عـــاجـــل
الجهاد الإسلامي: أطلقنا صواريخ جديدة على عسقلان
عـــاجـــل
جيش الاحتلال: 460 صاروخا سقط على اسرائيل والجيش قصف 160 موقعا بغزة
عـــاجـــل
الغرفة المشتركة للمقاومة:جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
الأخــبــــــار
  1. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  2. اسرائيل: خلال التصعيد دخلت 445 شاحنة محملة بالبضائع لغزة
  3. جيش الاحتلال: 460 صاروخا سقط على اسرائيل والجيش قصف 160 موقعا بغزة
  4. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  5. ليبرمان: نفتالي بينيت وايلات شكيد صوتا لصالح وقف اطلاق النار مع غزة
  6. مسؤول إسرائيلي تعليقا على التهدئة: "قذيفة واحدة يمكن أن تغير كل شيء
  7. الغرفة المشتركة للمقاومة: جهود مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار
  8. هنية:في حال اوقف الاحتلال عدوانه فيمكن العودة لتفاهمات وقف اطلاق النار
  9. رغم حديث عن تهدئة- شهيد و3 اصابات بقصف اسرائيلي شمال القطاع
  10. اصابات في قصف اسرائيلي شمال القطاع
  11. استهداف مجموعة من المواطنين شمال قطاع غزة
  12. الرئيس يدعو لاجتماع طارئ للقيادة يوم الخميس
  13. اصابة 3 مواطنين بقصف اسرائيلي شمال خانيونس
  14. عشراوي: اجتماع للقيادة سيعقد بعد عودة الرئيس لبحث تطورات العدوان
  15. استهداف مجموعة وسط قطاع غزة بالقرب من مفترق المطاحن
  16. إسرائيل تعلّق الاتصالات مع الوسطاء وتبحث خيار الحرب
  17. ضبط 10 مركبات خاصة تعمل على نقل المواطنين مقابل أجر في الخليل

مركز شؤون المرأة يختتم جلسة تغريد لحماية المرأة من الابتراز الإلكتروني

نشر بتاريخ: 02/07/2018 ( آخر تحديث: 02/07/2018 الساعة: 12:35 )
غزة- معا- اختتم مركز شؤون المرأة في غزة حملة توعوية حول الانتهاكات الالكترونية التي تتعرض لها النساء تحت هاشتاغ "سوشيلجية_واعية"، ضمن مبادرة مجتمعية بدأ بتنفيذها المركز منذ مايو الماضي؛ لنشر التوعية حول ظاهرة التنمر الإلكتروني، حيث تم استخدام وسم (هاشتاغ) "#سوشيلجية_واعية"، وذلك في إطار مشروع "الحد والاستجابة للزيادة في العنف المبني على النوع الاجتماعي بين النساء والفتيات في قطاع غزة" الممول من UNFPA.

يذكر أنه تم إنشاء شبكة حماية في محافظتي غزة ورفح "شبكة سنا" مكونة من قرابة 50 ناشط/ة مجتمعي؛ بهدف الحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وفي الإطار نفسه تم تنفيذ عدة مبادرات مجتمعية كانت إحداها تهدف لحماية النساء من الانتهاك الإلكتروني.

وأشارت منسقة المشروع هناء الزنط إلى أن الحملة ركزت في تغريداتها على الإناث على وجه الخصوص؛ حيث أن الانتهاك الإلكتروني الذي تتعرض لها النساء والفتيات يجعلهن أكثر عرضة للخطر.

وأضافت الزنط أن هدف الحملة هو كسر حاجز الصمت عند الضحية، وتشجيعها للجوء لحل المشكلة ، والتوجه إلى الجهات المعنية، لتقديم الدعم القانوني والنفسي الاجتماعي و الشرطي..الخ.

وشدد المشاركون في الحملة على أهميتها نظراً لزيادة الجرائم الإلكترونية في المجتمع الفلسطيني، مشيرين إلى ضرورة الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا ويحرصن على النشر و التفاعل بطرق أكثر وعياً.

وتصدر "الهاشتاغ" قائمة الأكثر تداولاً على قائمة الهشتاقات عبر منصة تويتر، حيث بقي متصدراً تلك المنصة على مدار يومين بتفاعل كبير.

وتضمنت الحملة توعية حول قانون الجرائم الإلكترونية وأهمية تفعيله للحماية بحسب المادة (15) في قانون الجرائم الإلكترونية حيث أن أي شخص يمارس الابتزاز الإلكتروني والتهديد يعاقب بالحبس مع الأعمال الشاقة ودفع غرامة مالية لا تقل عن 2000 دينار"، كما تضمنت العديد من المنشورات التي توعي الضحايا بقوة القانون حيث كان من بعضها مثلاً: "قانون الجرائم الإلكتروني الفلسطيني يضمن لك حقك في أي جريمة إلكترونية تتعرض /ي لها".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018