الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يقرر اعادة هدم منزلي شابين من يطا نفذا عملية بتل ابيب
  2. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  3. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  4. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  5. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  6. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  7. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  8. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  9. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  10. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  11. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  12. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  13. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  14. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  15. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  16. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  17. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  18. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  19. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  20. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات

فتح: دماء الوزير والرنتيسي ستبقى البوابة الأقرب للقدس والتحرير

نشر بتاريخ: 17/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 10:36 )
رام الله- معا- أكدت حركة فتح السير بخطى واثقة وأكيدة على نهج ما ورثته الحركة بتاريخها العريق من نضالات وبطولات الشهيد خليل الوزير "أبو جهاد"، وكل شهداء الثورة الفلسطينية المجيدة.

وقالت الحركة في بيان صدر عن المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم، في الذكرى الـ 30 على استشهاد القائد الفتحاوي الكبير خليل الوزير،" إنه في مثل هذا اليوم قدمت فلسطين ابنها المناضل القائد أبو جهاد وما يحمله هذا الاسم الكبير والشرف الثوري فداء على طريق التحرير والبناء والدولة".

وتابع البيان" إن حرصنا لا يُنسينا الأمانة الوطنية التي تحملها حركة فتح تجاه كل الشهداء التي تُلزِمُنا الوفاء لدماء وروح الشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي، شهيدا فلسطينيا صلبا في مواقفه المُقاوِمة والوطنية في وجه المحتل الغاصب".

وأكد" أن دماء الشهيدين خليل الوزير والرنتيسي ستكون دائما العنوان الوُحدَوي الذي تتطلع إليه حركة فتح بكل اهتمام مسؤول وثقة عالية، كضرورة وطنية حتمية في مثقالِ أصالةِ الحركة وإيمانها العميق بوحدة الصف ولملمة الجراح والمُضي قدما وجنبا إلى جنب خلف القيادة الفلسطينية الثابتة على صون الأرض والمقدسات".

وشدد البيان على أن الحركة لا يمكن أن تتجاهل الدماء الوفية لشعبنا ولمقدساتنا، مشددة "نحن نفخر بكل المخلصين من أبناء شعبنا العظيم".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018