الأخــبــــــار
  1. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  2. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  3. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  4. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  5. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  6. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة
  7. اصابة 20 مواطنا برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال47 لمسيرات كسر الحصار
  8. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال شمال وشرق قطاع غزة
  9. بدء توافد الجماهير لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة بالجمعة الـ47
  10. اصابتان برصاص الاحتلال احداها خطيرة خلال مواجهات عوريف جنوب نابلس
  11. مجهولون يسرقون صرافا آليا تابعا لبنك القاهرة عمان شمال طولكرم
  12. الاحتلال يجرف أراض ويضع سواتر ترابية في عوريف جنوب نابلس
  13. مستوطنون يهاجمون عصيرة القبلية جنوب نابلس
  14. الشرطة تقبض على شخص متهم بارتكاب 12 قضية سرقة بضواحي القدس
  15. الأحمد: لن نجلس مع أي طرف لا يعترف بمنظمة التحرير
  16. ترامب يعلن حالة الطوارئ
  17. الطقس: اجواء باردة وأمطار حتى الاثنين
  18. اصابات بقمع الاحتلال المشاركين في "الإرباك الليلي"
  19. الاحتلال يفرج عن الأسير عيسى عامر من قلقيلية بعد اعتقال استمر 12عاما
  20. الإعلام الإسرائيلي :مؤتمر وارسو مهم لكن مؤتمر المنتصرين كان في سوتشي

السفير عبد الهادي يبحث آخر التطورات السياسية في فلسطين

نشر بتاريخ: 01/07/2018 ( آخر تحديث: 03/07/2018 الساعة: 08:58 )
دمشق- معا- أطلع السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد، نائب وزير الخارجية السوري د. فيصل المقداد، على آخر التطورات السياسية في فلسطين والمنطقة، وما تتعرض له القضية من محاولات للتصفية من خلال مايسمى صفقة القرن.

وفي بداية اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الخارجية السورية بدمشق، أشار عبد الهادي إلى أن الموقف الفلسطيني واضح بخصوص أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطاً وإنما أصبحت شريكة للإحتلال، وخصوصاً بعد قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان المحتل وإقامة مستوطنة في القدس تحت اسم سفارة لها.

وأكد تمسك القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بالثوابت الوطنية الفلسطينية ورفض أي صفقة لا تمنح الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحق العودة.

ومن جهته أكد د. فيصل المقداد موقف سوريا الصلب في دعم القضية الفلسطينية، مشيراً بأن ما تواجهه سوريا من مشاركة إسرائيل في دعم الإرهاب بأراضيها عقاباً لها على مواقفها الثابتة اتجاه حقوق الشعب الفلسطيني .

وشدد على أن سوريا لن تتخلى عن هذه المواقف مهما قدمت من تضحيات وأن صمود الشعب الفلسطيني سيفشل مؤامرة صفقة القرن مهما كبر حجم التأمر ليس من أمريكا وإسرائيل فقط بل وكل من يقف معهم.

وناقش الطرفان آخر التطورات بالنسبة للمخيمات الفلسطينية وخصوصاً مخيم اليرموك بعد تحريره من الإرهابيين والتعاون بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة السورية لإعادة إعمار المخيمات حسب خطتها .

بدوره أكد د. فيصل المقداد بان الدولة السورية حريصة على بقاء المخيمات الفلسطينية حتى عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بلدهم، وأن مخيم اليرموك هو ضمن خطة الدولة لإعادة الأعمار مثله مثل كل المناطق المحيطة بدمشق الذي قضي على الإرهاب فيها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018