الأخــبــــــار
  1. مجلس الوزراء يقرر عطلة رسمية يوم الاحد القادم بمناسبة عيد الفصح
  2. إسرائيل ترفض طلبا فرنسيا بتحويل اموال المقاصة للسلطة
  3. نتنياهو: قرار واشنطن يزيد الضغط على ايران
  4. بشار المصري رئيساً لمجلس إدارة باديكو القابضة
  5. اعتقال 3 مواطنين في بلدة جبع بجنين زعم الاحتلال أن بحوزتهم أسلحة
  6. وفاة الطفل أحمد بلال سعادة جادو (عام ونصف) دهسه عمه بالخطأ في بيت لحم
  7. مصرع عامل اثر انهيار سقالة خشب عليه في موقع بناء بحيفا
  8. اشتية:أرسلنا وفدا للأردن ومصر لبدء ارسال التحويلات الطبية لدول عربية
  9. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال وعشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
  10. مصرع الشاب قصي غسان القيسي من بيت لحم في حادث سير ذاتي
  11. ارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 290 شخصا وإصابة نحو 500 آخرين
  12. عقوبات جديدة: الولايات المتحدة ستحظر استيراد النفط من إيران
  13. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  14. الاحتلال يعتقل شابين بزعم اجتياز الحدود شمال غزة
  15. الاحتلال يقتحم فندقا في القدس خلال وجود مسؤولين فلسطينيين
  16. مقتل شاب من بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس بمنزل في مدينة طوباس
  17. عطالله عطالله ابو الزعيم والد اللواء حازم عطالله في ذمة الله
  18. احباط محاولة تهريب مسدسات من الأردن الى اسرائيل
  19. الرئيس يدين الهجمات الإرهابية التي وقعت على كنائس وفنادق في سريلانكا
  20. اعتقال صامد جهاد يوسف جعارة من مخيم العروب

مركز شؤون المرأة يختتم جلسة تغريد لحماية المرأة من الابتراز الإلكتروني

نشر بتاريخ: 02/07/2018 ( آخر تحديث: 02/07/2018 الساعة: 12:35 )
غزة- معا- اختتم مركز شؤون المرأة في غزة حملة توعوية حول الانتهاكات الالكترونية التي تتعرض لها النساء تحت هاشتاغ "سوشيلجية_واعية"، ضمن مبادرة مجتمعية بدأ بتنفيذها المركز منذ مايو الماضي؛ لنشر التوعية حول ظاهرة التنمر الإلكتروني، حيث تم استخدام وسم (هاشتاغ) "#سوشيلجية_واعية"، وذلك في إطار مشروع "الحد والاستجابة للزيادة في العنف المبني على النوع الاجتماعي بين النساء والفتيات في قطاع غزة" الممول من UNFPA.

يذكر أنه تم إنشاء شبكة حماية في محافظتي غزة ورفح "شبكة سنا" مكونة من قرابة 50 ناشط/ة مجتمعي؛ بهدف الحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وفي الإطار نفسه تم تنفيذ عدة مبادرات مجتمعية كانت إحداها تهدف لحماية النساء من الانتهاك الإلكتروني.

وأشارت منسقة المشروع هناء الزنط إلى أن الحملة ركزت في تغريداتها على الإناث على وجه الخصوص؛ حيث أن الانتهاك الإلكتروني الذي تتعرض لها النساء والفتيات يجعلهن أكثر عرضة للخطر.

وأضافت الزنط أن هدف الحملة هو كسر حاجز الصمت عند الضحية، وتشجيعها للجوء لحل المشكلة ، والتوجه إلى الجهات المعنية، لتقديم الدعم القانوني والنفسي الاجتماعي و الشرطي..الخ.

وشدد المشاركون في الحملة على أهميتها نظراً لزيادة الجرائم الإلكترونية في المجتمع الفلسطيني، مشيرين إلى ضرورة الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا ويحرصن على النشر و التفاعل بطرق أكثر وعياً.

وتصدر "الهاشتاغ" قائمة الأكثر تداولاً على قائمة الهشتاقات عبر منصة تويتر، حيث بقي متصدراً تلك المنصة على مدار يومين بتفاعل كبير.

وتضمنت الحملة توعية حول قانون الجرائم الإلكترونية وأهمية تفعيله للحماية بحسب المادة (15) في قانون الجرائم الإلكترونية حيث أن أي شخص يمارس الابتزاز الإلكتروني والتهديد يعاقب بالحبس مع الأعمال الشاقة ودفع غرامة مالية لا تقل عن 2000 دينار"، كما تضمنت العديد من المنشورات التي توعي الضحايا بقوة القانون حيث كان من بعضها مثلاً: "قانون الجرائم الإلكتروني الفلسطيني يضمن لك حقك في أي جريمة إلكترونية تتعرض /ي لها".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018