الأخــبــــــار
  1. فوز فلسطين برئاسة الحملة العالمية للتعليم
  2. القوى الوطنية تدعو للنفير الجمعة المقبلة
  3. إصابتان بالرصاص الحي إحداها خطيرة خلال المواجهات في عوريف جنوب نابلس
  4. الاحتلال يهاجم مسيرة للصحفيين الفلسطينيين والدوليين عند حاجز قلنديا
  5. عدد من الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في عوريف جنوب نابلس
  6. وزارة الصحة تنفي لـ معا خبر تعيين بديل لمديرة التحويلات الطبية
  7. إصابة مزارع شرق المغازي وتوغل محدود لآليات الاحتلال شرق دير البلح
  8. أميركا تعترض على قرار أممي بإلغاء سلطة إسرائيل على الجولان
  9. الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين
  10. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  11. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  12. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  13. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  14. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  15. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  16. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  17. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  18. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  19. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  20. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل

الجبهة الديمقراطية تدين قمع مسيرة رام الله

نشر بتاريخ: 14/06/2018 ( آخر تحديث: 14/06/2018 الساعة: 14:42 )
رام الله - معا - نددت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالقمع الذي نفذته الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين الذين تجمعوا للمطالبة برفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة.

وقالت الجبهة في بيان لها أن ما جرى مساء الأربعاء يشكل علامة قاتمة في حياة وتاريخ شعبنا، فهو يخلّ بشكل خطير بأسس الشراكة الوطنية، ويطرح اسئلة ملحة بشأن مسؤولية السلطة عن شعبنا في قطاع غزة، وعن واجبها في حماية المتظاهرين والمحتشدين، وعن وظيفة ودور الأجهزة الأمنية، كما أنه ألحق اضرارا فادحة بصورة السلطة والتزامها بالقانون والمعاهدات الدولية التي وقعتها وصولا لالتزامها بقرارات المجلس الوطني الأخيرة، كما أن ما جرى يقرع جرس الإنذار بشأن الحريات العامة وحرية التعبير وحق التجمع السلمي.

وأكد بيان الجبهة أن الحراك الشبابي والوطني الداعي لرفع العقوبات عن قطاع غزة هو حراك نبيل ومشرّف، وهو يعبر عن ضمير الشعب الفلسطيني ويستحق كل الدعم والإسناد من قبل قوى شعبنا ومؤسساته السياسية،حيث نجح في إيصال رسالة واضحة للعالم أجمع حول وحدة شعبنا ووحدة حقوقه الوطنية.
ورفضت الجبهة كل الذرائع والحجج التي ساقتها الأجهزة الرسمية والأمنية لمنع الاحتجاجت والتظاهرات، بما في ذلك الادعاء بالرغبة في تسهيل حركة المواطنين في العيد.
وقالت أن من يريد تسهيل حركة المواطنين لا يطلق عليهم قنابل الغاز والقنابل الصوتية، ولا يسحل الشبان في الشوارع أو ينهال عليهم بالضرب، ويعتقل أكثر من 80 شابا وفتاة، كما أن من واجب هذه المؤسسات أن تهتم بالكيفية التي سيحتفل فيها أبناء شعبنا في غزة بالعيد وهم يدفنون الشهداء ويعالجون آلاف الجرحى في ظل الناقص الحاد في الإمكانيات والأدوات والمستلزمات الطبية.

ودعت الجبهة إلى تشكيل لجنة تحقيق وطنية في أسرع وقت ممكن، ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب الفظائع، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والكفّ عن ملاحقتهم، وحماية حق الناس في التظاهر والتعبير عن الرأي.

كما شجبت الجبهة الزج باسم حركة فتح في هذه عمليات القمع سواء من خلال رفع شعاراتها أو هتافاتها أو استخدام مدنيين في عمليات القمع أو قيام الأجهزة الأمنية بتنفيذ عمليات القمع والاعتقالات بالزي المدني.

وأكدت الجبهة أنها سوف تواصل عبر كل القنوات الرسمية وعبر النضال الجماهيري والسياسي متابعة هذه القضية، وصولا إلى محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات وإيجاد الضمانات لعدم تكرارها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018