/* */
الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بقنبلة غاز بمواجهات عزون شرق قلقيلية
  2. الجهاد لـمعا: لا بوادر لرفع الحصار عن غزة خلال وقت قريب
  3. شرطة رام الله تعثر على طفلة 14عاما من سكان يطا اختفت اثارها يوم الجمعة
  4. الصحة: 13 اصابة بنيران الاحتلال شرق دير البلح
  5. الخليل- المخابرات تقبض على متهم بارتكاب جريمة قتل وقعت قبل عام
  6. الشرطة تضبط 2600 شتلة مخدرة داخل مشتل كبير في بلدة السموع جنوب الخليل
  7. الحمد الله: لن تفلح أمريكا بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقه
  8. 4 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في معتقلات الاحتلال
  9. المجلس الوطني يدعم مشروع قرار مجلس النواب الأردني حول "الأونروا"
  10. اتحاد الموظفين بالاونروا يعلن الاثنين إضراب شامل في كافة مؤسسات بغزة
  11. 13 الف موظف يخرجون في شوارع غزة مطالبين بوقف تقليصات الاونروا
  12. انطلاق مسيرة حاشدة بغزة رفضا لسياسة "الاونروا" بحق العاملين واللاجئين
  13. الاحتلال يواصل منع المحامين من زيارة الأسير المضرب خضر عدنان
  14. خالد: حماس خط بداية يتنكر لتاريخ وطني مجيد
  15. المفتي العام يدعو لتكثيف شد الرحال إلى الأقصى
  16. وفاة الفنان المصري جميل راتب عن عمر ناهز 92 عاما
  17. الشرطة والاستخبارات يضبطان كيلو ونصف ماريجوانا في بيت لحم
  18. مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى
  19. الأسير خضر عدنان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الــ17
  20. شهيد برصاص الاحتلال باب العامود في القدس بدعوى محاولة طعن

البرديني: موعدنا رابع أيام العيد بحسب توقيت غزة

نشر بتاريخ: 13/06/2018 ( آخر تحديث: 13/06/2018 الساعة: 13:22 )
غزة- معا- وجه الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح التحية والتهنئة لعموم الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وللأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ولذويهم وإلى ذوي الشهداء والجرحى والموظفين بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

ودعا المحرر البرديني للمشاركة الجماهيرية الحاشدة وفي المقدمة الأسرى المحررين وأهالي الأسرى في السجون الإسرائيلية وذوي الشهداء والموظفين، لتوجيه صرخة في وجه الإنقسام الفلسطيني وإنقاذ عزة الشعب الفلسطيني وغزة من ويلات غول الإنقسام الذي طال كل مناحي الحياة.

ووقال إن الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وذويهم وأن ذوي الشهداء والجرحى وموظفي السلطة الوطنية الفلسطينية وعموم الشعب الفلسطيني وتحديدا في قطاع غزة حملوا ولا زالوا يحملون على أكتافهم وبين ضلوعهم صبر أيوب بفعل جرائم الاحتلال الإسرائيلي أولا وبفعل الإنقسام الفلسطيني البغيض الذي أنهك الجسد الفلسطيني.

وأوضح البرديني أن الساعة 11 من صباح رابع أيام عيد الفطر المبارك بساحة السرايا في مدينة غزة هو موعد هبوب الريح في وجه الإنقسام بقيادة الأسرى والمحررين، والمطالبة بصرف مخصصات ورواتب الأسرى والموظفين وحماية الحقوق الفلسطينية وذلك بحسب توقيت غزة وضواحيها، مشددا على أن كل الكلمات والشعارات والإجراءات تسقط أمام عظمة الأسرى الذين أفنوا شبابهم وأعمارهم في سجون الاحتلال وأمام صرخات وتطلعات الشعب الفلسطيني في العز والكرامة.

وشدد على أن الإجراء الذي يمكن أن يبعث في النفوس شيئا من الأمل بالحياة الكريمة هو مواجهة الإجراءات والقوانين العنصرية الإسرائيلية التعسفية بصرف مخصصات الأسرى والشهداء والموظفين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018