الأخــبــــــار
  1. طائرات الاستطلاع تطلق صاروخا صوب دراجة وآخر صوب أرض زراعية شرق البريج
  2. فتية يكسرون الباب الحديدي المؤدي إلى مصلى باب الرحمة المغلق
  3. مصرع شقيقين من بلدة الخضر جنوب بيت لحم بعد سقوطهما عن مبنى قيد الإنشاء
  4. الرئيس: لن نستلم أموال "المقاصة" منقوصة قرشا واحدا
  5. الرئيس:قرار قرصنة أموالنا مسمار بنعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقات
  6. فتح: اسرائيل والعملاء وحدهم من يسعون لضرب منظمة التحرير
  7. 6 اصابات بينها إصابة خطيرة لطفل إثر حادث سير على مفرق سالم شرق نابلس
  8. شرطة بيت لحم تقبض على شخص أغلق مكب المنيا للنفايات وهدد المدير بالقتل
  9. الاحتلال يهدم منزلين وبركس في بيت حنينا شمال القدس
  10. الاحتلال يعزل والدة الشهيد صالح البرغوثي بظروف مأساوية في"هشارون"
  11. قوات الاحتلال تعتقل 40 مواطنا من الضفة
  12. الرئيس: لن تتسلم أية أموال منقوصة من اسرائيل
  13. بلدية الاحتلال تصادق على 4416 وحدة استيطانية بالقدس
  14. حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  15. القيادة تناقش اليوم تداعيات قرصنة اسرائيل للأموال الفلسطينية
  16. مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال في شارع عمان بنابلس
  17. امريكا: دمج القنصلية الأمريكية في السفارة الجديدة بالقدس في مارس
  18. الاحتلال يحكم بالسجن 10 سنوات على أسير من مخيم جباليا
  19. وزير إسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب
  20. الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو

الزبارقة يطالب بتخصيص كميات مياه للمزارع العربي كما اليهودي

نشر بتاريخ: 01/07/2018 ( آخر تحديث: 03/07/2018 الساعة: 08:56 )
القدس- معا- في اقتراحه العاجل على جدول أعمال الكنيست، استعرض النائب عن التجمع في القائمة المشتركة جمعة الزبارقة، قضية النقص بكميات المياه المخصصة للمزارعين بالبلاد وخاصة "امتناع سلطة المياه عن تحويل أكثر من 20 مليون كوب مياه مطهرة ومحلاة لصالح المزارعين".

وقال النائب الزبارقة في خطابه أمام الهيئة العامة إن المزارعين يعانون نقصا بكميات المياه المخصصة لري المزروعات، وهذه المعاناة تتفاقم في سنة القحطـ، وبدل توفير حلول ومصادر مياه متنوعة، تحرم السلطات المزارعين من استخدام 20 مليون كوب من المياه الصادرة عن مشاريع تنقية مياه الصرف الصحي وتحلية المياه، علما أن كميات كبيرة من مياه الأمطار والسيول تذهب هباء بسبب انعدام خزانات وأحواض مياه كافية تحفظها.

وأضاف الزبارقة" أن معاناة المزارع العربي مضاعفة، فهو أصلا خارج حسابات السلطات المسؤولة وغير موجود ومحروم من تخصيص كميات مياه للري كالتي يحظى بها المزارع اليهودي في النقب على سبيل المثال لم نصل لدرجة الحديث عن تخصيص مياه، بل عن انعدامها أصلا وانعدام بنى تحتية توفرها وتوصلها للبيوت والقرى والمؤسسات والأراضي الزراعية، إذ ما زال ألاف المواطنين العرب ينقلون المياه بحاويات وقوارير ويسافرون ويمشون مسافات لتأمين المياه للعائلات. القرى غير المعترف بها غير موصولة بشبكة المياه حتى اليوم، وعلاوة على ذلك يدفعون مبلغا باهظا مقابل كوب مياه الشرب، حيث يصل سعر الكوب إلى 40 شيكل، في حين أن بلدات غنية في مركز البلاد بالكاد يدفع الفرد 10 شيكل للكوب الواحد".

وأشار إلى أن المياه حاجة أساسية يجب توفيرها لكل المواطنين دون استثناء وتمييز "المياه تعني الحياة، وحرمان المواطنين العرب بالقرى مسلوبة الاعتراف بالنقب خصوصا والمزارعين العرب من المياه عموما، يعني سلبهم الحياةـ، وعلى حكومة إسرائيل تقع مسؤولية كبيرة، ولا يكفي تخصيص موسمي للمياه أو ربط قرية بأنبوب يخدم الجميع، فالوضع يستوجب وضع خطة شاملة ومهنية تقترح حلولا جذرية، ولذا نحتاج لنقاش وبحث معمق للقضية وعدم الاكتفاء بطرحها على الطاولة فقط".

وطالب الزبارقة سلطة المياه والجهات المسؤولة بتخصيص كميات مياه للري للمزارعين العرب وفق نسبتهم وحاجاتهم بأسعار مخفضة وبشكل سنوي، تماما كما يتم تخصيصها للمزارع اليهودي في الكيبوتسات والبلدات الزراعية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018