عـــاجـــل
قصف مدفعي شمال القطاع بعد اطلاق نار على الاحتلال قرب السياج الحدودي
الأخــبــــــار
  1. الأسير المقدسي محمد عبد الرحمن عباد يدخل عامه الـ 18 في سجون الاحتلال
  2. قصف مدفعي شمال القطاع بعد اطلاق نار على الاحتلال قرب السياج الحدودي
  3. مستعربون يختطفون شابا من محطة وقود على مدخل مخيم الدهيشة ببيت لحم
  4. حالة رعب بين الأسرى الأطفال في عوفر بعد تهديدهم بالسلاح والكلاب
  5. بلدية الاحتلال توزّع اخطارات هدم لبنايات ومنازل في قرية العيسوية
  6. الهيئة:إدارة "عوفر" منعت المحامي من زيارة الأسرى بعد جريمة الامس
  7. أسرى "عوفر" يرفضون طلب إدارة المعتقل بعقد جلسة معهم
  8. اسرى عوفر يبدأون اضرابا عن الطعام احتجاجا على تكرار الاعتداء عليهم
  9. مشير المصري: لن نسمح بتحويل الاسرى كورقة انتخابية من قبل الاحتلال
  10. اسرائيل تُفشل انضمام فلسطين للجنة مراقبة الاسلحة النووية
  11. الاحتلال يستهدف المزارعين والصيادين بنيران رشاشاته بغزة دون اصابات
  12. قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين من الضفة
  13. مصرع مواطن و6 اصابات في حادث سير بواد النار شرق بيت لحم
  14. اليوم- اعادة فتح منتجع التزلج في جبل الشيخ
  15. إطلاق نار في مركز تجاري أميركي والمهاجم طليق
  16. إسرائيل تستأنف تركيب البلوكات عند الحدود اللبنانية
  17. اجواء مُشمسة والحرارة أعلى من معدلها العام
  18. مواجهات مع الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  19. استشهاد شاب برصاص الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس

أبو ردينة: "صفقة القرن" ولدت ميتة والقدس هي البداية والنهاية

نشر بتاريخ: 13/06/2018 ( آخر تحديث: 13/06/2018 الساعة: 15:58 )
رام الله - معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن ما يجري الحديث عنه حول أفكار او مقترحات ستعرض خلال وقت قريب للتشاور حول خطة وتوقيت إعلان ما يسمى "بصفقة القرن"، لن تكون مدخلا لأي عملية سياسية ناجحة، ما دامت تستثني القدس واللاجئين.

وأضاف في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، "إذا استمرت الولايات المتحدة الأميركية بالعمل على تغيير قواعد العلاقة مع القيادة الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني، فإن مرحلة الجمود والشلل السياسي ستدوم".

وتابع أبو ردينة ان أية جهود أو اتصالات عقيمة ومع أية جهة كانت تهدف للمس بالثوابت الوطنية المقدسة، ستؤدي إلى المزيد من زعزعة الاستقرار الهش أصلا، وعلى مستوى المنطقة بأسرها.

وقال إن المنطقة بأسرها تمر بمرحلة انعطاف حادة ستعرض التوازن الوطني والقومي إلى اتجاهات مجهولة ، وإن أية محاولة للبحث عن مشاريع سلام هش، أو البحث عن دويلة في غزة لإنهاء حلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لن يزيد الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية سوى الإصرار على التمسك بالأرض، والحق، وبالمقدسات.

وأكد أبو ردينة أن الطريق لتحقيق السلام العادل والدائم يمر عبر الشرعية العربية والدولية، والقرار الوطني الفلسطيني المتمسك بالقدس والثوابت الوطنية، وأية محاولات او أفكار للالتفاف على هذه الأسس ستولد ميتة.

وختم تصريحه بالقول إن القدس والموافقة الفلسطينية هما عنوان المرحلة الحالية، والطريق الصحيح لتحقيق السلام المنشود المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية بمقدساتها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018