/* */
الأخــبــــــار
  1. طائرات الاحتلال تقصف موقعا شرق غزة دون اصابات
  2. إصابة أحد المتظاهرين برصاص الاحتلال شرق المحافظة الوسطى
  3. نواب أوروبيون يدعون دول الاتحاد الأوروبي للاعتراف الفوري بدولة فلسطين
  4. الشرطة والاستخبارات تضبطان 15 كيس قنب بغرفة نزيل داخل فندق في بيت لحم
  5. إصابة عدد من الأشخاص في عملية إطلاق نار في ولاية ماريلاند الأمريكية
  6. الإفراج عن الأسيرة علا مرشود بعد اعتقال دام 7 اشهر
  7. الاحتلال يجبر مقدسيًّا على هدم منزله في بلدة بيت حنينا
  8. الاحتلال يعلن اعتقال مجموعة من الشبان في القدس
  9. التربية تعلن عن منح دراسية في عُمان
  10. ليبرمان: نتفهم الغضب الروسي والطائرة أسقطت بعد مغادرة طائراتنا
  11. نادي الأسير يتقدم باعتراض آخر ضد قرار هدم منزل عائلة أبو حميد
  12. الاحتلال يُبعد موظفي الأوقاف عن المسجد الأقصى
  13. الاحتلال يخطر بوقف بناء منزل في الولجة ويصور آخر
  14. اسرائيل تمنع ترميم ملعب يحمل اسم الشهيد عرفات في العيسوية بالقدس
  15. سباق التحدي لسيارات الدفع الرباعي ينطلق غدا في البيرة برعاية الرئيس
  16. نتنياهو: يجب تجنب الحرب لكن إذا فرضت علينا سنتصرف بكل قوتنا
  17. قوات القمع تعتدي على الاسرى في غرفة رقم (9) قسم (15) في معتقل "عوفر"
  18. سفارة روسيا باسرائيل: سلاح الجو الإسرائيلي تسبب في مقتل جنودنا بسوريا
  19. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في رنتيس شمال غرب رام الله
  20. دوريات السلامة على الطرق تضبط مركبة حكومية غير قانونية بالخليل

مركز شؤون المرأة يختتم جلسة تغريد لحماية المرأة من الابتراز الإلكتروني

نشر بتاريخ: 02/07/2018 ( آخر تحديث: 02/07/2018 الساعة: 12:35 )
غزة- معا- اختتم مركز شؤون المرأة في غزة حملة توعوية حول الانتهاكات الالكترونية التي تتعرض لها النساء تحت هاشتاغ "سوشيلجية_واعية"، ضمن مبادرة مجتمعية بدأ بتنفيذها المركز منذ مايو الماضي؛ لنشر التوعية حول ظاهرة التنمر الإلكتروني، حيث تم استخدام وسم (هاشتاغ) "#سوشيلجية_واعية"، وذلك في إطار مشروع "الحد والاستجابة للزيادة في العنف المبني على النوع الاجتماعي بين النساء والفتيات في قطاع غزة" الممول من UNFPA.

يذكر أنه تم إنشاء شبكة حماية في محافظتي غزة ورفح "شبكة سنا" مكونة من قرابة 50 ناشط/ة مجتمعي؛ بهدف الحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وفي الإطار نفسه تم تنفيذ عدة مبادرات مجتمعية كانت إحداها تهدف لحماية النساء من الانتهاك الإلكتروني.

وأشارت منسقة المشروع هناء الزنط إلى أن الحملة ركزت في تغريداتها على الإناث على وجه الخصوص؛ حيث أن الانتهاك الإلكتروني الذي تتعرض لها النساء والفتيات يجعلهن أكثر عرضة للخطر.

وأضافت الزنط أن هدف الحملة هو كسر حاجز الصمت عند الضحية، وتشجيعها للجوء لحل المشكلة ، والتوجه إلى الجهات المعنية، لتقديم الدعم القانوني والنفسي الاجتماعي و الشرطي..الخ.

وشدد المشاركون في الحملة على أهميتها نظراً لزيادة الجرائم الإلكترونية في المجتمع الفلسطيني، مشيرين إلى ضرورة الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا ويحرصن على النشر و التفاعل بطرق أكثر وعياً.

وتصدر "الهاشتاغ" قائمة الأكثر تداولاً على قائمة الهشتاقات عبر منصة تويتر، حيث بقي متصدراً تلك المنصة على مدار يومين بتفاعل كبير.

وتضمنت الحملة توعية حول قانون الجرائم الإلكترونية وأهمية تفعيله للحماية بحسب المادة (15) في قانون الجرائم الإلكترونية حيث أن أي شخص يمارس الابتزاز الإلكتروني والتهديد يعاقب بالحبس مع الأعمال الشاقة ودفع غرامة مالية لا تقل عن 2000 دينار"، كما تضمنت العديد من المنشورات التي توعي الضحايا بقوة القانون حيث كان من بعضها مثلاً: "قانون الجرائم الإلكتروني الفلسطيني يضمن لك حقك في أي جريمة إلكترونية تتعرض /ي لها".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018