/* */
الأخــبــــــار
  1. اسعاف فلسطيني اردني اسرائيلي يخمد نيرانا على الجسر
  2. عودة الفصائل من القاهرة الى غزة بعد مباحثات حول التهدئة والمصالحة
  3. مستشار الأمن القومي الأمريكي في إسرائيل لبحث عدة ملفات ضمنها غزة
  4. وزارة الصحة والنيابة العامة والضابطة الجمركية يغلقون مطعما في رام الله
  5. وفاة فتى متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه من علو في حلحول
  6. الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمم المتحدة حول الحماية الدولية
  7. مصرع طفل بحادث سير شمال قطاع غزة
  8. الشرطة تضبط وتتلف 50 مركبة غير قانونية في الخليل
  9. الشرطة تقبض على شخص بحوزته 322 غم مواد يشتبه انها مخدرة في قلقيلية
  10. الخارجية: ماضون باستنفاذ الخط القانوني لوقف التغول الاستيطاني
  11. ادارة معتقلات الاحتلال تماطل في علاج 5 أسرى مرضى
  12. الشرطة تقبض على متسول وبحوزته 10 آلاف شيكل في الخليل
  13. مستوطنون يصيبون مواطنا وطفليه بجروح بعد مهاجمة سيارتهم جنوب نابلس
  14. مستوطنون يجرفون أراض زراعية في رأس كركر غرب رام الله والأهالي يتصدون
  15. مصرع مواطن بصعقة كهربائية وسط قطاع غزة
  16. مصر تعيد فتح معبر رفح في الاتجاهين اليوم الاحد لادخال العالقين
  17. عصابات تدفيع الثمن تخط شعارات عنصرية وتعطب اطارات سيارات في العيسوية
  18. قوات الاحتلال تعتقل شابين في الضفة الغربية
  19. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه المسير البحري المطالب بكسر الحصار
  20. وفد فتح إلى القاهرة لبحث ملفي التهدئة والمصالحة

زحالقة يدعو لاشراك فلسطينيي الداخل بالمشروع الوطني

نشر بتاريخ: 15/05/2018 ( آخر تحديث: 18/05/2018 الساعة: 08:25 )
القدس- معا - قال جمال زحالقة، رئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي إنه من الضروري القيام بدور سياسي ملموس، وتنظيم الفلسطينيين في أحزاب وحركات ولجان شعبية ومنظمات أهلية، وبناء هيئات وطنية عامة تشكل قيادة وطنية، مشيرًا إلى أن فلسطينيي الداخل استطاعوا بناء عدد من المؤسسات الجامعة والقيادية وفي مقدمتها "لجنة المتابعة العليا".

وأوضح أنه على الرغم من التهميش المتواصل لفلسطينيي الداخل من قبل القيادة الفلسطينية، وعدم أخذ رأيهم في اتخاذ القرار الفلسطيني، بل تجاهل قضاياهم في اجتماع المجلس الوطني الأخير، إلا أن لهم دورًا مهمًا ومميزًا يعود إلى مكانهم ومكانتهم، ولعل أبرز دور لهم في السنوات الأخيرة ما يتعلق بالقدس، وقدرتهم على الوصول إليها، والمشاركة في النشاطات الجماهيرية السياسية فيها، كما حدث في هبة القدس في تموز 2017.

وأضاف: هناك حاجة اليوم أكثر من الأمس لإشراك فلسطينيي الداخل وممثليهم في النقاش حول مستقبل الشعب الفلسطيني والمشروع الوطني، خاصة أن حقبة أوسلو، التي اختزلت دورهم كقوة احتياط لما سمي "معسكر السلام الإسرائيلي"، في طريقها إلى الانتهاء، وكذلك المعسكر المذكور انتهى عمليًا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018