في الظهران في السعودية، وهي ما تناولتها وسائل الاعلام العربي وغيرها، وقد وصلنا على رسائل الجهاز الخلوي انه دار الحديث عن الامن القومي العربي، ولكن ما هو الامن القومي العربي وهل هناك معايير محددة او ثوابت مؤكدة او حركات متطورة او مفاهيم متغيرة او دلائل على المخاطر او الثبوت فيها، او هل هناك معالجة، وكيف ننظر له فلسطينيا؟

المؤكد من خلال السنوات الطويلة ان الامن العربي في مخاطر كبيرة منذ احتلال فلسطين وحتى اليوم ومن قبلها كذلك ايام الحربين العالمية الاولة والثانية، ولا اذكر انه حصل انسجام عربي متكامل من شأنه ان يحمي الامن القومي العربي وقد حصلت محاولات محدودة ايام عبد الناصر والتقت فيها سوريا مع مصر ولكن بعدها لم يوجد نظام موحد يحمي الامن العربي.

ان خير من يحمي الامن القومي العربي هو ان يكون هناك كلمة في نظام الحكم العربي للشعوب العربية وان يتم توحيد الصفوف العربية على ثوابت عربية واحدة، وهي ان وجدت ستوجد في منظومة عربية متكاملة، يمكن بداها اولا في الاقتصاد العربي المتكامل وان يتم توحيد الجهود في عملية استقطاب مدروسة لاصدقاء العرب التي يمكن الاجتماع معهم في بعض الاساسيات ومنها الدينية او اللغة او الحاجة الى تطوير الذات.

فحديث الجامعة العربية لو بشعارات براقة عن الامن القومي العربي، كان في محله ان استطعنا خلق توليفة تضم الشرخ العربي في انسجام قادر على ارسال رسالة امن واستقرار للشعوب العربية المهجرة والتي تركت اوطانها بفعل الحروب التي لا داعي لها مثل ما يجري في اليمن وسوريا وليبيا وان يفرض على الفلسطينيين صيغة توحيد متكاملة لانهاء الانقسام وخلق حالة من الهدوء النسبي المتكامل بلا عوارض او اشارات كاذبة من اعداء الامن القومي العربي.

فقضية فلسطين وانسهار بوقتها الواحدة وتشرذمها في ظل الانقسام ستؤدي الى خلل في قومنا العربي، وان الفلسطينيين قبل مطالبتهم بامن عربي قادر عليهم ان يبحثوا عن الامن الفلسطيني القادر على اثبات ذاتية الموقف وصموده وان يتفقوا على برنامج وطني موحد لا غبار عليه، والا سنبقى رهان كل الاعداء في ابقاء الفرقة وعدم التوحد.

فالامن القومي لا يجب ان تفرضه سياسات الاجهزة الامنية في كل دولة وانما من يفرض الامن القومي للدولة هو ارادة شعبها ووحدته وحريته في اختيار حاكميه وادارة ملفاته بحرفية عالية وذات صدق وثقة لدى المواطنين، فكيف يمكن البحث عن امن دولة فوق جثث ابناءها او ان يبحث عن استقرار في ظل تجويع شعب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018