الأخــبــــــار
  1. فوز فلسطين برئاسة الحملة العالمية للتعليم
  2. القوى الوطنية تدعو للنفير الجمعة المقبلة
  3. إصابتان بالرصاص الحي إحداها خطيرة خلال المواجهات في عوريف جنوب نابلس
  4. الاحتلال يهاجم مسيرة للصحفيين الفلسطينيين والدوليين عند حاجز قلنديا
  5. عدد من الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في عوريف جنوب نابلس
  6. وزارة الصحة تنفي لـ معا خبر تعيين بديل لمديرة التحويلات الطبية
  7. إصابة مزارع شرق المغازي وتوغل محدود لآليات الاحتلال شرق دير البلح
  8. أميركا تعترض على قرار أممي بإلغاء سلطة إسرائيل على الجولان
  9. الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين
  10. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  11. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  12. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  13. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  14. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  15. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  16. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  17. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  18. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  19. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  20. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل

النواب العرب غاضبون بعد إقرار قانون "القومية"

نشر بتاريخ: 01/05/2018 ( آخر تحديث: 04/05/2018 الساعة: 12:32 )
بيت لحم- معا- صادق الكنيست الإسرائيلي، في ساعة مبكرة اليوم الثلاثاء، بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون "القومية" الذي يعتبر "إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي"، وسط انتقادات حادة وغضب من الأعضاء العرب.

وقد أيد مشروع القانون 64 عضو كنيست بينما عارضه 50 عضوا.

ويعتبر مشروع القانون أن "القدس عاصمة إسرائيل، وأن اللغة العبرية هي اللغة الرسمية، كما يحدد التقويم العبري باعتباره التقويم الرسمي لإسرائيل، وأن يوم الاستقلال والأعياد اليهودية وأيام الذكرى هي أيام عطل رسمية".

وقال عضو الكنيست آفي ديختر أحد المبادرين إلى مشروع القانون، إن "قانون القومية هو شهادة التأمين التي نتركها للأجيال القادمة، دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي".

وفي إشارته إلى أن مشروع القانون يقر وجود قرى لليهود فقط، انتقد النائب العربي أحمد الطيبي، مشروع القانون ووصفه بأنه عنصري.

وقال الطيبي "ينص مشروع القانون أساساً على وجود نوعين من المواطنين، مجموعة من اليهود لديهم حقوق والمجموعة الأخرى مقبولة (مسموح لها بالبقاء ولكن دون حقوق)".

وأضاف "يحدد مشروع القانون قرى سكنية لليهود فقط. إذا لم تكن هذه هي العنصرية فأنا لا أعرف ما هي العنصرية".

من جهتها قالت النائب العربي حنين زعبي، إن مشروع القانون "يثبت باعتراف الكنيست نفسه أنه لا إمكانية واقعية لدولة يهودية وديمقراطية في نفس الوقت".

وشددت بالقول في بيان أرسلت نسخة منه إلى الأناضول "على هذه الدولة أن تختار، وقد اختارت طوال السبعين عاماً أن تكون يهودية وليس ديمقراطية".

وأضافت زعبي "تفرض إسرائيل نفسها في مشروع القانون كممثلة لكل اليهود، مع أن أحداً لم يخوّلها بذلك. إسرائيل لا تستطيع أن تتحدث باسم يهود العالم، ولا باسم سكان هذه البلاد، ولا باسم المواطنين، إسرائيل تستطيع أن تتحدّث فقط باسم الصهيونية وما تحويه من توجه استعماري وقيم عنصرية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018