الأخــبــــــار
  1. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  2. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  3. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  4. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  5. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  6. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  7. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها
  8. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  9. شبان تسللوا من غزة وتمكنوا من إحراق موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود
  10. ناطق الاحتلال: إطلاق نار على سيارات للمستوطنين غرب رام الله ولا إصابات
  11. قوات الاحتلال تطلق قذيفة مدفعية ونيران الرشاشات شرق البريج
  12. استُدعي للمقابلة- الاحتلال يعتقل مواطنا من خانيونس على معبر بيت حانون
  13. مسلح يطلق النار على المارة بمدينة مارسيليا الفرنسية
  14. مصدر خاص:الرئيس اصيب بالتهاب رئوي وصحته تتحسن وبالمشفى يومين للاطمئنان
  15. عريقات: الرئيس بصحة جيدة ويتابع عمله حتى أثناء وجوده داخل المستشفى
  16. اندلاع حريق في كيبوتس "كيسوفيم" بفعل طائرة ورقية على حدود غزة
  17. محكمة اسرائيلية تتنظر غدا بطلب تشريح وتسليم جثمان الشهيد عويسات
  18. المالكي يسلم المدعي العام للجنائية الدولية غدا"إحالة الحالة في فلسطين"
  19. باراغواي تنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس رسميا
  20. دار الإفتاء: مقدار صدقة الفطر للعام الجاري (8 شواقل)

مطالبة "العليا" بقرار حول حظر اطلاق النار على المتظاهرين

نشر بتاريخ: 17/05/2018 ( آخر تحديث: 18/05/2018 الساعة: 08:20 )
القدس - معا - طلب مركز عدالة القانوني ومركز الميزان لحقوق الإنسان في غزة، من المحكمة العليا الاسرائيلية، إصدار قرار نهائي وسريع على الالتماس الذي قدماه، والذي يطلب حظر سياسة إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين العزل في قطاع غزة.

وأشار المركزين، في الطلب الذي قدمته المحامية سهاد بشارة، إلى أن عددًا كبيرًا من الفلسطينيين استشهدوا بنيران قوات الاحتلال منذ تقديم الالتماس، وأنه يجب على المحكمة البت في الأمر بشكل ضروري وعاجل.

أطلقت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، حملة إغاثة طبية، على ضوء الحالة الكارثية الطبية والصحية التي تشهدها المؤسسات الطبية قطاع غزة، في أعقاب المجازر الإسرائيلية على مدى شهر ونصف الشهر، وسجلت ذروة وحشية لها يوم الاثنين الأخير، باستشهاد 62 شهيدا

وقالا إنه "خلال الأسابيع الأخيرة، أطلق جيش الاحتلال الرصاص الحي على المتظاهرين العزل قرب الحدود في قطاع غزة، واستخدام القوة المميتة التي تسببت باستشهاد 86 شخص، بينهم 12 قاصرًا وصحافيان، وإصابة أكثر من 11,000 آخرين، بينهم 1244 طفلًا و153 امرأة و42 مسعفًا و59 صحافيًا.

وكان يوم 14.5.2015 الأكثر سفكًا لدماء الفلسطينيين العزل في غزة، إذ قتلت قوات الاحتلال 59 شهيدًا، من بينهم 42 متظاهرًا، بينهم 5 قاصرين ورجل من ذوي الاحتياجات الخاصة. بالإضافة لذلك، أصيب على الأقل 2771 فلسطينيا، بينهم 225 قاصرًا و12 صحافيًا و17 مسعفًا، وأصيب 1359 منهم جاء الرصاص الحي".

وأشارت بشارة إلى أن سياسة فتح النار في الجيش الإسرائيلي مخالفة للقانون الدولي، واعترفت النيابة العامة أمام المحكمة بأن إطلاق النار في غزة جاء بسبب المشاركة في المظاهرات، بمعزل عن السؤال هل كان المتظاهرون يحملون السلاح أو يشكلون خطرًا على حياة أحد؟.

كما جاء في المرافعة المكتوبة، "يشكل هذا الموقف القانوني خرقًا للقانون الدولي، وخرق للبند 8 من معاهدة روما على وجه الخصوص، ويثير شبهات جدية حول ارتكاب جيش الاحتلال جرائم حرب".

وبناء عليه، طلب مركز عدالة ومركز الميزان من المحكمة العليا البت على الفور بأن سياسة فتح النار الإسرائيلية في قطاع غزة غير قانونية ويجب الامتناع عنها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018