الأخــبــــــار
  1. "العليا" ترفض الالتزام بمنع هدم مدرسة التحدي 5 في بيت لحم
  2. مخابرات الاحتلال تقتحم مبنى الجالية الافريقية بالقدس وتمنع فعالية
  3. الرئيس: هدفنا هو تجنيب شعبنا المزيد من المجازر وجرائم الحرب
  4. الرئيس باجتماع القيادة: اليوم الطريق سالك لتحقيق إزالة أسباب الانقسام
  5. الحاج جبر: نقل محافظ جنين إلى نابلس ومحافظ نابلس إلى جنين
  6. السعودية تعلن نتائج التحقيق في قضية خاشقجي
  7. برئاسة ابومازن-اجتماع طارئ للقيادة الساعة1 لبحث تطورات العدوان على غزة
  8. الاحتلال يستدعي خبراء متفجرات لمقر الخارجية بالقدس للاشتباه بعبوةناسفة
  9. البنك الدولي: ملتزمون بمساندة السلطة ودعم الاقتصاد الفلسطيني
  10. توغل 4 آليات عسكرية شرق بلدة القرارة جنوب القطاع
  11. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة الغربية
  12. 19 اصابة بينهم 2 خطيرة بحريق بمنزل في "بيت شيمش"
  13. الاحتلال يسمح للصيادين دخول مسافة 6 ميل بحري من وادي غزة حتى الشمال
  14. موقع واللاه: ليبرمان قدّم كتاب استقالته رسميا الان لنتنياهو
  15. مصادر استخباراتية أمريكية: العرب يشكلون نصف عدد الراغبين بشراء"إس-400"
  16. ماكرون: فرنسا حليفة للولايات المتحدة وليست تابعة لها
  17. ترامب يقيل مسؤولة اشتكت زوجته منها
  18. مبعوث أمريكي: القتال ضد داعش في آخر معاقلها بسوريا قد ينتهي قريبا
  19. الاحتلال يقتحم منزل منفذ عملية الطعن بالقدس ويعتقل والدته
  20. مجهولون يحرقون سيارة عضو الكنيست عبد الحكيم يحيى

المالكي يشارك في مؤتمر رودس للأمن والاستقرار

نشر بتاريخ: 22/06/2018 ( آخر تحديث: 23/06/2018 الساعة: 09:39 )
اثينا - معا- شارك وزير خارجية دولة فلسطين رياض المالكي في أعمال مؤتمر "رودس الثالث الأمن والاستقرار"، بحضور وزراء خارجية وممثلي 26 دولة من أوروبا والعالم العربي ومنطقة البلقان، بحضور رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وممثل لجامعة الدول العربية، ومجلس التعاون الخليجي.

وناقش المؤتمر، الذي انعقد في جزيرة رودس على مدار يومين، مواضيع تتعلق بالتحديات المشتركة التي تواجه المنطقة، والمعيقات التي تواجه المنظمات الدولية في تنفيذ مهامها. وأكد المشاركون دعمهم المطلق لضرورات تنفيذ قواعد القانون الدولي كإطار ناظم للعلاقات التي يجب أن تقوم على أساس احترام ميثاق الأمم المتحدة وتنفيذ القانون الإنساني الدولي.

وأكد المشاركون محورية القضية الفلسطينية، وأهمية الوصول إلى التسوية السلمية من خلال المفاوضات التي يجب أن تقوم على أساس قرارات الشرعية الدولية، ودعمهم لحل الدولتين وفق حدود الرابع من حزيران عام 1967، وأن تكون القدس عاصمة للدولتين.

وأبدى المشاركون قلقهم من التصعيد الإسرائيلي خاصة في تسريع وتيرة الاستيطان الكولنيالي في الأراضي الفلسطينية، بما فيها القدس، والأوضاع في قطاع غزة على إثر استمرار الحصار الإسرائيلي واستهداف المدنيين الفلسطينيين.

واستعرض المالكي آخر التطورات السياسية والتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني إثر استمرار الاحتلال وسياساته العنصرية، وجرائمه بحق شعبنا والقوانين الدولية ومخاطر السياسة الأميركية المنحازة.

ودعا المشاركين إلى ضرورة العمل الجاد لإنهاء الاحتلال وتأمين الحماية الدولية لشعبنا، ومحاسبة إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال.

وناقش المؤتمر أهمية مواجهة الإرهاب والتطرف والسبل الممكنة لمحاربته من أجل العمل على توفير بيئة مناسبة وتحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي لشعوب المنطقة، والتعاون في مجال التطور التكنولوجي وبناء جسور الثقة والعمل الإغاثي الإنساني.

وعلى هامش المؤتمر، عقد المالكي عددا من اللقاءات مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووزيري خارجية اليونان وقبرص.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018