الأخــبــــــار
  1. مستوطنون ينصبون بيوتا متنقلة جديدة في الأغوار
  2. مقتل مواطن باطلاق النار عليه ببلدة الظاهرية جنوب الخليل
  3. حالة الطقس: أجواء شديدة الحرارة وتحذيرات من التعرض لأشعة الشمس
  4. صحة غزة: نقص الأدوية والمستهلكات الطبية تجاوز النصف
  5. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة ويدعي مصادرة اسلحة
  6. ضبط 5 طن من المواد الغذائية الغير صالحة بالخليل
  7. 5 اصابات اثر انقلاب دراجة نارية بغزة
  8. ترامب: تم إحراز تقدم كبير في إطار قضية إيران
  9. الاحتلال يشرع بعمليات هدم شرق الخليل
  10. شهود: المقاومة تطلق النار على طائرة كواد كابتر شرق جحر الديك وتسقطها
  11. استشهاد الاسير نصر طقاطقة داخل العزل الانفرادي في سجن "نيتسان"
  12. "الجبهة العربية"تستهجن قرار وزير العمل اللبناني بحق العمال الفلسطينيين
  13. هلال القدس بطلا لكأس ابو عمار بعد فوزه على بلاطه
  14. مصرع طفل من حوارة جنوب نابلس غرقا ببرميل ماء والشرطة والنيابة تحققان
  15. الاحتلال يطلق سراح الشرطي الذي قتل الاثيوبي سلمون تيكا في حيفا
  16. تعيين يوسف حرب بقرار من الرئيس ورئيس الوزراء وكيلا لوزارة الداخلية
  17. توغل عدد من جرافات الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح
  18. اليوم- تعلن وزارة التعليم موعد نتائج الثانوية العامة
  19. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  20. مصرع طفل 3 سنوات بصعقة كهربائية في طولكرم

العجوز والبحر

نشر بتاريخ: 20/05/2018 ( آخر تحديث: 20/05/2018 الساعة: 18:32 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
لا تزال قصة (العجوز والبحر) رائعة الروائي الأمريكي ارنستو همنجواي من أكثر القصص شهرة وعبرة .. وقد سمحت لي الظروف أن أزور المنزل الذي كتب الرواية فيه. منزل رحب على المحيط في كوبا، فيه منظار ضخم على سطح الطابق الثالث لمراقبة أحياء العاصمة هافانا، وتلسكوب لمراقبة النجوم، كما زرت المقهى الذي كان يرتاده. وبالفعل لا يمكن فصل المكان عن الزمان، وكلاهما يشكلان وعاء الوجود.

اعتقد الجميع أن العجوز "سانتياغو " سئ الحظ. فقد ظل ٨٤ يوما في عرض البحر ولم يتمكن من اصطياد سمكة واحدة. حتى أن الطفل "مانولين" أصابه سوء الحظ لانه أراد أن يتعلم منه الصيد، وقد مكث مانولين مع العجوز ٤٠ يوما دون أن يصطاد سمكة واحدة. فمنعه أهله من مصاحبة العجوز لأنه نقل اليه الفشل وسوء الطالع، لكن الطفل كان يؤمن بالشيخ وقدراته. وظل يحترمه رغم كلام الصيادين في المرافئ.

العبرة الأجمل في القصة أن العجوز نجح في اصطياد أكبر سمكة، ولكنه لم يتمكن بسهولة من إخضاعها والعودة بها!!!

ظل لوحده ثلاثة أيام في عرض البحر يقاتل أكبر سمكة في العالم، جرحته وأنهكت قواه. ولكنه عض على جراحه وطعنها في القلب وربطها بالقارب ليعود بها الى المرفأ.

المعركة الأشد كانت مع اللصوص. فقد إستجلبت الدماء أسماك القرش التي بدأت تنهش الصيد الثمين.. هذا العجوز هزم أكبر سمكة في العالم لكن أسماك القرش من حوله هي التي أكلت الغنيمة.

حين وصل العجوز للميناء لم يتبق من السمكة سوى الرأس والذيل، ولكن:

حين عاد الى كوخه مثخنا بالجراح. كان يعرف أنه أعظم صياد وأنه ليس سيء الحظ.

وكان الطفل مانولين على حق.

يستريح العجوز في كوخه ويبتسم منتصرا.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018